Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » أخبار الفساد » مجموعة من الاشخاص يفرضون ضرائب غريبة على سكان بأيت عبدي أزيلال والسلطات في دار غفلون

مجموعة من الاشخاص يفرضون ضرائب غريبة على سكان بأيت عبدي أزيلال والسلطات في دار غفلون

أزيلال أونلاين

يعرف دوار زركان بقبيلة ايت عبدي زاوية احنصال إقليم أزيلال المعروف بالعزلة والتهميش على  مدى عقود، يعرف اليوم أبشع جريمة  في  حق الساكنة وفي عهد الاستقلال، حيث تم تصعيد من قيمة ضريبة غريبة فرضت على السكان الفقراء تتجلى في ضريبة على المواشي اسمتها جهات مجهولة “إرْزان”.

وكشفت اشهادات مواطنين من الدوار ان الضريبة على المواشي ارتفعت من درهمين الى 5 دراهم اليوم، عن كل رأس من الماشية، يتسلمها فريق من الاعيان من بينهم المستشار الجماعي ، ومن المفروض عليهم، نساء وأرامل ومعاقين يدفعون للاصحاء هاته المبالغ دون وجه حق، حسب مصادر من الدوار، بذريعة ان “الجماعة” تدافع عن القبيلة وتقيها من  المشاكل مع المخزن.

والخطير في الامر ان كل  من رفض الدفع يغرم ب5000 درهم غرامة، ويحرم من الوثائق الادارية خارج قواعد الدستور المغربي وسلطة الوصاية.

كما ان الاشهادات التي اختار بعض المتضررين توقيعها اكدت ان نفس الفريق “الجباة” يرغمون السكان على دفع 50 درهما لكل  أسرة “كانون” من اجل تسلم مساعدات مؤسسة محمد الخامس للتضامن، وفي  حال رغب أحد في  الاستفادة لعدة مرات من حصص يدفع لهم مبلغ 300 درهم.

فضلا عن النفخ في أعداد المستفيدين من المساعدات الانسانية التي تخصصها مؤسسة محمد الخامس للتضامن ، حيث تم تسجيل 695 أسرة  في لوائح تتضمن حتى أسماء الموتى ، بينما لم يستفد في واقع الأمر سوى 187 أسرة، و6 معاقين . كما ان كل من اكترى منزلا لغريب او مقاول بالدوار يدفع لهم ربع ثمن الكراء كضريبة.

واستنكر الموقعون الممارسات التي يقودها مجموعة من الاشخاص منهم مستشار جماعي حاليا بالمجلس الجماعي لزاوية احنصال ويطالبون بتطبيق الدستور عوض قانون لم يطبق هناك حتى في  عهد الحماية.

ويسود اليوم خوف شديد في صفوف بعض الموقعين خوفا من الانتقام خصوصا وان بعض المصادر سربت للجناة ما قاموا به من توقيع الاشهادات بجماعة مجاورة تحسبا من وصول الاخبار اليهم لو وقعوها  في  جماعتهم.

 الموقع  يتوفرعلى اشهادات مصححة الامضاء يقر فيها أصحابها بصحة كل ما آتينا على ذكره سلفا

2 تعليقان

  1. المتهم بريئ حتى تتم إدانته وإطلاق لصوص إنسانية على هذا المقال إصدار للحكم قبل الإنصات للآخرين صاحبة الاتهامات أصيبت بخيبة أمل كبيرة نتيجة رفض الساكن التجديد لولاية اخرى كمستشارة بجماعة زاوية احنصال وأصبحت المسكينة لاتعرف ما تقدم وما تؤخر هدفنا إصدار اتهامات لكل من عارضوها ورفضوا إدراجها في القائمة النسائية بجانب المستار الذي تم اختياره بدون منافس نظرا لأخلاقه العالية اتصافه بنكران الذات لدرجة أن ساكنة الدوار جميعهم أصروا عليه بنتخابه للمرة الثانية دون منافس عكس السيدة المشتكية التي خلقت بلبلة داخل الدوار حيث كانت تناصر أسرتها ضد ساكنة الدوار كلما وقع شنئان بينهما ولا تعير لأصواتهم أي اعتبار ، فلقيت بذلك جزاؤها وهو الطرد وتهميشها لذلك كان من الطبيعي أن تتحالف مع الشيطان ضد مصلحة الدوار . أما قضية العرف فكل قبيلة لديها عرف ومازالت لحد الساعة وأن اتهامها المستشار بفرض الضرائب على الساكنة لاأساس له من الصحة وإنما تحاول النيل منه لعدم مساندتها في تجديد ولايتها حيث فرضت عليه الساكنة أللا يتدخل في اختيار المرأة المرافقه له وهو ما اعتبره من حف الساكنة اختيار ما يرونها مناسبا.
    وكما يقال القافلة تسير والكلاب تنبح

  2. المتهم بريئ حتى تتم إذانته،و كما يقول المثل إتقي شر من أحسنت إليه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*