Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » أخبار الفساد » مسيرة احتجاجية لساكنة أگلاف للمطالبة بأبسط الحقوق +فيديو

مسيرة احتجاجية لساكنة أگلاف للمطالبة بأبسط الحقوق +فيديو

نظم سكان قرية أگلاف بالجماعة  الترابية أيت أقبلي مسيرة احتجاجية مشيا على الأقدام صباح اليوم الإثنين 28 غشت 2018 في إتجاه ولاية بني ملال ، للمطالبة بأبسط حقوقهم المهظومة من طرف المسؤولين على الإقليم.
وسيقطع المحتجون أزيد من 58 كلم مشيا على الأقدام للوصول إلى مدينة بني ملال، رافعين  شعار ” لا للحگرة لا للإقصاء”  “أفلوس الشعب فين مشات “، وقد عزى ممثل المتظاهرين هذه المسيرة الاحتجاجية إلى  مطلب ساكنة أگلاف، وهو بناء مسجد في المستوى عوض حاوية البضائع التي تبلغ درجة حرارتها في هذا الصيف 50 درجة مئوية 

ثاني المطالب ترميم المدرسة الإبتدائية التي هي على وشك السقوط ، وهي تشكل خطرا حقيقيا على أبنائهم ، وأكد المحتجون أن هؤلاء التلاميذ لن يتابعوا دراستهم تحت هذه البناية التي تهدد أرواح أبنائهم في حالة عدم الاستجابة لمطلبهم.

وثالث المطالب الربط بالكهرباء لمجموعة من المنازل التي تضرر قاطنوها من فساد لحم العيد لغياب ثلاجات، ناهيك عن باقي المعانيات من الاضاءة والتدفئة  في عز الزمهرير والقر أيام الشتاء ، وشحن الهواتف و..و..و..


وتستمر المسيرة في اتجاه بني ملال، إلى حين وصولها إلى تاگلفت، حيث حاصرهم قائد قيادة تاگلفت لمناقشة الموضوع في مكتبه بالقيادة ، وبعد مرور أكثر من ساعتين في الإجتماع مع السيد القائد، ثم الإتفاق على ما يلي:
طلب منهم السيد القائد الإنتظار حتى الساعة الثالثة بعد الزوال، في انتظار وصول لجنة من عمالة أزيلال لتدارس المشاكل المعلقة، وبالفعل حظر شخصان من أزيلال لم تعرف هويتهما ، إجتمعا مع السيد القائد وبعض الأشخاص من قبيلة أگلاف، بدون حظور السيد رئيس جماعة أيت أقبلي الذي كان منشغلا بإنجاح مهرجان أيت أقبلي وفساد المال العام

ومن المعروف أن أيت أقبلي تشتكي من العطش في هذه الأونة . حيث وعدتهم هذه اللجينة على أن المسجد سيتم بناؤه من طرف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في أقرب وقت دون تحديد الموعد لبنائه.
وانفض الاجتماع رجع الجميع من حيت أتوا ، ولم يسمعوا  في آذانهم إلا وقر الوعود .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*