الرئيسية » اخبارمحلية » المجلس البلدي لأزيلال يتجاوز أزمته والبلوكاج ويصادق بالأغلبية على ثلاثة اتفاقيات وبرمجة الفائض

المجلس البلدي لأزيلال يتجاوز أزمته والبلوكاج ويصادق بالأغلبية على ثلاثة اتفاقيات وبرمجة الفائض

أزيلال: محمد الذهبي

عقد المجلس البلدي لمدينة ازيلال اليوم الجمعة 11 ماي الجاري اجتماعا ثالثا في إطار الدورة العادية لشهر ماي التي تأجلت في مناسبتين لعدم وجود النصاب القانوني وخلافات داخل مكتب المجلس بشأن مجموعة من المقترحات والمشاريع .

وبعد تسوية الخلافات ولو نسبياً عقد المجلس اجتماعا ثالثا اليوم الجمعة 11ماي 2018 في إطار الدورة العادية لشهر برئاسة عائشة ايت حدو وإبراهيم مجاهد رئيس الجهة بصفته عضوا في أغلبية مجلس جماعة أزيلال وباشا المدينة لحسن اسلتي واعضاء المجلس مع تسجيل غياب أربعة أعضاء بعذر

حيث صادق وصوت 14عضو بنعم مقابل 11 صوتا،  فيما يتعلق باتفاقية شراكة لبناء وتجهيز مقر مجموعة الجماعات الترابية، وبعد نقاش ساخن بخصوص اتفاقية إحداث مجموعة للجماعات الترابية لإحداث وتدبير مرافق الوقاية وحفظ الصحة، ونقل المرضى والجرحى ونقل الأموات وتدبير آليات الأشغال وصيانتها، حيث ابرز حدو مسكيتو بخصوص هذه الاتفاقية أنها غير منصفة وان المجلس يساهم في مثل هذه الاتفاقيات دون أن يستفيد منها، خصوصا انها تكلف بلدية ازيلال نفقات سنوية مهمة يستحسن استثمارها لصالح سكان البادية، فيما اعتبر البشير أن المصادقة على هذه الاتفاقية هو بمثابة استمرار العبث وأشار إلى وضعية المستشفى حيث قال إنه كان من الأجدر والافضل أن يعمل المجلس وباقي المتدخلين في تدبير الشأن المحلي على تحسين ورفع مستوى خدمات المستشفى الإقليمي.

 وفي جواب لعائشة ايت حدو رئيسة المجلس أبرزت أن هذه المؤسسة ستكون نموذجية ومقاييس جيدة وأنه سيتم بناؤها بالقرب من المستشفى إلى جانب الدور الذي ستلعبه المؤسسة في التشغيل وتوفير مؤسسة للأطر الطبية التابعة للبلدية للاشتغال واداء مهمتهم في ظروف جيدة من خلالها سيستفيد سكان ازيلال من خدمات طبية جيدة واشادت الرئيسة بإيجابيات المشروع خصوصا وأن الإقليم والمدينة يعاني من مشاكل تتعلق بالتطبيب ومستودع الأموات وخدمات ومرافق أخرى ضرورية ومهمة خصوصا وأن هذه الاتفاقية لن تكلف المجلس أية تكاليف وفي نفس النقطة ابرز بدر فوزي ناجح أهمية الخدمات التي سيوفرها احداث هذه المراكز الصحية نضرا للخصاص الذي يعانيه قطاع الصحة بالإقليم في ظل وجود مجموعة من الاحتياجات والخصاص في مجموعة من اللقاحات خاصة المتعلقة بالمضادات ضد لسعات العقارب والافاعي التي أصبحت تنتشر بالإقليم وان دور المجلس في هذه الاتفاقية هو توفير قطعة أرضية وخصوصاً أنها بقيمة صفر درهم .

بعد نقاش ساخن وصحي بين أعضاء المجلس صوت وصادق المجلس  على هذه الاتفاقية بأغلبية 14 صوت مقابل 11  صوت .

كما صادق المجلس بأغلبية 14صوت بنعم و10ضد مع انسحاب عضو دون التصويت على هذه النقطة والمتعلقة ببرمجة الفائض الحقيقي لميزانية السنة المالية2017 والذي قدر ب4.165.781,04  حيث ستبرمج 3.485.781,04 لاقتناء أرض لإنجاز مشروع منطقة ذات أنشطة اقتصادية و680.000 كمساهمة من المجلس في اتفاقية شراكة لإنجاز خمسة ملاعب للقرب.

وبخصوص هذه النقطة أبرز ابراهيم مجاهد رئيس مجلس جهة بني ملال خنيفرة باعتباره عضو بمجلس بلدية أزيلال اهمية انشاء منطقة ذات طابع اقتصادي منها ما يتعلق بالتشغيل وتشجيع الشباب على ولوج عالم الشغل والتقليص من نسبة البطالة المرتفعة بالإقليم وكذا توفير فرص للحرفيين في تحسين مدخولهم ومستوى عيشهم واسرهم وفي نفس السياق اكد على استعداده لتقديم المزيد من الدعم لأزيلال وكذا باعتباره رجل اعمال عل انه رهن الاشارة للاستثمار في الإقليم وانشاء وانجاز مشاريع ستساهم في الرفع من وثيرة اقتصاد أزيلال وأنه مستعد لدعم جميع المبادرات الجدية والمفيدة .

كما تمت المصادقة والتصويت بأغلبية 14  صوت مقابل 11 فيما يتعلق بإعادة بناء جماعة أزيلال بمقرها الحالي . واختتم الاجتماع بالدعاء الصالح لملك البلاد بالنصر والتمكين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*