Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » قضايا التعليم » الأطر الإدارية والتربوية بثانوية سد بين الويدان التأهيلية تحتفي بالأستاذين عماد أحروش ومحمد ترفيق
SONY DSC

الأطر الإدارية والتربوية بثانوية سد بين الويدان التأهيلية تحتفي بالأستاذين عماد أحروش ومحمد ترفيق

محمد كسوة

نظمت الأطر الإدارية و التربوية بثانوية سد بين الويدان التأهيلية بأفورار يوم الأربعاء الماضي 10 يوليوز الجاري حفلا بهيجا على شرف الأستاذ عماد أوحروش مدير المؤسسة بمناسبة انتقاله و محمد ترفيق المسؤول عن أرشيف المؤسسة بمناسبة إحالته على التقاعد بعد أزيد من 35 سنة من العمل بذات المؤسسة.

هذا الحفل حضره السيد قائد قيادة أفورار السيد عبد الرحيم الكحلاوي والسيد رئيس سرية الدرك الملكي والموجه التربوي وجميع الأطر الإدارية و التربوية بالثانوية وأفراد من أسرة المحتفى بهما.

هذا وقد أجمع جميع المتدخلون على الأخلاق النبيلة التي كان يتحلى بها مدير المؤسسة السيد عماد أوحروش من تضحية ونكران الذات والحرص على المصلحة العامة، مما مكن المؤسسة من تبوأ مكانة مشرفة في الجهة وتواصل إشعاعها وتكوين عددا من التلميذات والتلاميذ الذين يعتبرون خير سفراء للمؤسسة لدى مختلف المعاهد والمؤسسات الدائعة الصيت داخل المغرب وخارجها.

واستعرض المتدخلون جملة الانجازات التي تحققت في عهد السيد عماد أوحروش سواء على مستوى النتائج حيث حققت الثانوية هذه السنة نسبة نجاح إجمالية في النجاح في امتحان البكالوريا وصل إلى 76.80 بالمائة وهي نسبة غير مسبوقة بالمؤسسة. بالإضافة إلى تأهيل المؤسسة سواء بالقسم الداخلي أو الخارجي.

ونفس الشيء قيل عن السيد محمد ترفيق الذي عمل بالثانوية أزيد من 35 سنة، حيث أسدى خلال كل هذه المدة الطويلة خدمات جليلة للمؤسسة وأبان عن صبر جميل ونكران الذات في قطاع مهم يعتبر ذاكرة المؤسسة ألا وهو الأرشيف.

ومن جهتهما نوه المحتفى بهما بهذه المبادرة الإيجابية التي تحمل دلالات التقدير والاحترام التي كانت تجمع بين المدير المحتفى به وباقي الأطر التربوية والإدارية بالمؤسسة، حيث أكد عماد أوحروش في كلمة له بالمناسبة أن كل ما تحقق من نجاحات لا يرجع الفضل فيه إليه فقط إلى باقي الشركاء والمتدخلين في العملية التعليمية وعلى رأسها الأطر التربوية والإدارية والسلطات الإقليمية والمحلية والمجلس الجماعي وجمعية الآباء …

وأضاف السيد عماد أوحروش أن الكلمات تعجز عن التعبير عما يخالج نفسه من مشاعر فياضة تحمل في طياتها كل الامتنان والتقدير لهذه الوجوه الطيبة التي شرفته بحضور هذا الحفل البهيج، الذي اعتبره عربون محبة وتقدير لشخصه وعمله.

وبعد الانتهاء من تقديم جميع فقرات الحفل المتنوعة التي قدمت ونسقت فقراتها باقتدار السيدة فاطمة جمال، أقيم حفل شاي على شرف المحتفى بهما والضيوف الحاضرين، كما تم تقديم مجموعة من الهدايا لهما.

عدد القراء: 80 | قراء اليوم: 1

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*