الرئيسية » اخبارمحلية » إقصائيات المسابقة المحلية لتجويد القرآن الكريم في نسختها الخامسة تنطلق من ثانوية سد بين الويدان التأهيلية بأفورار

إقصائيات المسابقة المحلية لتجويد القرآن الكريم في نسختها الخامسة تنطلق من ثانوية سد بين الويدان التأهيلية بأفورار

محمد كسوة

في إطار الأنشطة الدينية التي ينظمها المجلس العلمي المحلي لأزيلال وبشراكة مع جمعيات آباء وأمهات وأولياء تلاميذ المؤسسات التعليمية المحلية بمدينة أفورار، وكذا الإدارة المسيرة لهذه المؤسسات نفسها، ومساهمة من كل الأطراف في إثراء ثقافة الناشئة، وتعميقا لمبدأ حسن التعامل مع القرآن الكريم، تم تنظيم المسابقة المحلية الإقصائية في نسختها الخامسة لفائدة تلميذات وتلاميذ ثانوية سد بين الويدان التأهيلية، وذلك يوم الخميس 15 فبراير 2018 على الساعة الرابعة مساءً إلى غاية الساعة السادسة منه، بالقاعة الكبرى للقسم الداخلي للمؤسسة، حضرها كل من السيد مدير الثانوية عماد أحروش، والسيد رئيس جمعية آباء وأمهات وأولياء التلاميذ محمد حوات، إضافة إلى مجموعة من أطر المؤسسة، فضلا عن تلميذات وتلاميذ القسم الداخلي والخارجي.

 وفي كلمته بالمناسبة، شكر السيد «عماد أحروش» مدير ثانوية سد بين الويدان التأهيلية المجلس العلمي المحلي وجمعية الآباء وكل التلاميذ الحاضرين، كما نوه بمجهودات جميع الأطر التربوية والإدارية المؤسسة خدمة للمصلحة العليا للمتعلم، متمنيا التوفيق لجميع المشاركين في مسابقة تجويد القرآن الكريم في نسختها الخامسة.

ومن جهته تقدم السيد «محمد حوات» رئيس جمعية آباء وأمهات وأولياء تلاميذ المؤسسة بشكره الجزيل للحضور ولكافة الشركاء، وعبر عن استعداد الجمعية لدعم كل الأنشطة التربوية التي تستهدف بحق إكساب التلاميذ معارف وقيما تخدم وطننا الحبيب.

وفي ذات السياق ألقى الأستاذ «سعيد المنجا» كلمة باسم المجلس العلمي المحلي لأزيلال رحب فيها بالتلميذات والتلاميذ المشاركين، ونوه بالشراكة المتينة بين المجلس العلمي والأطر الإدارية للمؤسسة، وكذلك جمعيات الآباء التي تدعم هذه المشاريع التربوية العظيمة.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن عدد المشاركين هذا الموسم بلغ سبعا وعشرين (27) تلميذا،.مثلت فيهم مشاركات التلميذات نسبة ما يزيد على %44 بما مجموعه 12 تلميذة، بل أبانت جل التلميذات عن مشاركات فعالة، تنم عن اهتمام كبير بفن ترتيل وتجويد القرآن الكريم.

ونوه أعضاء لجنة التقييم المكونة من الأساتذة: [أمينة قسيري وعمر الطاهري وعبد الحفيظ العمراني]بالأداء الجيد لأغلب المشاركات و المشاركين من تلميذات وتلاميذ المؤسسة ، داعين إياهم إلى مزيد من الاجتهاد في هذا الباب لصقل مواهبهم في فن ترتيل وتجويد القرآن الكريم وبلوغ الدرجات العلى في هذا الشأن.

وتأمل اللجنة المنظمة لهذا النشاط الكبير، أن تمر أجواء الإقصائيات الأخرى في باقي المؤسسات التعليمية المحلية ( ثانويتا أفورار واللوز الإعداديتين ) وثانوية عمر بن عبد العزيز التأهيلية بتيموليت في أجواء جيدة إسوة بالأجواء التي مرت بها الإقصائيات بثانوية سد بين الويدان التأهلية، في أفق تنظيم الحفل الختامي والمسابقة النهائية يوم «الجمعة 30 مارس 2018» على الساعة الرابعة مساء بالقاعة الكبرى لدار الشباب أحمد الحنصالي بمدينة أفورار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*