Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » الرأي والرأي الأخر » رئيس جماعة تبانت والنائب البرلمانيخالد تيكوكين يطالب بإيفاد لجنة لتقييم الأضرار الناجمة عن الفيضانات بإقليم أزيلال

رئيس جماعة تبانت والنائب البرلمانيخالد تيكوكين يطالب بإيفاد لجنة لتقييم الأضرار الناجمة عن الفيضانات بإقليم أزيلال

محمد كسوة

وجه خالد تيكوكين رئيس جماعة تبانت والنائب البرلماني عن دائرة دمنات أزيلال ملتمس إيفاد لجنة لتقييم الأضرار الناجمة عن الفيضانات إلى رئيس جهة بني ملال خنيفرة على يد عامل إقليم أزيلال، يبلغه فيه أن كلا من جماعات تبانت أيت عباس أيت بوولي أيت بلال وأيت امحمد قد عرفت فيضانات ناجمة عن الأمطار الغزيرة وسيول الشعاب والوديان، وخلفت أضرارا كبيرة أيام 8 و9 غشت 2018.

وأضاف تيكوكين أن هذه الفيضانات صاحبتها عواصف رعدية قوية مصحوبة بأمطار غزيرة وبرد في عدة مناطق: خصوصا منطقة أكمير جماعة أيت عباس، بعض دواوير جماعة تبانت، بعض دواوير جماعة أيت بوولي، بعض دواوير جماعة أيت امحمد، بعض مناطق أيت بلال؛ وأن هذه العواصف خلفت خسائر فادحة أضرت بالمغروسات والمزروعات والمسالك وبعض المساكن. 

وألتمس النائب البرلماني الشاب عن دائرة دمنات أزيلال من رئيس الجهة التدخل لدى مصالح الجهة والمصالح الخارجية بما فيها التجهيز، الفلاحة، المياه والغابات والحوض المائي …لإيفاد لجنة للاطلاع وإحصاء الأضرار في أفق تحديد طرق الدعم والتدخل لمساعدة الساكنة المتضررة وإيجاد حلول دائمة لمشكل الفيضانات الذي أصبح يهدد النسل والحرث.

وفي تدوينة له على صفحته بالفيسبوك كتب خالد تيكوكين متأسفا على ما أصاب ساكنة الجبل جراء الفيضانات الأخيرة وموجها سهم انتقاداته لمسؤولي ومنتخبي الإقليم الذين ينفقون المال العام بإسراف على المهرجانات الراقصة آخرها مهرجان بلدية أزيلال، في الوقت الذي لا يزال ساكنة العديد من المناطق بالإقليم تكابد من أجل شربة ماء أو لقمة عيش: ” فيضانات جارفة تجتاح بعض جماعات إقليم أزيلال… التغيرات المناخية بثقل استثنائي عندما يكون الحديث عن الجبل… وهشاشة الوضع الاجتماعي تتعمق خصوصا عندما يتعلق الأمر بضياع جهد عام كامل في رمشة عين… الأمر يستلزم التدخل العاجل … كيف لهم الاستمرار… شتاء قارس… وصيف جارف … والآخرون ينفقون في بذخ وإسراف تستهويهم أنغام الصيف الراقص… والحمد لله على الحال والمآل”.

أضاف خالد تيكوكين في تدوينة أخرى أن لجنة مواساة وتقييم للأضرار حلت يوم أمس السبت 11 غشت 2018 بجماعة تبانت مكونة من ممثل عمالة أزيلال وممثلي كل من المديرية الإقليمية للفلاحة والمياه والغابات والمكتب الوطني للكهرباء ومصالح التجهيز والنقل والسلطة المحلية والدرك الملكي والجماعة الترابية لتفقد الأضرار الناجمة عن الفيضانات والسيول بهذه الجماعة، في انتظار زيارة الجماعات الأخرى أيت بوولي أيت عباس أيت امحمد زاوية أحنصال وبعض النقط المتضررة بجماعة أيت بلال.

وأشار رئيس جماعة تبانت في ذات التدوينة إلى الحديث عن الصندوق الأخضر الخاص بتعويض الأضرار الناجمة عن التغيرات المناخية، والبرنامج المرتبط بجبر الأضرار الناجمة عن الكوارث الطبيعية، والبرامج القطاعية المرتبطة بالمياه والغابات وتنمية العالم القروي…  موجها شكره الخاص للسيد عامل إقليم أزيلال على سرعة الاستجابة لصيحات الغوث والنجدة …

وختم خالد تيكوكين تدوينته بأن الأمل في أن تساهم جهة بني ملال خنيفرة في الإعداد وتمويل برنامج متكامل يضم تهيئة الوديان والشعاب التي أصبحت خلال السنوات الأخيرة تمس استقرار الساكنة في هذه المناطق وتهدد النسل والحرث وتندر بموجات هجرات جديدة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*