الرئيسية » رسائل مفتوحة » جماعة ايت امديس : المطالبة بوقف صفقة مشبوهة.

جماعة ايت امديس : المطالبة بوقف صفقة مشبوهة.

جماعة ايت امديس : المطالبة بوقف صفقة مشبوهة.

اتصل بالبوابة السيد لحسن الناصري الرئيس السابق لجماعة ايت امديس قيادة ايت تمليل دائرة دمنات وعضو جماعي بنفس الجماعة حاليا يلتمس رفع ندائه العاجل الى السلطات المحلية والاقليمية للتدخل لوقف صفقة مشبوهة تتعلق بمحاولة بعض نواب رئيس الجماعة المذكورة تفويت صفقة لأحد المزودين دون الآخرين في تحد سافر للقانون وفيما يلي نص طلب المعني بالأمر:

لقد قرر المجلس الجماعي لجماعة ايت امديس تخصيص مبلغ مالي لشراء خيمة ولوازمها في إحدى دورات المجلس واتفقنا على تخصيص مبلغ 90000 درهما للعملية وهذا ما تم التداول بخصوصه إبان الدورة غير أنني فوجئت بكون محضر الدورة يشير إلى مبلغ 160000 درهما .

وعندما فكر المجلس في تزويد الجماعة بالعتاد المذكور وعوض اتباع الاجراءات والمساطر الادارية والقانونية الجاري بها العمل والمحددة في قانون التنظيم الجماعي قام بعض نواب الرئيس (وفي غفلة منه ) بالاتصال بمزودين اثنين حيث اتصلت فئة منهم بمزود بمدينة ازيلال فيما اتصلت فئة اخرى بمزود في مدينة اكادير وأصبح كل من الفريقين يعمل جاهدا لتمرير الصفقة الى المزود الذي اتفق معه من قبل على أساس ما يسمى بسند الطلب وليس بصفقة عمومية وعملية فتح الاظرفة كما هو معمول به.

ولإبعاد كل الشبهات عن العملية تم الاتصال بمزودين آخرين لوضع ملفاتهم كديكور فقط و ليس للمنافسة حتى يتمكن المعنيون بالأمر من تفويت الصفقة الى من يدخل في مصلحتهم قبل كل شيء وهو ما تم بالفعل حيث حدد كل من المزودين السالفي ذكرهما مبلغا ماليا يقارب 160000 درهما ولم يبق إلا تمرير الصفقة الى احدهما مما خلف استياء عاما لدى باقي أعضاء المعارضة الذين قرروا إتباع كل الإجراءات القانونية للمطالبة بوقف هذه الصفقة المشبوهة أولا وثانيا للمطالبة بعقد دورة استثنائية للمجلس للتداول بخصوص المبلغ المالي المحدد لشراء الخيمة ولوازمها على اعتبار أن المبلغ الذي ضمن لمحضر إحدى الدورات غير صحيح وطاله تزوير فاضح حيث تم الاتفاق على 90000 درهما فيما يشير المقرر المضمن بالمحضر الى 160000 درهما.

وبالتالي فاني التمس من السلطات المحلية والإقليمية التدخل العاجل لوقف هذه الصفقة وحث رئيس المجلس الجماعي على سلك المسطرة القانونية الجاري بها العمل في هذا الميدان وذلك بالاعلان عن صفقة عمومية في هذا الشأن عن طريق الجرائد وذلك ضمانا للشفافية واحتراما لروح القانون المنظم للعمل الجماعي.

وفي نفس الإطار أوجه نداء إلى السيد رئيس المجلس الجماعي لايت امديس ليتخذ الحيطة والحذر من نوابه الذين سبق لي ان عانيت معهم كثيرا بهذا الخصوص وقد ضمنت ذلك احد محاضر دورات المجلس.

الامضاء لحسن الناصري/عضو جماعي

لا تعليقات

  1. رئيس جماعة ايت امديس الحالي معروف باستقامته ونظافة يده اما نوابه فالكل يعرفهم ويعرف نواياهم وما يقومون به سواء مع الرئيس الحالي او السابق او الاسبق المهم ان جماعة ايت امديس لا زال فيها فيروس الرئيس الاسبق الذي رحل الى الرباط ولم يعد وعلى الجميع ان يتعاون ويضع يدا في يد حتى تنظف الجماعة من هؤلاء الانتهازيين وامثالهم

  2. اذا كان ما تقوله صحيحا،فمنك تعلم هؤلاء، هل نسيت؟ سبحان مبدل الأحوال،

  3. ايت امديس اشنو نكولو ليكم رئيس سابق اكل الاخضر واليابس والان بجلباب الحق الدي يراد به باطل.الروساء السابقين والاحقين ما كاين والو غير اكل اموال الشعب وباراكا من الكذووب.

  4. الصلاحية تبقى لرئيس الجماعة المعروف ينزاهته و جديته ، و جماعة آيت أمديس اليوم ليست هي جماعة آيت أمديس البارحة ، فلنمد يد المساعدة إلى الرئيس الحالي لكونه في المستوى و له طموحات لخدمة السكان .الرئيس الحالي مكون إداريا و له تجربة تجعله يرقى بالجماعة القروية الفقيرة نحو الأفضل ، فكفى********

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*