Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » قضايا التعليم » ثانوية المنصور الذهبي الاعدادية بسوق السبت على صفيح ساخن بسبب قرارات المدير

ثانوية المنصور الذهبي الاعدادية بسوق السبت على صفيح ساخن بسبب قرارات المدير

مروان صمودي
احتجت صباح هذ اليوم 18 شتنبر 2018  بثانوية المنصور الذهبي الاعدادية بسوق السبت  الاطر التربوية وبعض الاداريين وجمعية الاباء وأولياء التلاميذ على ما اعتبروه القرارات الانفرادية لمدير المؤسسة وحسب تصريح للأستاذ حمزة واعزيز فان المؤسسة تتخبط في جملة من المشاكل  من قبيل غياب التواصل ورفض المدير عقد اجتماعات مع الطاقم الاداري والتربوي خلافا لما تنص عليه المقررات والمدكرات الوزارية
تجاوزات المدير حسب نفس التصريح لم تقف عند هذا الحد اذ عمد الى تسليم استعمالات الزمن بشكل مباشر دون ان يدعو الى عقد اجتماع كما انه وحسب نفس التصريح فقد استغل طيبوبة الاساتذة وعمد الى انجاز تقارير مستغلا توقيعاتهم ورافضا اشراكهم في التدبير متعمدا تغييب اي دور لهم ناهيك عن جمعه بين منصبين منصب المدير والمقتصد دون ان تجرؤ اي جهة على محاسبته او التدخل لتقويم الاختلالات رغم حضور لجنة من المديرية الاقليمية وخمس لجن من الاكاديمية الجهوية وإطلاعها على الوضع النشاز لكن دون ان تتخذ اي قرار مما يطرح السؤال الملح والمستفز من يقف وراء المدير الي سجلت عليه حسب تصريح الاستاذ حمزة ما يقارب 60 خرقا؟؟؟؟
جمعية الاباء واولياء التلاميذ لم تسلم من تجاوزات المدير الذي رفض ويرفض حسب نفس التصريح من استقبالها او اشراكها في تدبير امور المؤسسة التي تعيش وضعا شادا ،ناهيك عما يروج له من مغالطات ضد حارس العام المؤسسة والاساتذة ،لكن اخطر ما جاء في التصريح الذي نتوفر على نسخة منه هو ما تعرض له التلاميذ من ضرر بسبب برنامج مسار والذي يستدعي تدخلا فعليا وجادا لإيقاف النزيف بالمؤسسة
من جهة اخرى حاولنا الاتصال بالمدير الا ان هاتفه كان خارج التغطية
عدد القراء: 12 | قراء اليوم: 1

4 تعليقات

  1. ثانوية المنصور الذهبي الإعدادية من المؤسسات الصغيرة المتواجدة بنيابة الفقيه بن صالح، إذ لا يتجاوز عدد التلاميذ بها 500 تلميذة وتلميذ كما لا يتجاوز عدد الأطر العاملة بها 30 شخص بما فيهم الإداريين و هيئة التدريس. وبحكم العمل بالشبكة فعدد أساتذة كل فوج لا يتجاوز 12 أستاذا. مما يعني أن المؤسسة من المفروض فيها أن تكون العلاقات الإنسانية تحضى بالقسط الوافر في تدبير شؤون المؤسسة.
    ونظرا لكون المؤسسة تعيش على هذا النهج منذ مدة كبيرة تعود إلى ماقبل 2010. يصبح من اللازم طرح مجوعة من الاسئلة من قبل ما هو الثابت و المتحرك خلال كل هذه الفترة؟ حتى يتسنى اجتثات الورم الخبيث الذي تعانيه المؤسسة خلال الفترة التي تعاقب فيها آخر ثلاثة مديرين الذين مروا بهذه المؤسسة.
    وبالرجوع إلى صاحب التصريحات في هذا المقال والذي سبق له أن نفذ اعتصاما وهميا في جنح الظلام وفي مسرحية محبوكة حيكت أحداثها بحرفية خبيثة. قصد تمادي هذا الأخير في التصرف الانفرادي بمالية الجمعية الرياضية المدرسية نظرا لكونه أمين مال تلك الجمعية. وفي هذا الصدد على الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين تحمل مسؤولياتها كاملة في ضبط مالية هذه الجمعية والتأكد من التوفر على كل الوثائق التبريرية لكل الأموال التي صرفت بهذا الشأن. كما يجب الوقف على مدى احترام مسطرة الصفقات العمومية في عدد من الصفقات التي ابرمت خارج الضوابط (طلب عروض واحترام المنافسة الشريفة في تفويت الصفقات).
    و على الأكاديمية كذلك التحقق من هوية بعض من يتحدث باسم الآباء و الأولياء دون أن تتوفر فيهم أدنى الشروط. خصوصا و أن بعضهم لا زال عازبا و لم يدلي بأي وثيقة تؤكد كونه ولي أمر.

  2. حارس عام لأقل من 500 تلميذ، ويرفض أن تسند له السنتين الاولى والثانية إعدادي ويريد فقط العمل مع الثالثات إعدادي.
    إذا كان المضربون على صواب لماذا لا يطالبون بلجنة أكاديمية ويطالبون من اللجنة الضرب على أيدي من يعبث بالمؤسسة عوض توقيع ميثاق “غير مشرف” ضد المس بأي واحد من المجموعة. يعني راكم عارفين فين كاين الغلط.
    الأجدر أن يحرر ميثاق شرف لكي تضرب اللجنة وبدون هوادة على أيدي العابثين أينما وجدوا. وليس أنصر أخاك ضالما أو مضلوما.

  3. محمد نماوي
    عزاب يتحدثون باسم الأباء و الأولياء،
    غريب أمر هذه المؤسسة الصغيرة التي يمكن تسييرها عن بعد.
    كيف للأباء أن يسمحوا باللعب بمصير فلذات أكبادهم من طرف بعض المنسوبين
    على الجمعية.

  4. اتقوا الله في تلاميذكم الأبرياء … أم أن هواياتكم تغيير المدراء … كما نشد بحرارة على الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع سوق السبت التي تساندكم لأنها وقفت بجدية إلى جانب المظلومين لذلك على كوادرها صيانة حقوق مدير المؤسسة كإنسان بغض النظر عن مسؤوليته الإدارية … وعلى كوادر هذه الجمعية أن يطلعوا بجدية على وضع المؤسسة من أجل بلورة رؤية شاملة قبل الانحياز إلى هذا الطرف أو ذاك …

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*