Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » قضايا التعليم » ثانوية واد العبيد التأهيلية بفم الجمعة تعقد لقاء تواصليا مع الشركاء والفاعلين التربويين‎

ثانوية واد العبيد التأهيلية بفم الجمعة تعقد لقاء تواصليا مع الشركاء والفاعلين التربويين‎

احمد ونناش

عقد مدير ثانوية واد العبيد التأهيلية بفم الجمعة يومه الأربعاء 28 فبراير 2018 لقاء تواصليا مع الشركاء والفاعلين التربويين .من سلطة محلية ومجلس جماعي وفعاليات المجتمع المدني من ثلاث  جماعات تابية وبني حسان وفم الجمعة والفاعلين التربويين. .

في إلبداية ألقى مدير المؤسسة كلمةشكر فيها الحاضرين على تلبيتهم الدعوة ؛تطرق فيها إلى الهدف من اللقاء الذي يدخل في اطار جودة العملية التعليمية ،وإشراك جميع المتدخلين ،لإيجاد الحلول الناجحة للمشاكل والصعوبات التي تعرقل السير العادي للمؤسسة.وتصحيح التمثلات السلبية .
بعدها تتبع الجميع شريط ،شمل أهم الأنشطة التي قامت بها المؤسسة والتي استحسن إليها الحاضرون. 
ثم تلتها كلمة الأساتذة الذين تطرقوا إلى الصعوبات التي يواجهونها ،ومنها الجانب التواصلي بينهم وبين الآباء. للاطلاع على مستوى أبنائهم الذين يرفضون أحيانا دعمهم ،وبعض المضايقات التي تتعرض إليها الاستاذات خارج المؤسسة ،كما تطرقوا إلى ضعف مستوى التلاميذ خاصة الروافد من الدواوير المجاورة.
ليفتح باب النقاش أمام فعاليات المجتمع المدني الذين عبروا عن خصوصية المنطقة،واستعدادهم للتعاون ،لإيجاد الحلول الناجحة لجميع المشاكل التي تعاني منها المؤسسة، كما كان النقاش   مستفيضا، طرحت فيه مجموعة من التصورات .
وفي الاخير قام الحاضرون بجولة حول مرافق المؤسسة ومنها الجناح الداخلي وقاعة الإعلام والتوجيه التي شيدتها جمعية أمهات وآباء التلاميذ بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
لقاء تواصلي حقق اهدافه وتمنى الجميع ان تكرر مثل هذه اللقاءات ،حتى تعود ثانوية واد العبيد إلى مجدها الذي كانت تحصد المراتب الأول نتائجها محليا وجهويا،خاصة أن  إدارة المؤسسة لها رغبة في ذلك.

تعليق واحد

  1. المؤسسة كانت تخرج طاقات منهم اساتذة واطباء وممرضين ….. اما الان فتصدر المشاكل لا غير . صراع الاساتذة مع بعضهم البعض . صراع الاساتذة مع المدير الجديد . صراع المدير مع الحراس . صراع داخل جمعية الاباء الحاضرة الغائبة .
    عموما نتمنى ان تكون هذه الخطوة بداية لإرجاع المياه الى مجاريها والمؤسسة الى سابق عهدها رغم انني اشك في ذلك لأن العاملين بالمؤسسة همهم هو الراتب والانتقال بعد عامين او 3 سنوات .. واغتنم الفرصة لشكر مجموعة من الاساتذة ضحو بالغالي والنفيس من اجل المؤسسة وابناء فم الجمعة والنواحي ومنهم السادة بن جديدة – اجبيلو – حكيم – ازاتور – المنجا – عرفة – بوغروص …. وغيرهم كثير . وهي دعوة كذلك للاساتدة الحاليين للانفتاح على المنطقة ومشاركة الساكنة همومها عوض الاكتفاء بمشاهدة مباريات الدوريات الاوربية المنزل والثانوية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*