الرئيسية » أخبار جهوية » والي جهة بني ملال- خنيفرة خطيب لهبيل يشارك عناصر الوقاية المدنية ببني ملال احتفالاتهم بيومهم العالمي‎

والي جهة بني ملال- خنيفرة خطيب لهبيل يشارك عناصر الوقاية المدنية ببني ملال احتفالاتهم بيومهم العالمي‎

محمد كسوة

في إطار الاحتفال باليوم العالمي للوقاية المدنية، والذي ينظم هذه السنة تحت شعار: “سلامة الأطفال مسؤوليتنا”، قام السيد خطيب لهبيل والي جهة بني ملال- خنيفرة وعامل إقليم بني ملال مرفوقا بعدد من المنتخبين والفعاليات العسكرية والأمنية والمدنية بزيارة لثكنة الوقاية المدنية بمدينة بني ملال صباح اليوم الجمعة فاتح مارس 2019.

 ويأتي هذا اليوم العالمي الذي يدخل ضمن احتفالات المنظمة العالمية للوقاية المدنية في ظل ما يعرفه العالم من كوارث والتي يكون فيها لعنصر الوقاية المدنية الدور الكبير في إنقاذ الناس وحمايتهم.

 وبهذه المناسبة، قدم القائد الجهوي للوقاية المدنية بجهة بني ملال- خنيفرة الكولونيل الحسين قرافي للسيد والي الجهة وللوفد المرافق له شروحات وإحصائيات حول الاستثمارات والتدخلات التي تقوم بها القيادة الجهوية المعنية، كما تم تقديم مجموعة من التدخلات الاستعراضية التي تسلط الضوء على مختلف العمليات التي تقوم بها عناصر الوقاية المدنية بالجهة في مجال الحماية والإغاثة والإنقاذ وخدمة المواطنين، بالإضافة إلى عرض أهم التجهيزات والمعدات والمركبات التي تتوفر عليها مصالح الوقاية المدنية بالجهة.

وفي كلمة القاها الرائد محمد أيت حمو بالمناسبة، ذكر فيها بالدور المميز والفعال الذي تلعبه الوقاية المدنية في انقاذ الأرواح بالإضافة الى الحفاظ على ممتلكاتهم وحماية البيئة، وذلك بكل تفان وتضحية تكلف حياة البعض من رجالها في بعض الأحيان، حيث أشار الى ان اليوم العالمي لهذه السنة يتميز بتركيزه على الأطفال كمحور للاحتفالات، مؤكدا أنه لضمان العيش للأطفال في مجتمعات مقاومة للكوارث، يجب تحسيسهم بالتهديدات التي تحدق بهم من خلال التربية الوقائية على المخاطر التي تؤدي لغرس ثقافة المخاطر وثقافة الوقاية منها، وذلك في اطار المسؤولية المشتركة للجهات الفاعلة المعنية.

كما أشار الى ان هذا الاحتفال يشكل فرصة فرصة للتواصل مع المواطنين للتعريف بمهام الوقاية المدنية وأهدافها، سواء في ما يتعلق بحماية الأشخاص والممتلكات وإنقاذ حياة المواطنين ومواجهة الكوارث الطبيعية والطوارئ المختلفة والحفاظ على سلامة البيئة والنهوض بثقافة الوقاية والتحسيس بالمخاطر ،وكذا التعرف على مختلف المخاطر المحدقة، وعلى آليات ومعدات الإنقاذ، بالإضافة إلى إجراء مناورات حول طرق الإنقاذ والإغاثة وإطفاء الحرائق، إضافة إلى تحسيس المواطنين، لاسيما الأطفال منهم، عبر توزيع منشورات ومطويات تحتوي على تعليمات السلامة اللازمة لتفادي المخاطر المرتبطة بالحياة اليومية للأشخاص.

وحسب الاحصائيات التي تم تقديمها من طرف القيادة الجهوية للوقاية المدنية فإن مجموع التدخلات التي قامت بها عناصر الوقاية المدنية بجهة بني ملال-خنيفرة خلال سنة 2018، بلغ 53 ألف و38 تدخلا، منها 42 ألف و202 تدخلا في مجال حركية سيارات الإسعاف بنسبة 80 في المائة، و6374 زيارة قامت بها اللجن الجهوية والإقليمية في مجال التدارك بنسبة 16 في المائة.

كما قامت عناصر الوقاية المدنية على مستوى الجهة بـ 2791 عملية مختلفة بنسبة 5 في المائة، بالإضافة إلى 1671 تدخلا لإخماد ومكافحة الحرائق، بما يمثل 3 في المائة من مجموع التدخلات. حيث بلغ عدد  التدخلات المنجزة في مجال إخماد الحرائق تمت على مستوى الضيعات والحقول الزراعية 1031 تدخلا ، بنسبة تمثل61.69  في المائة من مجموع التدخلات التي تمت في هذا الإطار.

وبلغ عدد حوادث السير المسجلة لدى المصلحة برسم سنة 2018، على مستوى جهة بني ملال- خنيفرة، 5300 حادثة خلفت 123 قتيلا و8078 جريحا، منها 1732 حادثة بإقليم بني ملال (41 قتيلا و2508 جريحا)، و1432 حادثة بإقليم الفقيه بن صالح (34 قتيلا و2133 جريحا)، و1142 حادثة بإقليم خريبكة (25 قتيلا و1849 جريحا)، و573 حادثة بإقليم خنيفرة (14 قتيلا و955 جريحا)، إضافة إلى 421 حادثة بإقليم أزيلال (9 قتلى و633 جريحا).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*