الرئيسية » قضايا التعليم » ابزو : ثانوية تيفاريتي التأهيلية تنظم أولمبياد القصة القصيرة.

ابزو : ثانوية تيفاريتي التأهيلية تنظم أولمبياد القصة القصيرة.

تفعيلا للشراكة المبرمة  بين ثانوية تيفاريتي التأهيلية وجمعية آفاق ابزو للتنمية والثقافة والبيئة، وفي مبادرة تربوية وأدبية وثقافية رائدة، نظم نادي القراءة والإبداع الأدبي للثانوية، وجمعية آفاق ابزو، الدورة الأولى من أولمبياد القصة القصيرة تحت شعار: “القصة القصيرة: إبداع وإمتاع ورؤية للعالم”. في أفق تكريسه محطة سنوية تثري الحياة المدرسية بالمؤسسة، وتساعد التلاميذ على تمهير وتجويد ملكاتهم في الكتابة السردية، وتشيع بينهم روح التنافس البناء والهادف. 

الدورة الأولى من هذا الأولمبياد، انطلقت يوم الاثنين 29 أبريل 2018، تحت إشراف الإدارة التربوية للمؤسسة، وبتأطير الأساتذة: محمد همامي، وعبد الرزق ضبشي، وياسين سماح، والحسين بوسلمان. وشهدت ورشة عمل حول القصة القصيرة وتقنيات كتابتها، ومواكبة  تأطيرية مستمرة لإنتاجات التلاميذ المشاركين، الذين بلغ عددهم ثمانية وعشرين تلميذا. ثلاثة عشر منهم من الثانوي الإعدادي، وهم: أيمن الزايدي، وإخلاص هشامي، وحفصة الحماوي، وكوثر موجود، ومحمد ويسران، وهبة سابق، وسميرة عصاد، وخديجة، ودعاء خالد، وأسامة هاشم، وسلمى بودان، وصفاء الطالبي، ومروة مول الجبوج. أما الباقي، وعددهم خمسة عشر، فمن الثانوي التأهيلي، وهم: معاذ عرفاوي، وحسناء الحسناوي، ورجاء فتاح، ومريم الزروالي، وإيمان أزتور، ولمياء العالجي، ومريم حدية، وغزلان بويزكارن، وفاطمة الزهراء رمال، وسكينة حقي، وزهير العنكود، وابتسام الفطواكي، ومريم مزكان، وعماد أوعريبا، وحمزة شكير.

وبعد إخضاع النصوص المشاركة لعملية انتقاء وفق معايير مضبوطة اعتمدتها لجنة التحكيم، التي هي نفسها لجنة التأطير، ترشح اثنى عشر نصا للتباري في الحفل الختامي الذي جرى يوم الجمعة 04 ماي 2018 بفضاء الإعلام والتوجيه، ستة نصوص عن الثانوي الإعدادي، وستة أخرى عن الثانوي التأهيلي، وذلك بحضور السيد مدير المؤسسة، وعدد من الأطر التربوية، وأعضاء من المكتب المسير لجمعية آفاق ابزو، وجمهور مهم من التلاميذ.

 الحفل الختامي أداره الأستاذ عبد اللطيف الهدار، واستُهل بآيات بينات من الذكر الحكيم تلتها المقرئة الواعدة، التلميذة دعاء أوعريبا، وبعد تلاوتها العطرة، كان الأداء الجماعي والحماسي للنشيد الوطني، ثم كانت كلمة السيد المدير، الأستاذ نبيل داوغري، رحب فيها بالحضور، وأثنى على الأساتذة المؤطرين والتلاميذ المشاركين ثناء حسنا، وثمن العمل التربوي والإشعاعي الهادف الذي تقوم الأندية التربوية بالمؤسسة في سبيل الارتقاء بالمستوى العام للتلاميذ، وتفعيل وتجويد الحياة المدرسية. بعده ألقى الأستاذ محمد أكنان، الكاتب العام لجمعية آفاق ابزو، كلمة مختصرة عبر فيها عن اعتزاز الجمعية بالتعاون المثمر والبناء مع المؤسسة منذ أن وقعا الطرفان على ميثاق الشراكة بينهما قبل ما يقارب عقدا من الزمن. كما عبر عن الاستعداد التام للجمعية لمواصلة العمل مع المؤسسة في كل ما يخدم مصلحة التلاميذ.

بعد ذلك، انطلق التباري على مرحلتين، تخللهما مشهد مسرحي من مسرحية “اللوبانة”، تأليف وإخراج الأستاذ محمد شهير، وإنجاز نادي المسرح والموسيقى والسينما. وفي ختام التباري ألقى التلميذ محمد البرنكي مجموعة من الخواطر الأدبية. وبعد المداولات، أعلنت لجنة التحكيم عن أسماء الفائزين بالدورة الأولى لأولمبياد القصة القصيرة، وكانوا:

ــ عن الثانوي الإعدادي:

  • الرتبة الأولى: محمد ويسران، بقصة: كنز ضائع.
  • الرتبة الثانية: سلمى بودان، بقصة: غزلان.
  • الرتبة الثالثة: هبة سابق، بقصة: طريق ملئ بالأشواك.

ــ عن الثانوي التأهيلي:

  • الرتبة الأولى: مراد عرفاوي، بقصة: السارق السجين.
  • الرتبة الثانية: إيمان أزتور، بقصة: المغامرون استة.
  • الرتبة الثالثة: زهير العنكود، بقصة: إنها زهرة واحدة.

في نهاية الحفل، وزعت الشهادات التقديرية على كل المشاركين، وقدمت الجوائز للفائزين، وفي أجواء تربوية وتواصلية أقيمت حفلة شاي حميمة على شرف الجميع.

مراسلة: عبد اللطيف الهدار. تصوير: محمد أكنان.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*