Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » أخبار الفساد » هل يصلح “المفسدون” ما بناه المسؤولون في مجموعة ذات النفع الاقتصادي زيوت ايت اعتاب؟

هل يصلح “المفسدون” ما بناه المسؤولون في مجموعة ذات النفع الاقتصادي زيوت ايت اعتاب؟

انبرى بعض المحسوبين على مجموعة ذات النفع الاقتصادي زيوت ايت اعتاب في الأشهر الأخيرة للنفخ في الرماد قصد إشعال نار خمد أوارها منذ مدة لما كان الصادقون و المناضلون يواجهون فساد  المقاول وزبانيته ممن كانوا يحسبون على السلطة بشكل أو بآخر بغرض تسهيل  عملية دبـح المشروع وتمريره بدون المواصفات الموقع عليها !!!!.

ويعلم رجال السلطة النزهاء ممن رحل عن الاقليم وممن لا يزال في موقعه او مكتبه، يعلمون جميعا مدى الحرب التي شنت و تشن على المكتب المؤسس للمجموعة ذات النفع الاقتصادي زيوت ايت اعتاب؟؟ و يعلمون مدى الضغط المارس على رئيسها منذ ان ظهرت بوادر الفساد التي تم الكشف عنها، وتأكد ذلك باستقدام مكتب دراسات على نفقة المجموعة؟؟؟ يعلمون جيدا مدى الجهد الذي بدله نشطاء تنسيقة الشأن المحلي بايت اعتاب في هذا الاتجاه لتحقيق التوازن والدفاع عن مصالح المجموعة لفائدة الساكنة،  ومدى السند الذي شكلته تلك الحركة الاحتجاجية آنذاك للمكتب المسير للمجموعة، و هي اللحظة بالتأكيد التي كان فيها هؤلاء الذين ينفخون اليوم في الرماد، كانوا يغمسون رؤوسهم في الرمال متمنين الشر لا الخير؟؟؟

لو قدر الله أن كانوا هم المنتخبون و المسيرون لباعوا واشتروا مع المقاول في مصالح المجموعة؟؟؟  ولو قدر الله أن كانوا هم المعنيون بعشرات الاجتماعات بغية الضغط على المكتب المسير و رئيسه لاستسلموا منذ أول لقاء، لكن و اليوم وقد تم تأسيس المجموعة و تم تشكيل ضغط قوي على المقاول للالتزام بالاتفاقية و الامور التقنية المدونة في دفتر التحملات ليس إلا فقد تشدقت الأفواه و فتحت على مصراعيها لمن كانوا في صف “المفسدين ” بالأمس  ليتحولوا إلى مصلحين بين العشية و ضحاها، ؟؟؟؟

وتعلم ساكنة ايت اعتاب كلها كيف تلاعب المتلاعبون بمصالح الجماعة لما كانوا على رأسها، وفعلوا الأفاعيل؟؟  اسألوا المواطنين البسطاء ما كان يفعل بهم في ردهات الجماعة وبين الأزقة وفي الغرف المظلمة من بيع و شراء  و ابتزاز؟؟ كل المواطنين لا يزالون يتناقلون  القصص والأحاديث عن فساد قوم  والليالي الحمراء و غيرها من المنكرات التي يندى لها الجبين؟؟؟

إن أحدا لم ينس ذلك ؟؟ كلنا نتذكر أيها السادة؟؟؟ تعقلوا حفظكم الله؟؟  و اعرفوا قدركم؟؟ و الزموا حدودكم .. إذ  من العيب أن يرمي الآخرين بالحجارة  و الحديد من بيته من زجاج؟؟؟

هذا كله ليعلم المتتبعون ورجال السلطة و المتابعون لملف مجموعة ذات النفع الاقتصادي زيوت ايت اعتاب  طبيعة هؤلاء الذين يجرون ليل نهار لجمع توقيع هنا أو هناك؟؟  و إرسال شكاية باسم هؤلاء و هؤلاء؟؟؟

الشرفاء الحقيقيون ورجال ايت اعتاب المناضلون يتابعون عن كثب هذا الملف الذي شاركت الساكنة كلها في خروجه إلى الوجود من مجرد فكرة إلى أن صار مشروعا موسعا ماثلا في المنطقة؟؟؟ أين كان هؤلاء لما كان الرجال المناضلون يعقدون العشرات من اللقاءات لأقناع الساكنة بضرورة غرس الزيتون قبل ان يُشرع في بناء الوحدة الصناعية؟؟ كانوا طبعا يمنعون الناس ويخوفونهم من المشروع ؟؟؟ كانوا يستغلون الفقر والجهل للتخويف و التخوين؟؟

لو مَثــُــل المتدخلون والمسؤولون بالمنطقة آنذاك بيننا اليوم لسمعتم منهم  العجب العجاب حول كيد هؤلاء؟؟؟  وهم يعقدون لقاءات تلوى اللقاءات في كل مكان، وفي الأحراش و الحقول لإقناع الساكنة بفائدة غرس الزيتون في إطار مشروع المغرب الأخضر؟؟؟

هذه هي طينة  هؤلاء المتشدقين بالإصلاح اليوم …. لست أدافع عن الوحدة دفاع الأعمي، لكن حتما الإصلاح لا يأتي من  “مفسد” تاريخه أسود…  فليصلح حاله أولا قبل حال الآخرين؟؟؟؟

الآن أعود إلى الوحدة و تدبيرها؟؟؟

الوحدة مشروع اقتصادي، وكل مشروع اقتصادي ويكون أمامه طريقان: النجاح او الفشل. و لنفترض أن المشروع فشل ولم يحقق نجاحا ؟؟ أليس من الأجدى أن يحاسب الجميع من مكاتب التعاونيات إلى مكتب المجموعة، لان التعاونيات لا تبدل أي جهد في دفع غلات الزيتون وبيعها للمجموعة ذات النفع الاقتصادي زيوت ايت اعتاب، لو عمل الفلاحون بما فيهم هؤلاء  المتشدقين اليوم بالإصلاح و الإنقاذ لتحقق ما لم يخطر على بال أحد من نتائج إيجابية.

لو باع جميع منخرطي التعاونية غلات الزيتون إلى المجموعة منذ تأسيسها إلى اليوم لما  وقع فيها عجز ولا خلل، ولما نطق الناطقون الجامعون والمستجدون للتوقيعات بتوظيف النعرات السياسية الضيقة.

المحاسبة أيها السادة تبدأ من هنا؟؟ أين هي غلاتكم من حبات الزيتون؟؟ ألا تبيعونها في السوق الأسبوعي  عوض بيعها للمجموعة ذات النفع الاقتصادي زيوت ايت اعتاب؟؟؟  ما دوركم أيها المصلحون في تعاونياتكم التي تنتمون إليها؟؟؟  أتحضرون اجتماعاتها أصلا؟؟  .

لماذا يرفض الفلاحون بيع الزيتون للمجموعة و يبيعونه للتجار في السوق الأسبوعي؟؟ لماذا يصر الفلاحون على عدم الخضوع لمعايير الجودة التي تشكل جزء من دفتر تحملات المجموعة؟؟ من يدفع الفلاحين إلى هذا النوع من التعامل و يشجعهم على ذلك؟؟؟  من … ومن ….؟؟؟

المجموعة حصلت على جوائز قيمة منذ انطلق العمل بها بخصوص الجودة و نوعية المنتوج؟؟  أليس هذا عربون نجاح منقطع النظير بشهادة منظمات ومؤسسات الدولة و منظمات أجنبية ودولية، وحضرت معرض وطنية وجهوية ودولية؟؟؟

أم أن مؤسسات الدولة تكذب على الفلاحين في ايت اعتاب؟؟؟  من نصدق مؤسسات الدولة التي توجت المجموعة أكثر من  مرة ؟؟ أم المتشدقون المتفيهقون في مجال الإصلاح وهو منهم براء؟؟؟.

انظروا إلى تقارير مؤسسات الدولة المهتمة بالفلاحة؟؟ و ستجدون ان هذه المجموعة من بين المجموعات  التي أبدت تعاونيا وبدلت مجهودا أكبر على المستوى الوطني في سبيل إنجاح هذا المشروع ؟؟؟

صحيح أن تدبير المجموعة يحتاج إلى خبراء متمرسين في الاقتصاد و التجارة؟؟ صحيح ان أول مدير للمؤسسة  قام بعمل جبار؟؟ من كان وراء إقالة ووضع حد لخدمات المدير الأول ؟؟؟ من كان وراء فرض المدير الحالي والضغط لأجل توظيفه ؟؟  أليس أنتم يا معشر “المصلحين”  ؟؟؟  فما الذي حققه في مجال التسويق و بيع المنتوجات؟؟؟

من هنا تبدأ المحاسبة  أيها السادة !!!

لماذا لم تحتجوا على القرض الفلاحي الذي أثقل كاهل المجموعة ذات النفع الاقتصادي زيوت ايت اعتاب بقروض قبل أن ينطلق المشروع؟؟ المشروع عمليا عرف عرقلة لأن المقاول لم يلتزم بدفتر التحملات؟؟؟ لماذا لم تسارع المصالح المختصة بفسخ العقدة مع المقاول؟؟؟ و في الوقت نفسه كانت الديون تتراكم على ظهر المجموعة ذات النفع الاقتصادي زيوت ايت اعتاب مما يعني أن الخيمة قد انطلق عرجاء و أنه لا محالة سيطيح بها القرض الفلاحي؟؟؟

بالله عليكم يا سادة كيف لمجموعة لم ينمو بعد شجر الزيتون الذي غرس من أجلها؟؟ و لم يدعمها فلاحو التعاونيات التي ينتمي إليها “المصلحون الجدد” بدفع غلاتهم لمعالجتها و تسويقها؟؟؟ و الديون تراكمت عليها من طرف القرض الفلاحي؟؟ كيف لمجموعة أن تحقق في ظل هذه الظروف نتائج أكثر مما حققته اليوم؟؟؟

لا أريد الدخول في لعبة الأرقام؟؟؟ لكني حسبي أن أثير تساؤلات لعل الدوائر المعنية تفهم اللعبة التي تحاك ضد المجموعة ذات النفع الاقتصادي زيوت ايت اعتاب؟؟ وللأسف يحيكها رجال السياسة الذين أكل الدهر عليهم وشرب؟؟؟

أأأيها السادة رفقا بنا جميعا ؟؟ رفقا بالمكتب المسير ولتعلموا ثقل المسؤولية الملقاة عليهم؟؟ رفقا بالفلاحين فقد أوهمتموه بأشياء ليست واقعية و ستظهر الحقائق في القريب العاجل؟؟؟

ومن هذا المنبر ادعو كل الحكماء و العقلاء و المناضلين من تنسيقية الشأن المحلي بايت اعتاب و مختلف الجمعيات و التعاونيات  والغيورين على المنطقة أن يتحركوا في القريب العاجل و يفضحوا المؤامرات التي تحاك ضد الوحدة؟؟

لا تنسوا حضور هؤلاء إن الصغير و الكبير بايت اعتاب يعرفهم بعد سيل الشكايات الكيدية التي يعملون على تناسلها؟؟ ليعلموا الحقائق ويرتدعوا عن غيهم ؟؟  كفانا استهتارا بمصالح الساكنة؟؟؟

الآن أعود  إلى الشكاية الأخيرة وهي التي أوحت لي بهذا المقال الذي ستتلوه مقالات أخرى بحول الله.

  • لماذا لم توضح الشكاية عدد المنخرطين في التعاونية ليعلم القارء هل يشكلون أغلبية أم أقلية؟؟؟
  • الشكاية لا تميز بين التعاونية والمجموعة ذات النفع الاقتصادي زيوت ايت اعتاب؟؟
  • منخرطو التعاونية ليس من شأنهم التدخل في المجموعة لكن من حقهم تغيير ممثليهم من التعاونية؟؟ فليفعوا ذلك كما يحول لهم وطبقا للقوانين؟؟
  • منخرطو التعاونية عليهم أن يختاروا بجد من يمثلهم و ينقل آراءهم و همومهم لا من يمثل نفسه؟؟؟
  • من يكتب الشكاية عليه أن يدعو إلى عقد جمع عام للتعاونية ويكون قادرا على ذلك بمعنى يوفر النصاب القانوني لا أن يهرب إلى الأمام و يوجه شكاية إلى السلطة وهو عاجز عن فعل اي شيء… فالسلطة تعلم الحقائق لا تحتاجني ولا إلى أي أحد آخر…

 

أتمنى أن تصل الرسالة وتفعهم العبارة و تبلغ الإشارة حتى لا أضطر إلى مقال آخر أكثر جرأة وفضحا لهؤلاء الزبانية فملقاتهم على الطريق تتقاذفها الألسن يوما عن يوم؟؟؟

 

سعيد لعتابي

عدد القراء: 7 | قراء اليوم: 1

تعليق واحد

  1. احمد العتابي

    السلام عليكم
    ماذا استفاد المنخرطون من هذه المجموعة؟
    المكتب المسير هو المستفيد الاول
    اليس الاحرى تقديم الحسابات و توضيح مداخيل و مصاريف المجموعة.كمتابع للشان المحلي بايت اعتاب اظن ان من وصفتهم بالمفسدين على حق كيف تريد ممن ساهم بما يفوق 100000 درهم او حتى 200 درهم ولم تنفعه في شيء ان يسكت .ان كنتم نزيهين حقا فقدمو الحسابات للمنخرطين ووزعو الفوائد حسب الاسهم ام انكم تريدون جرة العسل بنحلها كفاكم غيا فايت اعتاب تحتاج الى شرفاء و خير رد على المنخرطين و المفسدين كما تظن هو الجلوس على طاولة الحوار وتقديم الادلة و البراهين اناذاك يحق لكم الافتخار بانفسكم و فشل المجموعة رهين بكفاءتكم لا القروض التي اثقلتم كاهل المجموعة بها.وحظ موفق للجميع عاشت ايت عتاب و لا عاش من خانها

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*