Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » قضايا التعليم » إسدال الستار على الدوري الربيعي لثانوية سد بين الويدان في نسخته السابعة

إسدال الستار على الدوري الربيعي لثانوية سد بين الويدان في نسخته السابعة

محمد كسوة

في جو احتفالي بهيج، أسدل الستار على الدوري الربيعي لكرة القدم المصغرة ذكور وإناث في نسخته السابعة المنظم من طرف الجمعية الرياضية المدرسية بثانوية سد بين الويدان التأهيلية أفورار إقليم أزيلال يوم السبت الماضي 4 ماي 2019.

ويأتي هذا النشاط الرياضي المتميز، في إطار مجموعة من الأنشطة الموازية التي تقوم بها ثانوية سد بين الويدان التأهيلية بقسميها الداخلي والخارجي، والتي تهدف من جملة ما تهدف إليه خلق فرص التواصل والاندماج بين التلاميذ وتبادل الخبرات وتعلم العادات الصحية وترسيخها لتحقيق توازن نفسي ووجداني لديهم، لتجنيبهم آفة الانحراف مما يعود بالنفع عليهم لأنها تساعدهم على الدراسة والتحصيل وتجعلهم مواطنين صالحين لأنفسهم ولأسرهم ولمجتمعهم.

وقد تميزت نسخة هذه السنة التي اختار لها المنظمون شعار: “الأستاذ المتقاعد شمعة لا تنطفئ” تكريما لأستاذ التربية البدنية والرياضة المتقاعد السيد عبد الواحد صديق الذي قضى 36 سنة من عمره في خدمة تلاميذ المؤسسة قبل إحالته على التقاعد، (تميزت) بحضور بعض قدماء تلاميذ المؤسسة الفوج الاول الحاصل على شهادة سنة 1987 شعبة العلوم، الذين ساهموا ماديا ومعنويا في إنجاح فعاليات هذه النسخة السابعة من نوعها وعلى رأسهم السيد سعيد الرداد و سعيد أيت حميد، بالإضافة إلى حضور أول مدير للثانوية السيد محمد ميمي.

و قد حضر فعاليات هذا الحفل كل من قائد قيادة أفورار السيد عبد الرحيم الكحلاوي، وممثلين عن مجلس جماعة أفورار وقائد سرية الدرك الملكي، والسيد مدير المؤسسة عماد أحروش، وأعضاء جمعية آباء وأمهات وأولياء التلاميذ، ومدراء المؤسسات التعليمية، والأطر الإدارية والتربوية بالمؤسسة، وفعاليات المجتمع المدني وقدماء تلاميذ المؤسسة، وعدد كبير من تلاميذ المؤسسة، حيث استمتع الجميع بالمقابلة النهائية التي جمعت بين تلاميذ قسم علوم الحياة والأرض 2 و تلاميذ قسم العلوم الإنسانية 4 في جو حماسي ألهبه الجمهور الحاضر المتحمس والمعلق الرياضي المتألق أيوب عزاوي.

وقد  أبان اللاعبون خلال هذه المقابلة النهائية التي انتهت بفوز فريق علوم الحياة والأرض 2 بهدفين مقابل هدف واحد، عن روح رياضية عالية ولمسات كروية رائعة تبرز الموهبة التي يتمتع بها الكثير من أبناء المنطقة، والتي تحتاج لمن يحتضنها ويصقلها.

وبعد إعلان الحكم عن انتهاء المقابلة النهائية تم توزيع الجوائز على الفائزين بدعم من بعض قدماء تلاميذ المؤسسة، وهي عبارة عن أقمصة رياضية وكؤوس رياضية وميداليات وكرات وعبر رئيس المؤسسة احروش عن شكره الكبير لكل شركاء المؤسسة على ما يقدمونه من دعم مادي ومعنوي للمؤسسة من أجل الرفع من مستوى الخدمات المقدمة للناشئة وتوفير الظروف الملائمة لدراستهم.

وعبر كل المتدخلون بهذه المناسبة على شكرهم الجزيل لعامل إقليم أزيلال السيد محمد العطفاوي على دعمه الكبير لثانوية سد بين الويدان حيث بدل مجهودا مقدرا في تأهيل القسم الداخلي والملاعب الرياضية والمسلك المؤدي إليها ومدخل المؤسسة،  وكذلك للمدير الإقليمي السيد حاميد الشكراوي ومدير الأكاديمية السيد المصطفى السليفاني ولجمعية الآباء على دعمهم اللامشروط للمؤسسة، وهو الأمر الذي انعكس بشكل إيجابي على النتائج الدراسية للتلاميذ والتلميذات.

وعبر تلاميذ ثانوية سد بين الويدان التأهيلية الذين تابعوا أطوار المقابلة النهائية بحماس كبير عن سعادتهم بهذه الالتفاتة الطيبة من طرف قدماء تلاميذ المؤسسة، والتي ستبقى ولا شك موشومة في ذاكرتهم .

وجدير بالذكر أن هذا الدوري عرف مشاركة 34 قسما في كرة القدم و 29 قسما في كرة السلة إناث، وفاز بهذا الدوري فريق علوم الحياة والأرض 2 لكرة القدم ، فيما عادت الرتبة الثانية 2 لفريق علوم إنسانية 4، أما كرة السلة إناث فقد فاز بالدوري فريق الثانية أدب 1 وعادت الرتبة الثانية لفريق علوم إنسانية 4.

كما تم تسليم الجوائز على الفرق الفائزة في دوري كرة القدم ذكور وكرة السلة إناث للقسم الداخلي، وتم تخصيص جوائز للفرق وجوائز فردية خاصة بأحسن حارس، هداف،  وسط ميدان،  وأحسن مدافع، وأحسن لاعب في الدوري،كما تم تخصيص هدايا للأستاذ المتقاعد السيد عبد الواحد صديق

 

عدد القراء: 99 | قراء اليوم: 1

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*