Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » أخبار الفساد » تقني بالمكتب الوطني للكهرباء يشتكي من ممارسات الباشا الجديد لسوق السبت

تقني بالمكتب الوطني للكهرباء يشتكي من ممارسات الباشا الجديد لسوق السبت

مروان صمودي
تعرض التقني بالمكتب الوطني للكهرباء ابو الفارس احمد لما اعتبره في مقابلة مع الموقع  شططا في استعمال السلطة جراء الاهانة الكبيرة التي تعرض لها من طرف باشا مدينة سوق السبت الذي عمد الى التلفظ بعبارات ماسة بكرامته ومهينة من قبيل انت مجرد موظف عادي لايجوز له مخاطبة موظف عال ،عامدا الى طرده من مكتبه الجديد بطريقة هستيرية (باغين تاكلوني درت المغرب كامل ونتا باغي تقولبني) حينها تدخل احد القياد وبطريقة لبقة طلب مني وباعتذار  شديد الانصراف ،وحسب التقني احمد ففصول الحكاية تبدأ حين اتصل به رئيسه المباشر بالمكتب الوطني للكهرباء من اجل تركيب عداد كهرباىي بالمنزل الخاص بالباشا لاعتبارات انسانية في انتظار استكمال الاجراءات القانونية المعمول بها بالمكتب الوطني ،وفعلا يضيف السيد احمد قمت بتركيب العداد متسلما مبلغ 420درهم  بدون وثائق كون السكن الوظيفي الخاص بالباشا بني بشكل غير قانوني اذ لا يتوفر لا على تصميم البناء ولا على رخصة وايضا لا يتوفر على رخصة الربط بالتيار الكهربائي  لكن كون الباشا السابق سبق له وان استفاد من التيار بناءا على عدد مؤقت برخصة الربط المؤقت  من طرف المجلس البلدي وكلما اتصلت به من اجل استكمال الوثاىق الا انه كان يماطلني
بتاريخ 14/9/2018 توجهت صوب مكتبه من اجل المبلغ المتبقيوباقي الوثائق وبحضور رئيس المجلس الا انه رفض معللا الاتصال بمصالح العمالة ،الامر الذي دفع بي الى القيام بهاته الاجراءات اذ تسلمت رخصة الربط المؤقت من المجلس (نتوفر على نسخة منها) ،لكن رفض التوقيع  على طلب الربط الخاص به الامر الذي ساضطر معه ووفقا للاجراءات القانونية المعمول بها في المكتب الى سحب العداد الكهربائي مع تحميل الباشا مسؤولية ذلك بالنظر لما تعرضت له من اهانات جراء تصرفاته الرعناء واللاخلاقية ،مع الاحتفاظ باتخاد الاجراءات القانونية المناسبة لرد الاعتبار جراء الاهانة والتحقير الذي مورس في حقي

عدد القراء: 2 | قراء اليوم: 1

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*