Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » أخبار جهوية » والي جهة بني ملال خنيفرة يترأس لقاء تواصليا حول الترتيبات والإجراءات الواجب اتخاذها بمناسبة شهر رمضان

والي جهة بني ملال خنيفرة يترأس لقاء تواصليا حول الترتيبات والإجراءات الواجب اتخاذها بمناسبة شهر رمضان

محمد كسوة

ترأس السيد الخطيب لهبيل والي جهة بني ملال خنيفرة وعامل إقليم بني ملال لقاء تواصليا خصص للتدارس بشأن الترتيبات والإجراءات المزمع اتخاذها بمناسبة شهر رمضان المبارك لعام 1440 هـ يومه الجمعة26 أبريل 2019 ، وذلك بحضور السلطات الأمنية والمحلية، رؤساء المصالح الخارجية المعنية بوضعية التموين والمراقبة بالإضافة إلى ممثلي التجار وجمعيات حماية المستهلك.

وشدد السيد الوالي في بداية هذا اللقاء على ضرورة تكثيف الجهود من أجل التتبع اليومي لحالة الأسواق المحلية وإعداد برامج عمل التدخلات اليومية للمراقبة في إطار لجن مختلطة محلية وإقليمية تغطي جميع نقط البيع والتسويق بالإقليم بما في ذلك المناطق الجبلية والقروية، حرصا على احترام الأثمان القانونية خاصة بالنسبة للمواد المقننة وكدا احترام معايير الجودة والتخزين مع تشديد عمليات المراقبة على مستوى المحلات العشوائية والسرية التي تنشط موسميا بمناسبة شهر رمضان المبارك.

وبعد تدخلات ممثلي المصالح الخارجية المعنية بالتموين والمراقبة كل حسب مجال تدخله، تبين أن وضعية تموين الأسواق ستتسم بعرض وافر ومتنوع يستجيب لجميع حاجيات ومتطلبات المواطنين، ولا سيما من المواد والمنتجات التي يتزايد الطلب عليها قبيل وخلال شهر رمضان المبارك، كما بينت هذه التدخلات أن وضعية الأثمان المرتقبة ستكون مستقرة بالنسبة لجل المواد ذات الاستهلاك الواسع.

وفي ذات اللقاء التواصلي تمت الإشارة إلى أنه وبالرغم من هذه المعطيات الإيجابية، وبغية كسب رهان دعم القدرة الشرائية للمواطنين وحماية سلامتهم وصحتهم، فإن تدبير هذه الفترة الخاصة من السنة، يتطلب التحلي باليقظة وتبني مقاربة استباقية لرصد كل الاختلالات المحتملة في التموين والتدخل في الوقت المناسب لمعالجتها والحرص على احترام معايير الجودة والسلامة الصحية والحفاظ على القدرة الشرائية للمستهلك.

كما تم التذكير كذلك بإعادة العمل خلال هذا الشهر المبارك بالرقم الهاتفي الوطني 5757 الذي يمكن من خلاله للمواطنين بمختلف مناطق الإقليم الاتصال بخلية المداومة المحدثة على مستوى هذه العمالة، وذلك من أجل تقديم شكاياتهم وملاحظاتهم بشأن تموين الأسواق وجودة المنتجات والإخبار بحالات الغش المحتملة، مع الحرص على معالجتها بالسرعة والنجاعة المطلوبة.

في ختام هذا اللقاء، تم التذكير بالجهود المبذولة لمحاربة تسويق الأكياس البلاستيكية الممنوعة، وبعد تقييم للحصيلة المسجلة في هذا المجال، تم حث جميع المتدخلين من أجل تكثيف عمليات المراقبة لمحاربة الأكياس المذكورة وزجر المخالفين وفقا لما تمليه المقتضيات القانونية الجاري بها العمل.

عدد القراء: 48 | قراء اليوم: 1

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*