Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » أخبار الفساد » القوات الأمنية تعتقل أحد أفراد عصابة هاجمت السيارات ليلا في منطقة تيزي غنيم بين واويزغت وتيموليلت

القوات الأمنية تعتقل أحد أفراد عصابة هاجمت السيارات ليلا في منطقة تيزي غنيم بين واويزغت وتيموليلت

أزيلال أونلاين

علم الموقع ان عصابة من ثلاثة أشخاص هاجمت  ليلة الأربعاء صباح الخميس 5 يوليوز 2018  سيارتين الطريق الرابط بين الجماعية الترابية تيموليلت وواويزغت، وعمد المعتدون إلى وضع أحجار كبيرة وسط الطريق، لاجبار السيارات على التوقف، في مقطع طرقي خطير للغاية، بهدف السرقة

وتمكنت عناصر الدرك الملكي ورجال القوات المساعدة من الحضور على عجل إلى عين المكان، فور تلقيهم نداء الاستغاثة  التي أطلقها ركاب السيارتين هاتفيا بالاتصال  بمركز الدرك بواويزغت

المهاجمون الذين اعترضوا سبيل السيارتين كانوا مدججين بالهراوات والأسلحة البيضاء، حسب ايفادات الركاب أنفسهم،  وقد ساهم  مجموعة من شباب واويزغت في إيقاف أحد أفراد العصابة وشل حركته، وأثناء تفتيشه من طرف العناصر الأمنية، عثر لديه على سكين من الحجم الكبير، وقناع لإخفاء ملامح الوجه، فيما تمكن اثنان آخران من الفرار تحت جنح الظلام، مستغلين كثافة الأشجار بالمنطقة الغابوية بتزي غنيم ووعورة التضاريس.

أثناء التحقيق معه، تبين أن الموقوف ينحدر من جماعة تيموليلت، وأنه من ذوي السوابق في السرقة واعتراض سبيل المارة، المعلومات الأولية للبحث كشفت أن الأسلوب الاجرامي المعتمد من طرف المشتبه فيهم يتحدد في : تكوين عصابة إجرامية لإعتراض سبيل المارة و تعريض حياتهم للخطر، قصد سرقة ممتلكاتهم، مع التهديد بالسلاح الأبيض

عملية البحث الميداني التي استمرت طوال الليل بحثا عن الفارين ، قادها ميدانيا رئيس مركز الدرك الملكي بواويزغت، وأشرف عليها القائد الاقليمي للدرك الملكي الكومندو هشام لعظم، وبتعليمات من النيابة العامة  وضع الموقوف رهن تدابير الحراسة النظرية

هذا وينظر الرأي العام المحلي بفارغ الصبر ايقاف الفارين من مسرح الجريمة، والكشف عن هويتهما، بينما يجب على مستعملي هذه الطريق الغابوية الوعرة توخي  الحيطة والحذر خاصة بالليل

 

عدد القراء: 4 | قراء اليوم: 1

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*