الرئيسية » قضايا الصحة » ابزو : يوم دراسي حول "التسيير المندمج لمحاربة النواقل "

ابزو : يوم دراسي حول "التسيير المندمج لمحاربة النواقل "

ابزو : يوم دراسي حول “التسيير المندمج لمحاربة النواقل “

انعقد صباح يوم الثلاثاء 25/01/2011 بمقر جماعة ابزو ، على الساعة العاشرة و النصف صباحا ، اجتماع ترأسه السيد رئيس دائرة ابزو ، بحضور كل من السيد قائد قيادة ابزو ، و رئيس جماعة فم الجمعة و الخليفة الأول لجماعة ابزو و بعض أطر الصحة الإقليمية و المحلية ، و أعضاء اللجن المحلية لمحاربة الليشمانيوز ، و كذا فعاليات المجتمع المدني ، و ذلك في إطار التسيير المندمج لمحاربة النواقل .
افتتح الجلسة ــ التي تغيب عنها المندوب الإقليمي لدواع صحية ــ السيد رئيس الدائرة ، شاكرا الحضور و مؤكدا على أهمية هذا الاجتماع لأنه يتعلق بأمر يهم رعايا صاحب الجلالة بشكل مباشر.

و في كلمة لمندوبية الصحة بأزيلال ، وضح السيد الوهابي ركائز منهجية العمل التي نهجتها المندوبية في تعاطيها مع هذه الآفة الخطيرة و التي لخصها في ثلاث ركائز ، هي :

* إشراك جميع الشركاء و المتدخلين
* العمل في إطار تشاركي للحفاظ على البيئة
* تسطير أهداف مدققة قابلة للتنفيذ

بعد ذلك قدم عرضا شاملا عن الليشمانيا تضمن بعد التقديم ، تعريفا بالمرض ، ثم الوضعية الوبائية بدائرة ابزو و أهم المنجزات للقضاء على الداء ، و ختم بعرض مشروع برنامج عمل مشترك لسنة 2011 .

ثم قدمت اللجنتان المحليتان للدائرة الصحية بابزو ، والدائرة الصحية بفم الجمعة عرضيهما اللذين نورا الحضور بمعطيات و إحصاءات حول المرض وما قامتا به من إجراءات عملية بتشارك مع فعاليات المجتمع المدني والسلطات المحلية .. بعد العرضين ، تناول الكلمة رئيس جماعة فم الجمعة السيد محمد شوقي ، فنوّه بالجهود المبذولة لمحاصرة الداء ، وثمن المنهجية البنيوية المعتمدة في محاربة هذه الآفة ، وأعرب عن استعداد المجالس الجماعية في دائرة ابزو للاستمرار في دعم عمل اللجان المحلية ، في وجود مجتمع مدني أبان عن استعداده للانخراط في محاربة هذا الداء ، و سلطة محلية واعية بالمشكل ، مختتما مداخلته بدعوة اللجنة المحلية بفم الجمعة لعقد لقاء تواصلي يوم 30 يناير لإطلاع الساكنة على كل المعطيات المتعلقة بالليشمانيوز .
و في تدخل للسيد محمد الطالعي الخليفة الأول لمجلس جماعة ابزو ، وضح أن أهم مشكل يواجهه المجلس هو مطرح النفايات الصلبة ، بعد أن نجحت الجماعة في إيجاد حل لتجميعها ، بتنسيق مع السلطة المحلية . و أكد أن مشروع تطهير السائل قيد الدراسة و في مراحلها الأخيرة ، مبديا في نفس الوقت استعداد المجلس لدعم عمل اللجنة المحلية .

هذا ، و عبر ممثلو جمعيات المجتمع المدني عن استعدادهم لمواصلة انخراطهم بجانب اللجان المحلية ، لوضع حد لانتشار هذا المرض الخطير ، و ذلك عن طريق حملات النظافة و التحسيس و التوعية .
و في الأخير تمت مناقشة مشروع برنامج عمل 2011 ، و الذي تضمن العديد من الأنشطة يمكن اجمالها في :

* حملات الكشف المبكر
* مراقبة كثافة الذبابة الرملية
* الاستمرار في عمليات الرش
* توزيع الناموسيات
* القضاء على أماكن توالد الذبابة الناقلة للمرض
* تنظيم حملات للتوعية والتحسيس
وفي الختام تمّ وضع برمجة زمنية لكل الأنشطة مع تحديد كل متدخل في كل نشاط .

ابزو : مكتب البوابة


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*