Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » أخبار الجمعيات » نادي الإبداع التابع لجمعية بين الويدان يبدع في فقرات الحفل الختامي للموسم الدراسي‎

نادي الإبداع التابع لجمعية بين الويدان يبدع في فقرات الحفل الختامي للموسم الدراسي‎

محمد كسوة

اختتمت جمعية بين الويدان موسمها الدراسي الحالي بأمسية فنية وتربوية مساء يوم أمس الأحد 7 يوليوز 2019 بدار الثقافة أفورار، حضرها مجموعة من الآباء والأمهات إلى جانب أطفال روض الجمعية، بالإضافة إلى رئيس الجمعية ومدير دار الثقافة وأعضاء المكتب المسير للجمعية وأعضاء نادي الإبداع للطفولة والشباب التابع للجمعية صاحب المبادرة في إعداد وتنشيط جميع فقرات هذا الحفل.

بعد الافتتاح بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم وترديد النشيد الوطني، تناول محمد حوات رئيس جمعية بين الويدان الكلمة رحب من خلالها بجميع الآباء والأمهات، منوها بالمجهودات الجبارة التي بدلت من طرف مربيات روض أطفال الجمعية، وبالأنشطة الموازية التي حرص أعضاء نادي الإبداع للطفولة والشباب التابع للجمعية على تنظيمها طيلة السنة لفائدة أطفال الجمعية.

واستعرض الحوات مجموع الأنشطة التربوية والترفيهية التي نظمتها الجمعية لفائدة براعم الجمعية، والتي من شأنها أن تساهم في تكوين شخصية متوازنة لهؤلاء الأطفال حتى يكونوا مواطنين صالحين.

وعرف هذا الحفل غنى في الفقرات المقدمة، ما بين رقصات معبرة وأناشيد هادفة تعالج مجموعة من القضايا الاجتماعية والوطنية والإسلامية، وتحمل مجموعة من القيم التي ما أحوج ناشئتنا لتمثلها في حياتها اليومية.

هذا وقد تفاعل أطفال الجمعية وآبائهم وأمهاتهم مع مختلف فقرات هذا الحفل المتميز بشكل إيجابي، من خلال التصفيق والتشجيع المستمر لكل الفقرات المقدمة والتي ختمت بفقرة البهلوان والتي سعى منشطوها إلى إبراز أهمية الحفاظ على البيئة من كل أشكال التلوث باعتبارها المحيط الذي نعيش ونحيا فيه.

وفي تصريح خص به محمد حوات، رئيس جمعية بين الويدان الجريدة أكد فيه أن هذا الحفل الختامي جاء تتويجا لموسم حافل بالعطاء والإبداع في مجال الطفولة، الهدف منه إدخال الفرحة والسرور على أطفال الجمعية، موضحا أن الوصلات التي قدمت لقيت إعجاب واستحسان الحاضرين، نظرا لحمولتها التربوية والقيمية.

وأضاف الحوات أن الحضور كان متميزا،  وأكد أن الجمعية ستستمر في أنشطتها وتألقها، ونوه بأعضاء نادي الإبداع وبمجهوداتهم لفائدة أطفال البلدة.

ومن جهتها عبرت هبة سعداوي عضوة نادي الابداع للطفولة والشباب عن فرحتها بنجاح هذا الحفل الختامي المتميز، متمنية للجمعية والنادي مزيدا من الإبداع والعطاء، وبخصوص توفيقها بين الدراسة والتنشيط أكدت هبة أن هذه الأنشطة هي فرصة لكسر روتين ورتابة أسبوع كامل من الدراسة، ووجهت شكرها الجزيل لأعضاء الجمعية على دعمهم ومساندتهم.

يذكر أن هبة سعداوي تلميذة تتابع دراستها بالسنة الثالثة إعدادي بثانوية أفورار الإعدادية استطاعت النجاح بامتياز وبمعدل 18,44 فهنيئا للتلميذة هبة وأسرتها وهنيئا لجمعية بين الويدان.

 

عدد القراء: 54 | قراء اليوم: 1

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*