Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » اخبارمحلية » انزال أمني غير مسبوق لمنع مسيرة ووقفة احتجاجية حاشدة بساحة ” الديناصور” ضد تردي الأوضاع الصحية بإقليم أزيلال

انزال أمني غير مسبوق لمنع مسيرة ووقفة احتجاجية حاشدة بساحة ” الديناصور” ضد تردي الأوضاع الصحية بإقليم أزيلال

م ــ ذ / أزيلال

وسط انزال أمني كثيف، نظم العشرات من ساكنة أزيلال وقفة احتجاجية بساحة بين البروج، مساء أمس الاربعاء 12 شتنبر 2018، تنديدا بتردي الوضع الصحي بإقليم أزيلال، واستنكرت الهيئات السياسية والنقابية والجمعوية الداعية  للاحتجاج طريقة تعامل السلطات وتناقضها في ما يخص أسباب منع المسيرة، وأكدت اللجنة المنظمة أن الهيئات الداعية إلى تنظيم المسيرة الاحتجاجية وضعت  تصريحا لدى السلطات المحلية، قبل ان تقرر منع هذه المسيرة أيضا، وهو الأمر الذي أثار غضب الهيئات الداعية للتظاهر

    وتناوب على الكلمات بساحة بين لبروج وسط مدينة أزيلال مجموعة من المناضلين، الذين نددوا بالطوق الأمني الذي فرض على المحتجين، كما صبوا جآم غضبهم على المسؤولين الذين وفروا تعزيزات أمنية إضافية مدججين بالعصي والهراوات، بينما عجزوا عن توفير ثلاثة أطباء بالمستشفى، وهذا كل ما تطلبه الساكنة، كما انتقدوا أداء وزارة “الصحة” حيال مواطني إقليم أزيلال، حيث يتم تصدير المرضى والامهات الحوامل الى المركز الاستشفائي الجهوي ببني ملال وقلعة السراغنة ومراكش

   القوات العمومية تدخلت لمنع تقدم المسيرة من ساحة “بين لبروج” الى الشارع الرئيسي في اتجاه المستشفى الاقليمي بالمدينة، وسجلت احتكاكات بين أفراد القوات العمومية وبعض المحتجين الذين لم يتقبلوا منع المسيرة، نتج عنها إقدام قائد على اسقاط  طفلة عمرها ثلاث سنوات  من حضن أمها كانت ضمن المحتجين، كما تعرض طفل يدرس في المستوى الرابع ابتدائي بدوره  للصفع من قبل رجل سلطة خلال تدافع بالوقفة بينما كانت السلطات تحاول إخلاء جانب من ساحة بين لبروج لإحكام الخناق على الوقفة الاحتجاجية.*

وهو ما اعتبرته الهيئات الحقوقية والفعاليات السياسية والنقابية المشاركة في المسيرة، سابقة في تاريخ الاحتجاجات بإقليم أزيلال، معتبرة  ان هذه التصرفات المشينة ستبقى وسمة عار على جبين المعتدين والمسؤولين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*