Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » الأخبار الرياضية » استعداد الملاليين لمباراة الموسم التي يستضيف خلالها الرجاء الملالي يوسفية برشيد المتصدر
User comments

استعداد الملاليين لمباراة الموسم التي يستضيف خلالها الرجاء الملالي يوسفية برشيد المتصدر

 
أ-عبدالعاطــــي.
  
   “مباراة الموسم أو مباراة حلم الصعود” ذلك ما يتداوله الجمهور الملالي و المتتبعون حول المباراة التي ستجمع بالملعب البلدي ببني ملال الفريق المحلي رجاء بني ملال و ضيفه فريق يوسفية برشيد برسم الدورة 28 من بطولة القسم الوطني الثاني زوال يوم السبت القادم.
مباراة العمر يقول أحد لاعبي الفريق المحلي الذي يطمح لأول مرة في حياته أن يرتقي للعب في  مجموعة الأضواء. حلم يراود جميع اللاعبين الملاليين يضيف نفس المصدر مؤكدا بأنهم واعون بما ينتظرهم يوم السبت لتحقيق ذلك الحلم الذي هو في نفس الوقت حلم جهة بكاملها. لقاء سيجمع الفريق الضيف المتصدر برصيد 54 نقطة مع مطارده الرجاء الملالي برصيد 52 نقطة برسم دورة قريبة من نهاية الموسم ، و قد يفرز من خلالها أحد الفريقين الحائزين على بطاقتي الصعود. فوز الملاليين سيمكنهم من إزاحة فريق زعير من صدارة المجموعة أما فوز الضيوف سيمكنهم من تعميق فارق النقاط على الملاليين و بالتالي ضمان أكثرالحظوظ  لتحقيق بالصعود رغم مطاردة فريق مولودية وجدة الذي يحتل الصف الثالث برصيد 51 نقطة. المطالب بالإنتصار في هذه المباراة هو فريق عين أسردون الذي يستقبل بميدانه و أمام جمهوره، و ما عليه سوى رد الدين للحريزيين الذين فازوا في لقاء الذهاب ببرشيد بهدفين مقابل هدف واحد.
    مباراة الموسم هاته من المنتظر أن تجلب رقما قياسيا من الحضور السبت المقبل، بحكم أن الجمهور الملالي العاشق لفريقه ينتشر في جميع مدن و قرى و جبال المنطقة، بل تفيد مصادرنا بأن مجموعة من المحبين المتواجدين في المهجر بدولتي إيطاليا و إسبانيا سيحضرون اللقاء من أجل المساندة و الدعم. دعم يحتاجه الفريق الملالي على جميع المستويات  و هو ما قام به والي جهة بني ملال خنيفرة و رئيس الجهة اللذان زارا الفريق يوم الثلاثاء  بالملعب بغرض تشجيع اللاعبين و الطاقم التقني لتحقيق الفوز في هذا اللقاء القفل بالنسبة لتحقيق الصعود. زيارة مساندة مصحوبة بتحفيز مالي من طرف رئيس الجهة الذي وعد الفريق بمنحة استثنائية تبلغ مليون سنتيم لكل واحد في حالة الفوز، والي الجهة بدوره طالب الفريق و مديرية الشباب و الرياضة  بإعداد الملعب لهذا الإستحقاق الهام.و قد علمنا بأن اللاعبين و الطاقم التقني توصلوا ببقية منحة الفوز على مولودة وجدة (5000 درهم)و منحة الفوز على المغرب الفاسي (8000 درهم) ، في حين خصص الفريق حسب أحد المسيرين 6000 تذكرة للدخول بقيمة 20 درهما للواحدة مع العلم أن الجمهور الراغب في الحضور سيفوق هذا العدد بكثير. و هو مايستوجب من المنظمين و خصوصا رجال الأمن العمل على توفير الظروف المناسبة لحضور هذه الجماهير العريضة          و خاصة  على مستوى أبواب الولوج مع الحرص على استبعاد مختلف العناصر التي تعمل على إثارة الشغب.
  أما على المستوى التقني فالفريق الملالي يوجد في أحسن حالاته بحيث استرجع لاعبيه المصابين الوهابي و بناني و سيكون في أتم الإستعداد لمواجهة الزعيريين مع إعداد نفسي جيد من طرف المدرب رضى حكم الذي يحاول بطريقته تخفيف الضغط على لاعبيه ليكونوا في الموعد.
    مباراة تعتبر بالنسبة للفريقين معبرا حقيقيا لتحقيق الصعود نتمنى أن تمر في أجواء رياضية سليمة لتكون فعلا عرسا رياضيا في مستوى ما يطمح إليه الرياضيون المغاربة في ظل الطفرة الجيدة التي يعيشها الوسط الرياضي بالبلاد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*