Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » أخبار وطنية » مطالبة حكومة العثماني بصرف أجور الموظفين قبل موعدها لشهر شتنبر بسبب أعباء العيد وتكاليف الدخول المدرسي

مطالبة حكومة العثماني بصرف أجور الموظفين قبل موعدها لشهر شتنبر بسبب أعباء العيد وتكاليف الدخول المدرسي

بعد التوقيع على قرار يقضي بمنح موظفي الدولة أجورهم قبل عيد الأضحى، من طرف عبد القادر اعمارة وزير التجهيز والنقل واللوجستيك، الذي تم تعيينه مؤقتا على رأس وزارة الاقتصاد والمالية، طالب الفريق الاستقلالي من رئيس الحكومة بتقديم أجرة شهر شتنبر الجاري.

وقال عبد السلام اللبار، رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، إنه قدم يوم الأربعاء 5 شتنبر الحالي، ملتمسا لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني، بشأن تقديم أجرة شهر شتنبر الجاري.

وأكد اللبار أن الموظفين صرفوا أجورهم قبل عيد الأضحى، وبما أن الدخول المدرسي قذ ابتدأ  فعلياوبشكل رسمي،  فلا بد من تقديم صرف الأجور من أجل تجاوز هذه الضائقة المالية.

وحسب الرسالة التي وجهها الفريق الاستقلالي لرئيس الحكومة، فإن وزارة الاقتصاد والمالية لجأت إلى صرف رواتب موظفي وموظفات القطاع العام لشهر غشت يوم 18 منه، ونظرا لتزامن ذلك التاريخ مع مناسبة عيد الأضحى المبارك وما يكلفه من مصاريف إضافية لجميع الأسر المغربية، حيث اضطرت كل الأسر إلى استهلاك ذلك الراتب عن آخر، مما خلف لديهم عسرا ماليا كبيرا.

وأكد الفريق الاستقلالي، أن حدة المصاريف التي تواجه الأسر المغربية، هي التي جعلته يتقدم بهذا الطلب، موضحا أنه بعد الخروج من عيد الأضحى المبارك، الذي تزامن مع العطلة الصيفية، تواجه الأسر اليوم الدخول المدرسي وما يتطلبه الأمر من نفقات، مع العلم أن الدخل الوحيد للموظف هو أجرته، التي ستتأخر لأزيد من 40 يوما.

وأمام هذا الوضع فإن الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس المستشارين التمس من الحكومة تقديم الأجور لشهر شتنبر الحالي قبل موعدها المعتاد تخفيفا من معاناة الموظفين وأسرهم.

عدد القراء: 1 | قراء اليوم: 1

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*