Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » أخبار رسمية » الإعدام للمتهمين الثلاثة الرئيسيين في جريمة ذبح السائحتين الإسكندنافيتين بمنطقة إمليل نواحي مراكش
CREATOR: gd-jpeg v1.0 (using IJG JPEG v62), quality = 82

الإعدام للمتهمين الثلاثة الرئيسيين في جريمة ذبح السائحتين الإسكندنافيتين بمنطقة إمليل نواحي مراكش

قضت غرفة الجنايات الابتدائية بملحقة محكمة الاستئناف بسلا المكلفة بقضايا الارهاب، اليوم الخميس، بإعدام 3 متهمين رئيسيين في جريمة ذبح السائحتين الإسكندنافيتين بمنطقة إمليل، والحكم بالمؤبد على المتهم الرابع، بينما تراوحت أحكام باقي المتهمين بين السجن 30 سنة و5 سنوات. النطق بالحكم الذي جاء بعد إدخال الملف المعروف إعلاميا بـ”جريمة شمهروش” إلى المداولة في آخر جلسة للمحاكمة الابتدائية، قضت خلاله هيئة الحكم برفض طلب إجراء الخبرة النفسية على المتهمين الرئيسيين في الملف المحكومين بالإعدام والمؤبد. وفيما يلي لائحة الأحكام:
– المتهمون الرئيسيون
عبد الصمد الجود: الإعدام
يونس أوزياد: الإعدام
رشيد أفاطي: الإعدام
عبد الرحمان خيالي: المؤبد
– باقي المتهمين
نور الدين بلعابد: 30 سنة
هشام نزيه: 30 سنة
عبد الكبير اخمايج: 30 سنة
عبد اللطيف الدريوش: 25 سنة
عبد الغني الشعابتي: 25 سنة
العقيل الزغاري: 25 سنة
حميد أيت أحمد: 25 سنة
السويسري كيفان زوليركرفوس: 20 سنة
سعيد توفيق: 20 سنة
أمين ديمان: 20 سنة
عبد العزيز فرياط: 20 سنة
أيوب الشلاوي: 18 سنة
عبد السلام الإدريسي: 15 سنة
رشيد الوالي: 15 سنة
محمد شقور: 15 سنة
البشير الدرويش: 15 سنة
محمد بوصلاح: 12 سنة
نور الدين لكهيلي: 8 سنوات
سعيد خيالي: 6 سنوات
عبد الله الوافي: 5 سنوات
كما قضت المحكمة بمصادرة المحجوزات وإتلاق الضار منها.
وكانت المحكمة قد منحت اليوم الخميس في آخر جلسات هذا الملف في مرحلته الابتدائية، الكلمة الأخيرة للمتهمين الـ24 قبل إدخال الملف للمداولة لإصدار الأحكام. المتهمون الرئيسيون طلبوا في كلمتهم “المغفرة والرحمة من الله”، وأن يتوافاهم “على قول لا إله إلا الله”، بينما رفضت هيأة المحكمة طلبا لدفاع المتهم السويسري كيفن زولير بتلاوة رسالة والدته ،كما رفض القاضي ملتمسا للدفاع باستدعاء شاهد في الملف.
كما قضت غرفة الجنايات الابتدائية بملحقة محكمة الاستئناف بسلا المكلفة بقضايا الارهاب، في نفس اليوم بعدم قبول طلب دفاع عائلة السائحة الدنماركية في مواجهة الدولة في شخص رئيس الحكومة والوكيل القضائي للمملكة، ما يعني أن أسرة السائحة المذكورة لن تستفيد من أي تعويض مادي.
بالمقابل تم قبول تعويض عائلة السائحة النرويجية “مارين” في مواجهة المتهمين وحكمت لصالحها بـ200 مليون سنتيم، يؤديها تضامنا المتهمون الرئيسيون عبد الصمد الجود ويونس اوزياد ورشيد افاطي وعبد الرحمان خيالي.
هذا وخلفت الأحكام الصادرة في حق المتهمين الـ24 ، صدمة وسط بعض أهالي المتهمين الذين حضروا الجلسة . وانخرطت زوجة المتهم السويسري “كيفن زولير” التي كانت برفقة والديها في موجة بكاء وصراخ بعد النطق بالحكم على زوجها بـ20 سنة سجنا نافذا، نفس الشيء بالنسبة لأخت المتهم عبد الله الوافي المحكوم بـ5 سنوات سجنا، وسيدتين من عائلة أحد المتهمين. وكانت المحكمة قد منحت اليوم الخميس في آخر جلسات هذا الملف في مرحلته الابتدائية، الكلمة الأخيرة للمتهمين الـ24 قبل إدخال الملف للمداولة لإصدار الأحكام.

مواقع

عدد القراء: 83 | قراء اليوم: 1

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*