الرئيسية » رسائل مفتوحة » رسالة الى عامل اقليم ازيلال حول خروقات رئيس مجلس جماعة تسقي

رسالة الى عامل اقليم ازيلال حول خروقات رئيس مجلس جماعة تسقي

رسالة الى عامل اقليم ازيلال حول خروقات رئيس مجلس جماعة تسقي

توصلت بوابة "ازيلال اون لاين" بنسخة من شكاية موجهة الى عامل اقليم ازيلال من خمسة أعضاء بجماعة تسقي ضد الخروقات التي يقوم بها الرئيس ، ذلك انه خلال دورة أكتوبر تم إدراج اقتناء سيارة رباعية الدفع والتي ستكلف مبلغا هاما من ميزانية الجماعة ، في الوقت الذي يعاني فيه السكان من عدة مشاكل من ضمنها عدم توفر الجماعة على سيارة إسعاف، ولهذا تبقى مصلحة الرئيس أهم من مصلحة السكان ،حيث أن النساء أثناء الحمل تضطر العديد منهن الى الوضع في الطريق قبل وصولهن الى المستشفى الإقليمي بازيلال على متن سيارة أجرة كبيرة، في غياب سيارة إسعاف تحت إشارتهن لهذا الغرض.

ابو امير

لا تعليقات

  1. وليكن في علم السيد العامل أيضا أن المركز الصحي التابع للجماعة لا يتوفر على أدنى الشروط الكفيلة بالاستجابة للحاجيات العلاجية والاستشفائية للسكان، لاسيما في الحالات المستعجلة، حيث لفظ أحد سكان أيت ماحي أنفاسه مؤخرا بسبب عدم توفر العقار المضاد للسم بعدما لدغته أفعى.

  2. بعد اقتناء البوفاريسي-رئيس جماعة مولاي عيسى بن اريس- لسيارة رباعة الدفع تنتقل العدوى الى صديقه الحميم جدا رئيس جماعة تسقي ليقتني هو ايضا سيارة رباعية الدفع . هو منطق العبث وهدر المال العام في غياب اية محاسبة.

  3. الشريف الادريسي

    لو ان قضاة المجلس الجهوي للحسابات قاموا بجولة لمقرات الجماعات الثلاث لقبيلة ايت اعتاب ودققوا في الملفات والصفقات والتوضيفات لوجدوا العجب العجاب

  4. ليس هناك احد يمكن ان يضع هؤلاء عند حدهم اعني رؤساء الجماعات الثلاث
    منهم من استولى على الجماعة واموال الجمعيات يتصرف فيها كانها من ارته ,
    ومنهم من لا يفكر الا في مصلحته ضاربا مصلحة منتخبيه عبر الحائط بعد ان وعدهم بالكثير
    وكلهم سيجو جماعاتهم بعلامات منع القنص وهذا يدل على ان اراضي ايت اعتاب من "بوقتاتة" شمالا الى "ايت ماحي" جنوبا ومن "اغيل نمعراض" شرقا الى "انفيف "غربا ملكا لهم ولا يريدونه الا غابة لقنص ارانب وخنازير وحجل لتمويل سهراتهم المجونية ,اما مصالح المواطن فهي في خبر كان , فلما لا سيارة اخرى من النوع الممتاز لتسلق المناطق الصعبة ل,,,,,,,,,,,,,,ولكن لكل شيء نهاية فليتخدو الرؤساء الدين تربعوا على كراسي هذه الجماعات من قبلهم عبرة وخاصة جماعة م,ع,بن ادريس وتاونزة ,,,,,,

  5. السلام عليكم
    الحقيقة ان غياب الضمير المهني لذى المسؤولين و تقديم المصلحة الشخصية على المصلحة العامة يعتبر خيانة للامانة و هو مشكل يعاني منه المغرب برمته, و الذي يدفع الثمن هو المواطن, و هذا كله راجع الى اسناد الامور الى غير اهلها.
    سيضل المغرب يتخبط في مستنقع المحتالين و نهب المال العام ما لم يعي المواطن كل الوعي بدور الانتخابات و منح صوته الى من هو اهل لذلك, عوض التصويت بناءا على قرابة او معرفة شخصية او رشوة. و اضع الف خط تحت هذه الاخيرة.

    اللهم عليك بكل محتال و بكل من سولت له نفسه بخيانة الوطن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*