Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » أخبار الجمعيات » قضية نجمة العزري تعود للواجهة، وجمعية سمنيد تصدر بيانا توضيحيا

قضية نجمة العزري تعود للواجهة، وجمعية سمنيد تصدر بيانا توضيحيا

توصل موقع أزيلال أونلاين ببيان توضيحي موجه  للرأي العام من جمعية سمنيذ للتنمية الاجتماعية بأزيلال،ننشره كما توصلنا به كالآتي :

تبعا للجدل الكبير الذي أثارته قضية الشابة ابنة إقليم ازيلال، المسماة نجمة العزري ، و خاصة عدم فهم الرأي العام لتفاصيل قضية استشفائها الأخير، بمصحة الشيخ خليفة بمدينة الدار البيضاء من يومه 15 غشت 2018 إلى غاية 21 شتنبر 2018.

و بعد مناقشة أعضاء مكتب جمعية سمنيد للتنمية الاجتماعية للموضوع، تقرر كتابة هذا البيان الرسمي عن الجمعية، وذلك قصد تنوير الرأي العام الإقليمي و الوطني و توضيح بعض المغالطات ، و تكذيبا لما يتم تداوله في بعض مواقع التواصل الاجتماعية.

فانه نخبر الرأي العام الإقليمي و الوطني بمايلي :

  • أن كل ما يتعلق بإجراءات استشفاء الشابة نجمة العزري بمصحة الشيخ خليفة بالدار البيضاء، من دخولها للمصحة الى خروجها ، ثم في إطار “تنسيق خاص لرئيس جمعية سمنيد للتنمية الاجتماعية مع أعضاء الجمعية و متدخلين من داخل و خارج الوطن ” تربطهم اتصالات مباشرة بالممثل القانوني للجمعية فقط” و في إطار القوانين الجاري بها العمل.
  • إن كل ما يروج في مواقع التواصل الاجتماعية و التي تقول أن هناك امرأة تصف نفسها بفاعلة جمعوية من ازيلال، هي التي تكفلت بالمريضة بالدار البيضاء، لا أساس له من الصحة، بل فقط تريد الركوب على هذا العمل الخيري للجمعية و شركائها، من خلال زيارتها للمريضة و تصويرها المتعمد في وضعيات، حتى يظن الرأي العام أنها مقربة منها و هي المكلفة بها، و هو ما نكذبه رسميا جملة و تفصيلا، و نزكي تصريح المريضة الذي يؤكد ذلك لإحدى المنابر الإعلامية.
  • أن الجمعية قامت بتبني هذه الحالة تماشيا مع مضمون قانونها الأساسي حيث هناك بندا صريحا يخول لها هذا الأمر بالإضافة إلى شراكة رسمية للجمعية مع وزارة الأسرة و التضامن و وكالة التنمية الاجتماعية في نفس الإطار.
  • الجمعية قامت بجميع التدابير اللازمة لضمان نجاح العملية الجراحية للمريضة، و ضمان المبلغ المالي لفائدة المصحة.
  • الجمعية مستعدة لتوضيح معطيات أخرى مفصلة، مباشرة بعد انتهاء البحث الجاري من طرف النيابة العامة.
  • الجمعية هي التي تتكفل لحد ألان بمصاريف استشفاء المريضة مؤخرا بمراكش، و تتكفل بمصارف الفندق و الأدوية.
  • الشكاية التي سجلتها المريضة نجمة العزري هي ضد المسماة “جليلة ص” و ليس ضد الجمعية أو رئسيها “ع مجان”.
  • الجمعية ستحارب كل من يريد المتاجرة بالحالات الاجتماعية، وتمييع العمل الخيري و التضامني النبيل بالإقليم، و ستقف دائم إلى جانب المظلومين والدفاع عنهم، و فقا للقوانين الجاري بها العمل في هذا الشأن.
  • أن الجمعية ستنظم قريبا ندوة صحفية خاصة، بحضور شركائها لتنوير الرأي العام أكثر و تقديم الوثائق الملموسة.

 

عدد القراء: 114 | قراء اليوم: 1

تعليق واحد

  1. متتبع عن قرب / ازيلال

    المنقبة تم المناداة عليها هذا الأسبوع من طرف رجال الحموشي بأزيلال والإستماع اليها وبحضو المشتكية نجمة و والدها وكذا رئيس الجمعية
    وتقول نجمة ان المنقبة زارتها 3 مرات وكانت تصورها وتقول لها انها ستساعدها وربما انها سترسلها ان تداوى فىفرنسا او المانيا ، نعم اخواتى هذا ما صرحت لنا المنقبة وأسألو اسي عمر سيقول لكم اكثر ، وبعد ان هاجمت اهل المواقع والنقابيين لتبرهن انها مع المريضة وطالبت من الجميع مساعدتها
    وخلال الزيارة الثانية طلبت من نجمة البطاقة الوطنية من اجل فتح حساب بنكي لان المحسنين اتصلوا بها يريدون المساعدة
    وهكذا تم
    وفتح حساب بالبنك
    الا ان السيد عمر رئيس الجمعية ، اعترض وقام بمتابعة العملية
    لكن مع الأسف والشيء الذى لا يعرفه الجميع ، ان جمعيتين فرنسيتين قامتا بارسال اموال مهمة الى المنقبة وتقدر عشرة ملايين سنتيم
    وقال المنقبة ل نجمة انها ستعالجها بمستشفى شيخ زايد ؟
    لكن بعد ان قام احد المحسنين بأزيلال دفع 3 ملايين فى حسابها ومساعدة العامل بمبلغ مهم لم تر هذه المبالغ النور ؟
    كلها فى جيب المنقبة
    وتم نقل المريضة المصحة ومعالجتها وكان السيد عمر هو من قام بالتنقل
    اما المنقبةفق اختفت وحتى هاتفها لم تعد تستعمله
    وتحركت الجمعيتان الفرنسيتان وراسلتا موقع فرانس 24 FRANCE من اجل استجابها وتم مراسلتها لكنها لم تجب واختفت من جديد عن الأنظار
    ولما تم معالجة المريضة ، تم المناداة علىالمنقبة من اجل دفع نفقة المستشفى ، وهنا ابانت عن حقيقته وقالت انها غير مسؤولة عن نجمة واتهمت علانية وقرب العمالة وبدليل الصورة ان جمعية سمنيد هي المسؤولة وان رئيسها هو من قام بجمع المال وهو المعروف بالسرقة
    نعم قالت هذا
    ولكن عندما قام احد الصحفيين بأزيلال مكالمة السيد عمر ، اجاب ان الجمعية برئية من كل ما ادعته وقامت برفع دعوة ضد هذه المنقبة الخبيثة
    وقد اتفق الجميع من اعلاميين ونقابيين و حقوقيين عدم نشر اي بيان واي شىء حتى نرى ما ستنتج عنه العدالة
    ولأقف هنا واقول انها تدعى ان المحكمة بجانبها ؟؟؟ وانها لها علاقات ؟؟؟ مع البعض منه ولايمكن ان يأذونها
    نعم قالت هذا ، واقسم انها أباحت به
    وبعدم رأت ان فى الأمر متابعة ، قامت بمحاولة صلح هذا الأسبوع واتصلت بأحد الإعلاميين بأزيلال من أجل التوسط لها مع رئيس الجمعية و وعدته ب 2500 درهم ، لكن هذا لإعلامي معروف بالوساطة ولا قيمة له وهو من قام وشعل الفتنة ومنحها ارقام وهواتف المراسلين بالإقليم ، انسان غير مرغوب فيه وهو المعرف بالمكانسيان واتصلت كذلك باحد المراسلين ومنحت له فيديو وطلبت منه ان يعطيه للعامل وبالفيديو كما يشاع كانت تبكي فيه وتطالب من العامل ان يعفو عنها لكن السيد العامل تحاشاها و اقسم انه لن يستقبلها
    وفى اتصالي بالسيد عمر اقسم انه لن يتركها ترتاح وسيتابع ملفها بالمحكمة وان اقتضى الحالة ان يرفع دعوة الى كل من يهمه الأمر
    لك منى الف تحية اسي عمر
    راه جبتها النشبة
    المحروقة الخائنة لزوجها ÷÷ قال ليك المنقبة ؟؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*