Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » الرأي والرأي الأخر » جماعة افورار : رد توضيحي من مكتب جمعية ورلاغ للماء والتنمية و البيئة حول اتهامات وافتراءات لا اساس لها من الصحة

جماعة افورار : رد توضيحي من مكتب جمعية ورلاغ للماء والتنمية و البيئة حول اتهامات وافتراءات لا اساس لها من الصحة

عقد المكتب التنفيذي لجمعية ورلاغ للماء والتنمية و البيئة اجتماعا عاديا يوم 26 مارس 2018 خصص للرد على مقال نشر بالموقع الالكتروني ازيلال اونلاين يوم 25 مارس 2018 تحت عنوان” اعضاء مكتب جمعية ورلاغ للماء يعمدون الى سرقة عدادات المنخرطين ليلا ”  لكاتبه ” الحسين العمراني “،

واستغرب المكتب التنفيذي للجمعية  ومعه ساكنة الدوار مما نشره و تطرق له في شريط الفيديو ، وما تم تداوله حول تصرفات اعضاء  الجمعية، كما شجبت وبشدة ما يحتوي عليه المقال من مغالطات وافتراءات، كان على صاحب المقال التحقق منها قبل نشرها، ولذلك نوضح للرأي العام ما يلي:

 استمرار التحركات المشبوهة للموالين لبعض الابواق السياسية  مغررين ببعض شباب وابناء الدوار، مستغلين حماسهم واندفاعهم، متمنين استغلالهم في اجندة سياسية.
وبعد الوقوف على كل الحيثيات المتعلقة بهذه الحملة المسعورة، وبعد تجميع كل المعطيات المتعلقة بالجهة التي تقف خلف الكواليس وأهدافها غير المعلنة‼
وبهدف تنوير الرأي العام وتفنيد مزاعم من يقفون وراء هذه الحملة التضليلية، فإن المكتب التنفيذي للجمعية يوضح ما يلي:
1 – بخصوص ″الوقفة الاحتجاجية″ :
نستغرب ما تداوله الموقع الالكتروني من أن المحتجين منخرطين في حين أن غالبيتهم  أشخاص معروفون مسخرين لخلق التشويش  ؟؟ وأن عدم احترام قدسية الخبر وتقديم أخبار مغلوطة وغير دقيقة يفقد الجريدة مصداقيتها.
كما أن أغلب الأفراد الحاضرين لا تربطهم بالجمعية أية رابطة قانونية، فهم غير منخرطين أو حتى متعاقدين (مستفيدين من الماء الشروب) أما البقية فهم من المتملصين من أداء ما بذمتهم لفائدة الجمعية وقد تكون لهم مآرب أخرى.

؟؟ فأي شرع يمنح الفرد حقا لا يستحقه؟ وأي قانون يخول أحدا حقا دون أن تكون عنده الصفة الضرورية للمطالبة به‼ وبالتالي كيف يسمح لإنسان لا تربطه أية علاقة مؤسساتية بالجمعية لنفسه بالاحتجاج عليها؟؟.
من جانب آخر، فإن تلك “الوقفة الاحتجاجية” فاقدة للشرعية القانونية استنادا إلى قانون الحريات العامة الذي ينص في الفقرة الثانية من الفصل 11 منه على أنه: ” لا يسمح بتنظيم المظاهرات بالطرق العمومية إلا للأحزاب السياسية والمنظمات النقابية والهيئات المهنية والجمعيات المصرح بها بصفة قانونية…” وإن كنا مع حرية التعبير لكن شريطة احترام القانون وتحقيق تكافؤ الفرص.. لأن من دعا للوقفة هم أشخاص ذاتيون لم يخولهم ظهير الحريات العامة صلاحية تقديم التصريح بالتظاهر بالطرق العمومية… زد على ذلك أن ما وقع ويقع أمام جمعية ورلاغ للماء والتنمية و البيئة والثقافة لا يعدو أن يكون الشرارة الأولى التي سيصل لهيبها إلى كل جمعيات المنطقة، ويتحول تدبير الصراعات السياسية إلى وقفات ووقفات مضادة واعتصامات هنا وهناك. وهو وضع سيضر بالتجربة الجمعوية بالجماعة ولن يفيدها في شيء.
2-  ان جمعية ورلاغ للماء والتنمية و البيئة والثقافة  ليست شركة أو جماعة محلية أو مؤسسة عمومية، بل هي هيأة مدنية كباقي الهيئات التي يسري عليها ظهير الحريات العامة. وأن برنامج عملها يحدده السكان في مؤسسات الجمعية وعبر جموعاتها العامة، والمؤسسة التي تحترم نفسها  تؤمن دائما بمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة وهذا كان واضحا خلال الجمع العام الاخير الذي مر في اجواء ديمقراطية وكانت ميزانية الجمعية ووضعيتها  الادارية والمالية مفتوحة للجميع حتى لمن يسمون انفسهم اليوم منخرطون امام السلطات المحلية ، ان مكتب الجمعية يشتغل في واضحة النهار ولن يقبل  بأي تسيير وفق أهواء أفراد يوجهون من طرف جهات معروفة .

3- فيما يخص سحب  العدادات  التي تحدث عنها صاحب المقال ووجه اتهامات صريحة للجمعية بأنها اقترفت جريمة السرقة مع سبق الاصرار والترصد بالإضافة الى تهمة الهجوم على سيدة بمنزلها وفي غياب زوجها من طرف المكتب المسير بكل اعضائه وهذا ما لايقبله العقل خصوصا ان تاريخ هذه السيدة وعائلتها حافل بمثل هذه الافتراءات الباطلة كلما حاصرهم القانون حيث سبق لهم حبك نفس السيناريو ضد السلطات المحلية نفسها في موضوع البناء العشوائي ،  وهذا ما سيدفع الجمعية بدون شك للجوء الى القضاء حتى  تتبين الحقيقة ورد الاعتبار لأعضائها ،ان عملية السحب تتم بشكل قانوني وفي واضحة النهار طبقا للقوانين الجاري بها العمل والالتزام الموقع بين الاطراف وسيعمل المكتب على سحب عدادات اخرى عمد اصحابها الى تلحيمها بالحديد او اتلاف معالمها بالخرسانة في تحدي سافر للمساطر القانونية ، ان الجمعية مطالبة بتوفير الماء للمنخرطين وهم بدورهم مطالبون باداء واجبات  الاستهلاك دون شرط او قيد واحترام القوانين الجاري بها العمل  في هذا الاطار وكل تهور سيكلف صاحبه تطبيق القانون واللجوء الى القضاء الذي نثق في عدالته وفي بثه في الملفات المعروضة عليه ولا داعي للدخول في الامور التي ليست من اختصاصاتنا.

4- ان مكتب الجمعية يعتبر ان امر الاستعانة بالعون القضائي حقا مشروعا وذلك يدخل في اطار احترام القانون وتفادي الدخول في مزايدات مع ذوي النيات المبيتة .
5 – جمعية ورلاغ للماء والتنمية و البيئة تجربة رائدة في العمل الجمعوي والتضامني بافورار:
لا يختلف اثنان في كون جمعية شكلت وما زالت إضافة نوعية للنسيج الجمعوي بالجماعة الترابية لافورار ، فتجربتها فريدة ومتميزة، ومقاربتها للعمل الجمعوي تشاركية وديمقراطية، فخلال ازيد من عقد من النضال والكفاح المستمر تمكنت الجمعية من تزويد اكثر من 160 أسرة ( 1400) نسمة تقريبا بالماء الشروب ، إضافة إلى بناء مقر وتجهيزه في إطار شراكة مع التعاون الوطني  ، وتوفير روض الاطفال للتعليم الاولي ، كما قامت الجمعية  بتجهيز قاعة للإعلاميات بشراكة مع مجلس الجهة اضافة الى عدة انشطة اجتماعية للساكنة ، وهي الان تعمل في مشروع حفر ثقب مائي ثاني سيتم تشغيله بالطاقة الشمسية لتوسيع عملية الربط والتخفيف من تكاليف الاستفادة من هذه المادة الحيوية والمشروع يتم ايضا انجازه بشراكة مع مجلس جهة بني ملال خنيفرة وبالمناسبة نوجه الشكر لكل من ساندنا وساعدنا وخصوصا الجهات الداعمة و على راسها ( مجلس جهة بني ملال- خنيفرة والسلطات المحلية والإقليمية في شخص السيد  عامل اقليم ازيلال  ).

وليعلم الجميع أن مكتب جمعية ورلاغ للماء والتنمية و البيئة و الثقافة سيظل صامدا رغم التشويش والتضليل، وسيبقى رافضا لإقحام الدوار في أي تشتت أو غليان،  ايمانا منا بمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة فإننا مستعدون لإستقبال أي جهة كيفا كانت قصد الوقوف على حقيقة الأمور، وليعلم صاحب المقال ومن معه أن المسائل تثبت بالحجج والدلائل وليس بالأقوال ونحتفظ بحقنا في اللجوء للقضاء   لرد الاعتبار من التهم الثقيلة الموجهة للمكتب المسير  .

عدد القراء: 9 | قراء اليوم: 1

3 تعليقات

  1. يهمنا زيارتكم لتدقيق ميزانيتكم بكل احترافية وموضوعية

  2. الضلم ضلمات

    هدا الشخص يتكلم كانه ملاك و مكتشف الديمقراطية و النزاهة و منه ومن جمعيته يتفرق العدل و المساواة و الحلال والحرام فكلما طالبته الاغلبية الساحقة من السكان الاحرار لا الاقلية المتاخدلة بجموع عامة نزيهة و محاسبة عادلة وتنمية جمعوية يرد هدا الرئيس باننا مدفوعين لخدمة جهات معينة .
    هدا تبريره عندما يشتد فشله 15 سنة من الاكاديب و بيع الوهم ولم يحقق سوى مصالحه و ماءربه الشخصية و هو و زمرته الانتهازيين.ويقول انه حقق و فعل و ترك انه هراء و ان كان بعض هدا صحيحا فكما اسلفت فالاولوية للموالين له و ليس لمنتقدييه ليبتزهم و يجبرهم على الخضوع و الادلاال .
    من الطبيعي ان هدا الشخص و ……………. سمعته تسبقه و يفعل كل ما لا يستطيع ……………….. فعله للتفريق بين ابناء الدوار الواحد وزرع الفتنة و قضاء حوائج بعضهم على حساب مصالح الاخرين .
    ان هدا الشخص ينكر كل شيئ و ينكر انتهاكه لحرمة منزل تلك السيدة في غياب زوجها هو و ……….و الدوار باكمله يشهد عليه وعلى تاريخه الاسود حيث اصبح لا يفرق بين المباح وغير دلك و الابيض و الاسود و الحلال و الحرام في سبيل الوصول الى غاياته و اهدافه الا وهي البقاء لاطول مدة ممكنة على راس تلك الجمعية وفعل ما يحلو له دون رقيب او حسيب و امتصاص ما امكن امتصاصه .
    ليس من الغريب ان هدا الرئيس الجمعوي و الفاعل للخير حسب ما يوسوس له الشيطان يقوم هو و ادنابه بالوشاية للسلطات المحلية لهدم بعض منازل المعارضين بتهمة البناء العشوائي اما من كان في صفه و يصمت على المنكر ويغمض عينيه فالبناء في و اضحة النهار فلا يخافو ولا يحزنوا.
    قال تعالى =ومن يعمل مثقال درة خيرا يره ومن يعمل مثقال درة شرا يره=صدق الله العظيم.

  3. المرجو التزام الحياد و نشر التعليقات و الردود.
    قمت بالرد على الاكاديب المنشورة اعلاه و حضرتم الحقيقة و الراي الاخر.
    لنجاح الموقع يجب تقبل كل الاراء و التعليقات رغم ان ردي حول كل اكاديب رئيس جمعية البيئة و (التنمية)بورلاغ و للاسف الشديد يعتبر كل شريف حر يطالب بتطبيق القانون و التنمية و حسن تدبير موارد الجمعية و اشراك الجميع لصالح الدوار و الساكنة يعتبره مدفوع من جهات اخرى و دو سوابق في البناء العشوائي وغير دلك…..
    سوالي هو:هل كل من يبني بيتا ليقيه هو وابنائه حر الصيف و برد الشتاء جريمة مع العلم ان السيد الرئيس نفسه هو احاشيته يبنون و يشيدون ليل نهار?
    وهل اقتحام منازل الساكنة و سحب العدادات و انتهاك الحرمات فضيلة ام جريمة? نعم هو يقول ان له ادن قانوني ادا كان الحال كدلك فان القضاء وحده من له كل السلط على فعل دلك و في و اضحة النهار و ليس في الضلام الدامس و ليس هو شخصيا و عصابته
    وهل الجموع العامة التي اجراها في ال15سنة من حكمه قام بابلاغ و استدعاء كل الاعضاء و المنخرطين وهل كان ممثل السلطة المحلية?اتحداه و سمعته تشهد عليه
    خلاصة القول ان هدا الرئيس يتلاعب يالقانون حسب هواه لبلوغ اهدافه السياسية و المالية لا يهمه مصلحة الدوار و لا الساكنة ولكن اقول بينا و بينو الله هو احكم الحاكمين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*