الرئيسية » أخبار الفساد » مأساة ومعاناة أسرة تعيش داخل براكة وسط بني ملال

مأساة ومعاناة أسرة تعيش داخل براكة وسط بني ملال

أزيلال أونلاين

افادت مصادر حقوقية يوم الثلاثاء 27 فبراير الحالي من مدينة عين أسردون ، أن شابا  يعيش رفقة أسرته  المكونة من الجدة والزوجين وطفلين في وسط مدينة بني ملال بجانب الحديقة الأولمبية ، وعلى بعد أقل من 500 متر من مقر جهة بني ملال خنيفرة وعمالة بني ملال. في زمن  تتشدق فيها وزارة الاسكان وسياسة المدينة بنهاية مدن الصفيح

هاته الأسرة محرومة من أبسط جقوق العيش الكريم ، يقتات أفراها  من القمامة والتسول. ويقطنون منذ سنة 2008 ببراكة، حيث توفي الجد وثلاثة أفراد من هذه الأسرة بعين المكان. ورغم كل ذلك فلم يلتفت أحد لوضعهم المأساوي.علما أن المسكن الذي لا يتجاوز 4 أمتار مربعة ينام فيه رضيعان، الأول عمره سنة والثاني 8 أشهر والأسرة عاجزة عن توفير حتى الحليب والحفاظات لهما،كما أن الأمطار والأوحال والرائحة الكريهة تعم المكان. ولا يتوفرون إلا على بعض الأغطية والأفرشة القديمة والمهترئة والتي لا تصلح لشئ.


هذه الأسرة تعيش البؤس والتهميش بالقرب من مقر أغنى جهة بالمغرب ، والادهى حتى شهادة السكنى ودفتر الحالة المدنية فهم محرومون منهما، ولا يستطعون توثيق عقد الزواج، ولا تسجيل الطفلين وإثبات نسبهما فمن يحمي الطفولة والأمومة والمرأة بمغرب الإستثناء.
ودعت جمعية إئتلاف الكرامة الحقوقية لإيجاد مأوى ومورد عيش لهذه الأسرة. كما دعت المجتمع المدني والشعبي للتحرك لوضع حد لهذه المأساة الإنسانية وتحدر في نفس الوقت السلطات المحلية من مغبة  استعمال أسلوب المكر والخديعة لإجبار هذه الأسرة تحت الضغط للتشرد من جديد .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*