Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » أخبار الفساد » انزال مكثف للقوات العمومية بأولاد سي بلغيث إقليم الفقيه بن صالح لتنفيذ حكم قضائي ضد المعتصمين واعتقالات وجرحى وسط المحتجين
SONY DSC

انزال مكثف للقوات العمومية بأولاد سي بلغيث إقليم الفقيه بن صالح لتنفيذ حكم قضائي ضد المعتصمين واعتقالات وجرحى وسط المحتجين

محمد كسوة

عرفت منطقة أولاد سي بلغيث التابعة ترابيا لجماعة أولاد بورحمون إقليم الفقيه بن صالح منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء 14 مارس 2018 إنزالا أمنيا مكثفا، حيث باشرت القوات العمومية المكونة من عناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة وبحضور عناصر الوقاية المدنية عملية تنفيذ قضائي يتعلق بإخلاء وفض اعتصام ساكنة دوار أولاد سي بلغيث من أمام مشروع تربية الديك الرومي الذي قارب السنة ، والتي توقفت عن الإنتاج منذ بداية اعتصام الساكنة يوم 20 مارس 2018.

و قامت القوات العمومية بإزالة الخيام البلاستيكية التي تم نصبها للوقاية من الأمطار والشمس ومصادرتها في شاحنات تابعة للجماعة المحلية لأولاد بورحمون، وكذلك تفريق المحتجين الذين حجوا إلى المعتصم بكثافة منذ يوم الاثنين الماضي تاريخ تبليغ الساكنة بأمر إخلاء المعتصم بناء على حكم قضائي صادر عن محكمة الاستئناف والقاضي بالنفاذ المعجل مع تسخير القوات العمومية لذلك، بعد تعذر تنفيذ حكم الإفراغ الذي أصدرته المحكمة الابتدائية بالفقيه بن صالح يوم 26 أبريل 2017 بسبب صعوبة التنفيذ.

هذا وقد عرفت عملية فض الاعتصام توقيف 14 شخصا بينهم امرأة بسبب مواجهة القوات العمومية وعرقلة تنفيذها للحكم القضائي حسب تصريح عناصر من هذه الأخيرة، ورشقها بالحجارة من طرف بعض المحتجين.

ونتج أيضا عن هذا التدخل إغماءات وسط النساء و إصابة رجل سبعيني (بولغيث أحمد) على مستوى العين أصابته حجارة طائشة من طرف المحتجين سببت له كسرين من فوق وتحت العين حسب إفادة مصادر من ساكنة أولاد سي بلغيث، حيث تم نقله على متن سيارة إسعاف إلى المستشفى الإقليم بالفقيه بن صالح وبعدها إلى المستشفى الجهوي لبني ملال لتلقي العلاجات الضرورية.

وطالب المحتجون المؤازرين من طرف الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع سوق السبت برفع الضرر عنهم ، مؤكدين أنه لا يمكن أن تجتمع الساكنة على ضلال، وأن الضرر قائم ولن تتنازل عن حقها في العيش في بيئة سليمة مهما كلفها ذلك من ثمن، مضيفين أنهم خسروا معركة لكنهم لم يخسروا الحرب، وسيواصلون احتجاجاتهم السلمية المشروعة إلى حين زوال المشروع.

    وناشدت ساكنة أولاد سي بلغيث جلالة الملك محمد السادس نصره الله بالتدخل لإعطاء أوامره الطاعة لرفع الضرر عنهم، ورحيل وحدة إنتاج الديك الرومي التي حولت حياتهم إلى جحيم، كما طالبت ساكنة أولاد سي بلغيث بإخلاء سبيل المعتقلين.

جدير بالذكر أن الطريق المؤدية إلى منطقة أولاد سي بلغيث تم إغلاقها منذ الصباح الباكر من طرف رجال الدرك الملكي ورجال الأمن على مستوى مدخل سوق السبت، وأن هذا التدخل لفك الاعتصام تم تحت إشراف النيابة العامة المختصة ووفق المساطر القانونية الجاري بها العمل حسب تصريحات مصادر من السلطة المحلية.

ولنا عودة بكثير من التفصيل وبالصوت والصورة إلى هذا الموضوع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*