Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » مواقف وأراء » خريطة البزنسمان

خريطة البزنسمان

يعد نجاح ” البزنسمان ” في الإنتخابات الرئاسية مغامرة من طرف ناخبين يحبون التغيير ، و بدخول فخامة ” البزنسمان ” للبيت الرئاسي و تأمله في خريطة العالم ، طبعا من منظوره كرجل أعمال شرس ، بدا له العالم ك ” لاس فيكاس ” في صورة مكبرة – بفتح و تشديد الباء – و بدت له الدول كعلب ليلية و بيوت قمار ، فابتعد عن علب ليلية و بيوت قمار بحكم حراستها من طرف فيدورات غلاض شداد ، و ترك أخرى إلى حين شراء حراسها أو تدجينهم ليسهل عليه اقتحامها ، ثم انتقى من الخريطة علبا ليلية-نهارية و بيوتا للقمار يراهن فيها – بفتح الهاء – على كل شيء ، حتى على البشر بالمال و بالحديد و النار ، و هذا ما يهواه البزنسمان ، فاقتحمها و من تحته صوت العجلات الحديدية للدبابات و من فوقه ضجيج حوامات ” الأباتشي ” ، فأكل وشرب ، و سكر حتى الثمالة ، و تغزل و كسر الكؤوس ، و أصحاب العلب الليلية يباركون و هم أدلة صاغرين ، ثم سلط بعضهم على بعض ، و أخد إثاوات و فرض أخرى ، ثم رحل فخامة البزنسمان إلى بيته الرئاسي ليتأمل الخريطة العالمية من جديد ، إنها مجرد لقطة من فيلم مقتبس من إحدى قصص ” الويسترن “الأمريكي يصعب التكهن بنهايته و كل تشابه في الشخصيات و الزمان و المكان فهو من محض الصدفة

عبد الصمد لفضالي

عدد القراء: 14 | قراء اليوم: 1

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*