Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » مظالم الناس » العطش والحرارة يخرجان ساكنة أنفك بأفورار الاحتجاج

العطش والحرارة يخرجان ساكنة أنفك بأفورار الاحتجاج

محمد كسوة 
في عز شهر رمضان المبارك ومع موجة ارتفاع درجات الحرارة ببلادنا، خرج مجموعة من شباب ونساء أنفك صباح اليوم 13 ماي 2019 في مسيرة احتجاجية إلى مركز أفورار للمطالبة بإيجاد حل نهائي لتزويد دوارهم بالماء، حيث تتكرر مشكلة انقطاع الماء عن دوارهم كل سنة مع ارتفاع درجة الحرارة وتزايد الاستهلاك على هذه المادة الحيوية.
وطالب المحتجون بتزويد منازلهم كباقي ساكنة المركز بالماء الصالح للشرب، عوض التنقل إلى السقايتين المتواجدة إحداهما وسط الدوار والثانية بالمحاداة مع الطريق الوطنية الرابطة بين بني ملال و أزيلال مرورا بأفورار.
واشتكى المحتجون من حرمانهم خلال هذه الأيام الأخيرة من الماء بالسقايتين نتيجة عطب بالمضخة.
وبعد وصول المحتجين والمحتجات من ساكنة أنفك إلى أمام مقر دائرة أفورار حل كل من السيد رئيس الدائرة والسيد قائد قيادة أفورار وقائد سرية الدرك الملكي إلى عين المكان وفتحوا حوارا معهم لفهم طبيعة المشكلة، وطالبوا باختيار لجنة منهم لبحث سبل حل هذا المشكل مع ممثلي السلطة المحلية.
وبعد تشكيل لجينة مكونة من مجموعة من شباب الدوار استقبلهم السيد رئيس الدائرة في مكتبه بحضور السيد قائد قيادة أفورار والسيد قائد سرية الدرك الملكي، وبعد التداول في مشكل الماء الذي تعاني منه الساكنة، وبعد ربط الاتصال بالسيد رئيس جماعة أفورار الذي يتواجد بمدينة الرباط لحضور جلسة تقديم رئيس الحكومة لحصيلة حكومته لنصف الولاية الماضية، وكذا الاتصال بالمصلحة التقنية بالعمالة، تم إخبار المحتجين أن المجلس الجماعي لأفورار برمج خلال دورته العادية لشهر ماي شراء مضخة الماء لفائدة ساكنة أنفك، كما أن مشروع تزويد دوار أنفك بالماء الصالح للشرب إنطلاقا من تلات ستعطى انطلاقته يوم الأربعاء المقبل.
وبناء على هذه الوعود غادر المحتجون مقر دائرة أفورار على أمل أن يجد المسؤولون حلا نهائيا لمشكل الماء بدوارهم ويقوم المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب – قطاع الماء – بتحمل مسؤوليته كاملة في تزويد جميع دواوير المنطقة بالماء الصالح للشرب باعتباره الجهة الوحيدة المخول لها تزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب، خاصة وأن جماعة أفورار تضم محطة بورلاغ لتزويد ساكنة أقاليم أخرى بالماء الصالح للشرب فيما تعاني ساكنة هذا الدوار والدواوير المجاورة من العطش خاصة في فصل الصيف الذي نحن على أبوابه.
عدد القراء: 40 | قراء اليوم: 1

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*