Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » اخبارمحلية » الدورة العادية لشهر فبراير بأفورار: انسحاب المعارضة وتصدع داخل الأغلبية، ومنع المنابر الإعلامية من التصوير.
SONY DSC

الدورة العادية لشهر فبراير بأفورار: انسحاب المعارضة وتصدع داخل الأغلبية، ومنع المنابر الإعلامية من التصوير.

حسن بزيوي

انطلقت أشغال الدورة العادية لشهر فبراير 2019 بقاعة الاجتماعات بمقر جماعة أفورار صباح يوم الخميس 7 فبراير الجاري. بحضور قائد مركز أفورار وممثل المديرية الإقليمية للتجهيز واللوجستيك بأزيلال.

    وحضور بعض المنابر الإعلامية التي منعت من التصوير من طرف رئيس الجماعة. انسحب من الجلسة أعضاء المعارضة وأعضاء من حزب الرئيس لأسباب لم يوضحوها ولم يعبروا عنها في حينها.

    افتتح الرئيس الجلسة. وبعده عرضت على المجلس النقط المدرجة في جدول الأعمال المشتملة على النقط التالية.

  • المصادقة على بيع المنتوج الغابوي (الخروب) برسم سنة 2019.
  • دراسة طلب الاستغلال المؤقت لأرض بالملك الغابوي الذي تقدمت به مقاولة السفياني لإقامة مستودع.
  • حول مسالة اللوحات الإشهارية بالمدار الحضري بجماعة أفورار مع المديرية الإقليمية للتجهيز بأزيلال.
  • المصادقة على دراسة قرار تخطيط مسار مقطع من الطريق الجهوية 304 وسط المركز لتضعيف البنايات القائمة.
  • المصادقة على إلغاء بعض أوامر المداخيل.
  • المصادقة على توسيع مقبرة أفورار واللجوء الى مسطرة نزع الملكية لبعض الأراضي المجاورة لهذه المقبرة.
  • المصادقة على إنشاء بوابة الكترونية للجماعة الترابية أفورار.
  • برمجة الفائض الحقيقي لميزانية السنة المالية 2018
  • المصادقة على اتفاقية شراكة بين الجماعة وجمعية تاورغيست للتنمية والبيئة

بعد استعراض هذه النقط. وأمام غياب أعضاء المعارضة للمناقشة والتحليل صوت المجلس بإجماع الحاضرين.

ليبقى التساؤل مطروحا حول أسباب انسحاب عدد مهم من الأعضاء من جلسات المجلس منذ مدة.

وحسب عدد من متتبعي الشأن العام بالمدينة. فإن من المرتقب في ظل التطورات الأخيرة اتساع حجم التصدع والخلاف داخل صفوف المجلس المسير للجماعة. مما يستدعي بايفاد لجنة تحقيق الى المجلس الجماعي قبل فوات الآوان.

عدد القراء: 220 | قراء اليوم: 1

تعليق واحد

  1. ماهذا البهتان والكذب والافتراء على المجلس
    اين هي الامانة في نقل الأجبار كان حري بك أن تنقل وقائع الجلسة كما هي لا أن تحجب الجانب المشرق والنقاش الجاد والبناء الذي ساد أطوار الاجتماع
    اما قولك منع الصحافة فهذا أمر مردود عليك لأن ادارة الجماعة سمحت للمراسلين المعتمدين قانونيا بتصوير وقائع الجلسة اما من لم يدلي بوثائقة لإدارة المجلس فنعتبره في عداد المتلصصين على المجلس ولن تسمح الإدارة لكل من هب ودب لتصوير وقائع الجلسات بالإضافة ألى أن القانون الداخلي للمجلس يمنع التصوير داجل قاعة الجلسات إلا لمن يتوفر على ترخيص

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*