Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » أخبار جهوية » الحمى القلاعية وداء السل يهددان قطيع الأبقار .

الحمى القلاعية وداء السل يهددان قطيع الأبقار .

بني ملال : حسن المرتادي

اتخذت المصالح البيطرية والمكتب الوطني لسلامة المنتوجات الغدائية , إجراءات احترازية جديدة بعد أن قررت إغلاق أسواق ورحاب بيع وشراء الأبقار والمواشي بكل من مدينة الفقيه بن صالح وسوق السبت وحد البرادية ,   كإجراءات وقائية أولية .ومخافة انتشار الوباء , سبق  للمصالح البيطرية  والوكالة الوطنية لسلامة المنتوجات الغدائية  «ONSA »بداية الشهر الحالي , القيام بعملية إحراق مجموعة من الأبقار التي ثبت إصابتها .

وفي سياق متصل , أكدت مصادرنا أن مصالح المكتب الوطني لسلامة المنتوجات الغدائية –رغم تسجيلنا لرفعها من سقف درجة اليقظة والتدخلات –إلا أنه وبالمقابل , فإنها اعتمدت مقاربة التحفظ , وشح المعطيات والمعلومات ,حيث تم تسجيل –وباندهاش – عدم الاستجابة لطاقم إحدى القنوات التلفزية العمومية الوطنية التي اضطرت الى مغادرة بني ملال بعد أن تم إقفال هواتف المسؤولين والذين سبق وأن تقدموا لطاقم القناة بطلب القدوم وربط الاتصال .

ولعل أهم ما يقض مضاجع الفلاح المنتج »الكساب« بمناطق متعددة بإقليم الفقيه ابن صالح وخريبكة ومناطق متفرقة بالجهة , انتشار داء السل على أوسع نطاق .وهو الأمر الذي ظل طي الكتمان لأسباب مجهولة ,  وهو ما كان محط نقاش  أثاره أحد البرلمانيين عن إقليم الفقيه بن صالح في إحدى اللقاءات التواصلية المنظمة من طرف المكتب الوطني لسلامة المنتوجات الغذائية بمقر الغرفة الجهوية للفلاحة ببني ملال مند عدة شهور خلت ,  حين أشار إلى إصابة أزيد من 700 رأس من قطيع الأبقار , في حين تشير مصادر أخرى إلى إصابة  أزيد من 50 %   من القطيع بنفس الداء , وهو ما يتطلب من الجهات المسؤولة على جميع المستويات , اتخاذ كافة الإجراءات , إن صحت المعلومات المتداولة في هذا الشأن ,  لطمأنة الرأي العام من جهة , وللمزيد من  انخراط الفلاحين والمنتجين والمهنيين في كل الخطوات والإجراءات المتخذة لمحاربة الوباءين  من جهة ثانية .سيما في غياب أي بلاغ توضيحي يهم هده القضية , من جهة لخطورة القضية على سلامة المواطن ,  وعلى التهديد المباشر للقطيع من جهة أخرى ,  فضلا عن إجراء منع ولوج رحاب بيع وشراء المواشي بكافة الأسواق الأسبوعية بإقليم الفقيه بن صالح بناءا على قرار صادر عن عامل الإقليم ,  وهو الأمر الدي زاد من تخوفات الجميع :  فلاحين ومواطنين ,من انتقال العدوى .كما يتساءل الرأي العام  عن سبب التعتيم الذي يوازي تداعيات انتشار الحمى القلاعية بالخصوص وكذا نسبة القطيع المصابة بها وبداء السل .باستثناء البلاغ الذي وزعته وكالة الأنباء للمغرب العربي والذي ظل بدوره لا يجب على مجموعة من التساؤلات الجوهرية والهامة المرتبطة بالموضوع .

عدد القراء: 74 | قراء اليوم: 1

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*