الرئيسية » إكتشف إقليم أزيلال » أفورار : ذاكرة الرحالة عبد المالك – لماذا وكيف بدأتُ فكرة الرحلات ؟

أفورار : ذاكرة الرحالة عبد المالك – لماذا وكيف بدأتُ فكرة الرحلات ؟

لماذا وكيف بدأتُ فكرة الرحلات ؟

[TABLE=width:70%;border:5 solid green;][CELL=filter: shadow(color=red,direction=135);]

بسم الله الرحمن الرحيم

[/CELL][/TABLE]

تعود بوادر حب الطبيعة إلى مرحلة الطفولة ، عندما كنت أ ذهب إلى المسجد ، في البداية كنت أمر من طريق واحد بين المسجد والسكن ، وكان يعجبني أن انحرف عن الطريق يمينا أو يسارا لكي اطل من فوق صخرة أو جرف أو ربوة لأ كتشف ما وراءها من من منازل وأشجار وأودية……..

[U] الإندفاع نحو حب اكتشاف المجهول جعلني أزداد معرفة بالوسط الذي اعيش فيه [/U]وكم يعجبني المنظر الطبيعي عندما يتغير مع كل تحول من مكان إلى آخر! وهذا الفضول يدفعني إلى تغيير الطريق جزئيا ثم كليا بين المنزل والمسجد، مع نوع من الخوف أحيانا، عندما أُلا قي أحداً… فيسألني: ” فين غادي؟ “. ويزداد الخوف إذا لم أكن أعرفه ولكن الاندفاع نحو حب اكتشاف المجهول جعلني أزداد معرفة بالوسط الذي أعيش فيه. عندما التحقت بالمدرسة في ” بين الويدان ” تولدت لدي فكرة الذهاب بعيدا عن المدرسة كلما سنحت الفرصة. ويحدث ان يتغيب احد المعلمين فاطلب من البعض مرافقتي لرؤية مكان ما ولا أجد أحدا.

حذرني من وجود الخنازير في الغابة…فكانت أول مرة أرى فيها الجديد …


يفصل واد العبيد بين بين الويدان في المقدمة و إرِزانْ في خلف الصورة.
ذات مرة أخفيت محفظتي في مكان ما،ومررت فوق سد بين الويدان وقبل الوصول إلى مدخل الغار انحرفت يمينا لأمر من مسلك ضيق ( في الصورة هو الخط الابيض الاعلى فوق السد ) في اتجاه دوار ” اِرِزانْ ” ويظهر في مؤخرة الصورة على اليسار وهذ ا المسلك يوجد في منحدر وتحف به الأشجار من الجانبين تم انه يوصِل حتى دوار ” ايت وانركي “.سِرتُ فيه حتى وصلت إلى ” إجامع نايت اُمكدول ” وجدت –الطَّالْبْ — جالساً في الظل على حصير قديم ،سألني عن قصدي وأعطاني قطعة من الخبز وحذرني من وجود الخنازير في الغابة ،مما جعلني أُهرولُ في طريق العودة. لقد كانت هذه أول مرة رأيت فيها الجديد بعيدا.

[U] يزول التعب ، وتبقى المتعة و الفائدة:[/U] في إحدى العطل المدرسية قَلَّتْ المواصلات،خرجتُ من بني ملال مشيا على الاقدام ومررت ب: “ايت تسليت “ثم “ايت بوجو” وصولا إلى تيموليلت ومنها مررت بالجبل للوصول إلى”تاغية نايت حلوان” ووصلت بُعيد الغروب. وبعد زوال التعب بَقِيَت المتعة والفائدة وهذا ما شجعني للقيام برحلات أخرى.

[U] قرأتُ كتباً ومجلات، واستخلصت ضرورة القيام برحلات طويلة:[/U] قرأت كتابين : أحدهما ” أدب الرحلات” و الآخر “رحلة إلى الشمال” وكذلك مجلة الكشاف وبعض الأخبار عن رحلات ابن بطوطة … واستخلصت ضرورة القيام برحلات طويلة. و جرت العادة منذ زمن بعيد بان سكان ايت عمو، ايت علي ومحند، ايت وانو نيشو وآخرين يزورون زاوية ” أسكار” كل سنة ، ففي صيف 1973 م اغتنمتُ الفرصة لاكتشاف الجديد ،و انطلقتُ من ” واوزغت ” مع وفد الراجلين في العاشرة صباحا ، لنصل إلى الزاوية مع غروب الشمس . وقضينا اليوم التالي في الزاوية خاصة عند العين ( أغبالو). وفي اليوم الثالث ،وبرفقة بعض الزوار، صعدتُ حتى وصلت إلى قمة الجبل المطل على الزاوية ، وهناك أطعمنا العزابة خبزا ولبنا وشايا لنعود في المساء إلى الزاوية. فكانت هذه تجربة شجعتني على المزيد من الرحلات التي سيأتي الحديث عنها لاحقا.

[U]وهناك دوافع أُخرى تكمن وراء التعاطي للرحلات ومنها: [/U]1– قرأتُ قصيدة شعرية في الاغتراب و الترغيب فيه يقول فيها الإمام الشافعي :

ما في المُقام لذي عقل وذي أدب = من راحةٍ فََدعِ الأوطان واغتربِ
سافر تجد عوضا عمَّن تفارقه = وانْصَب فان لذيذ العيش في النصبِ
إني رأيت وقوف الماء يُفسِده = إن ساح طاب وان لم يجر لم يطبِ

ويقول أبو تمام وهو يحض على الاغتراب :
وطول مقام المرء في الحي مُخْلِقٌ = لديباجته فاغتربْ تتجددِ
فإني رأيتُ الشمسَ زيدَتْ محبةً = إلى الناس أن ليست عليهم بسرمدِ

2 — سمعت أمثالا وحكما تحث على الرحلات ومنهاكما سمعتها في تلك الفترة
•• رحلة خير من قراءة كتاب.
•• شوف بزاف وعش غير شوية أحسن من تعيش بزاف وُماشايف والو .
•• لاخير في رجل لم يجل ولا خير في امرأة جالت .
•• اللي مجال ما يعرف حق الرجال.
•• ليس من رأى كمن سمع .
•• قصة الحمامتين :قالت إحداهما للأخرى : لقد سئمنا الحياة ولم يعد أحد يهتم بنا في هذا المنزل ! فأجابتها الأخرى : لدي فكرة، فطارت وغابت مدة طويلة ،وعندما عادت حظيت باهتمام وعناية كبيرة من طرف أهل الدار.

3– واليوم وبعد هذه السنوات الطويلة أقول لهواة الرحلات والذين لديهم رغبة ولكن يسيطر عليها نوع من التخوف ان الاسلام يحث المسلم على الحركة: فالله عز وجل خلق الإنسان واخبره بان أرضه واسعة وأ
مره أن يسير فيها. قال تعالى” ” قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُمْ سُنَنٌ فَسِيرُوا فِي الأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ المكذبين “( آل عمران 137). وقد جاء ذكر السير في الأرض في القرآن الكريم في سورة الأنعام الآية 11،سورة النحل الآية36 سورة يوسف الآية109 ،سورة الحج الآية46. وأُمِرَ المسلم كذلك بالهجرة في الأرض والانتشار فيها والمشي في مناكبها…والمطلوب من هذا السير المأمور به هو حصول المعرفة التي لا يمكن أن تتحقق بدون حركة بالعقل، والنظر والفكر والأقدام. وحصول المعرفة أمر مطلوب من الإنسان لقوله تعالى ” يَاأيُّهَا النَّاسُ إنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِّن ذَكَرٍ وأُنثَى وجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إنَّ أكْرَمَكُمْ عِنْدَ الله أتْقَاكُمْ إنَّ اللهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ ( الحجرات:13) . وجاء في تفسير قوله تعالى { لتعارفوا }: ليعرفَ بعضكم بعضا في النسب القريب والبعيد ويَصِلَ َرحِمَه ويستفيد ويُفيد غيره في أمور الدنيا والدين الشيء الذي لا يمكن تحقيقه إذا التزم الإنسان مقامه ولم يتحرك.

واخيراً :

[TABLE=width:100%;][CELL=filter: shadow(color=indigo,direction=135);]

أدعو كل من قرأ هذا المقال خاصة أبنائي وتلامذتي الذين درسوا عندي سواء في الابتدائي أ و الإعدادي أ والثانوي أن يسيحوا ويجولوا قبل أن تأتي فترة من العمر لا يستطيع فيها الإنسان أن يتحرك من الشمس إلى الظل إلا بمساعدة أهله . ونسأل الله عزوجل أن يوفقنا جميعا لما فيه الخير.

[/CELL][/TABLE]

1 — اتعب واجتهد
2 — جرى وتحرك
3 — أخْلَقَ التوبَ = جعله بالياً
4 — لِخَدَّيْهِ
5 — في احدى الرحلات رايت رجلا مسنا كان اهله قد وضعوه في الظل الا ان الشمس وصلته وعجز ان يتحرك الى الظل فتأثرتُ وخاطبتُ نفسي قائلا:تحرك يا عبد المالك وامش في الأرض ما استطعت قبل ان تعجز عن الحركة يوما
.
بوسدريم عبد المالك

لا تعليقات

  1. moutchou mustapha (timoulklt)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    بارك الله في عمرك يا أستاذي العظيم،حقا أعجبت بموهبتك حين قصصتها علي بالثانوية،لذا أقول لك أ دامك الله لأسرتك و أطال لنا في عمرك.
    تلميذك:المتشو مصطفى (تيموليلت)
    😉 😉 😉 :lool:

  2. السلام على الجميع.
    أود أن أقدم الشكر لصديقي الرحالة بوسدريم عبد المالك المعروف محليا باسم" ملكو" لعزمه المشاركة في هده البوابة ليفيد الزوار بتجربته الواسعة في ميدان الرحلات. وأنا على يقين أن الشباب المولعين بالسفر سيجدون في مقالاته ما يشفي غليلهم و ما يرشدهم.
    لقد كان لي الشرف بالتعرف علي سي ملكو( اسم أطلقته عليه) مند 1975 كمعلم, ثم أتم دراسته بدأ بالبكلوريا وبعدها الإجازة . ولتعلقه بافورار, قرر, آن داك, عدم التسجيل في الدكتورة خوفا منه أن يلحق بالجامعة والتي لا توجد بافورار مما سيرغمه بمغادرته .
    ومند دالك الحين و صداقتنا قائمة إلى يومنا هدا غير أن عملي لا يسمح لي أن أكون رفيقه في معظم رحلاته. و أرجو من الله عز و جل أن يطيل في أعمارنا إلى ما بعد تقاعده لكي أكون رفيقه في جل جولاته المقبلة إن شاء الله.
    كان الرحالة " ملكو" دائما و أبدا مخلصا في عمله كاستاد و مولعا بالرحلات لاستكشاف خبايا المناطق النائية مستعملا عدة وسائل: مرة على الأقدام, وتارة على الدراجة الهوائية, وتارة على الدراجة النارية وأخرى على السيارة وأحيانا مستعملا وسيلتين أو ثلاث من الوسائل المذكورة
    كان ادا عزم على زيارة منطقة ما, لا يحب طرح السؤال:" واش فيها ما اتشاف" لأنه يحب دائما استكشاف المناطق التي لم يراها من قبل.
    لقد كنت رفيقه في بضع رحلاته الآتية:
    _ رحلة با السيارة الى منا طق دادس, درعة و زيز دامت 10 أيام
    _رحلتين بالسيارة و الدراجة الهوائية إلى منطقة تغدوين قرب تزي نتشكا دامتا 5 و4 أيام,
    _رحلتين بالسيارة و الدراجة الهوائية إلى منطقة افران دامتا أسبوعين’
    _ كما كانت لي معه عادة سنوية بقضاء أسبوع في سدي حرازم للرياضة والاستشفاء.
    مع الأسف كان الرحالة ملكو , يستفيد من طبيعة بلادنا الخلابة مند زمن طويل ولا يفيد إلا من احتك معه من أصدقائه مثلي. والحمد لله انه أتيحت له الفرصة الآن, واطلب من الله عز وجل أن يوفقه لاستعمال هده البوابة لإفادة الزوار المهتمين ببلدهم والمولعين بالرحلات.

  3. جزاك الله خيرا استاد نحن متشوقون لما ستتحفنا به

  4. السلام على من اتبع الهدى

    رحلة قصيرة مع الرحالة

    في يوم السبت 26.09.2009 خرجت ,صحبة الاستاد ملكو و صديق لنا , في نزهة قصيرة بدأت بتناول وجبة الغداء في" اغرغر" فوق افورار, ثم بعد صلاة العصر انطلقنا بسيارتينا إلى" تونزا" لقضاء الليلة فيها. وفي طريقنا إلى هده القرية لا حضنا اثر الأمطار الغزيرة على الطريق المؤدية لها ووجود سحاب متكاتف في السماء فخشينا أن نحبس هناك , وقررنا الرحيل إلى" بين الويدان". وهكذا قضينا ليلتنا جانب الطريق المؤدية إلى" ازيلال" .و بعد تناول العشاء تمتعنا بمنظر البحيرة تحت ضوء القمر وانعكاس مصابيح المناطق المجاورة للسد على الماء, مما شكل لوحة طبيعية فائقة الجمال. أما الأصوات فلا نسمع إلا نبح الكلاب وسيارة تمر من حين للآخر. وفي الصباح استيقظنا, بعد نوم عميق, وتناولنا الفطورثم ذهبنا إلى السوق الأسبوعي" لبين الويدان" لاقتناء بعض مكونات وجبة الغداء التي تناولنها في أيت حلوان. رحلنا بعد دالك إلي "واويزغت" لزيارة أقارب صديقنا تم تابعنا طريقنا إلى افورار مرورا " بتزي" التي وقفنا فيها للاستمتاع بفنجان من القهوة تحت أشجار البلوط. وهكذا انتهت رحلتنا القصيرة و الممتعة برجوعنا إلى افورار سالمين و الحمد لله.

  5. Je suis très heureux d’etre sur ce site que je deviens de découvrir et par hsard.Abdelmalek reste une figure très connue dans notre chère région.Tous les élèves qui ont étudié surtout au lycée Bin El ouidane rappellent très bien cet homme qui était un vrai maitre.

  6. بوسدريم عبد المالك

    رد إلى موتشو مصطفى.
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
    شكرا على تعليقك الذي يحمل في طياته عبارات التشجيع وأريد منك ومن أصدقائك الدين درسوا عند ي أن تقوموا برحلة معززة بالصور وتعليق لنشرها في الموقع لتشجيع الشباب للتعاطي لهذه الهواية .

  7. السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

  8. الناصري محمد

    اولا اتقدم للاخ والصديق العزيز السي عبد المالك الرجل العصامي الذي علمنا الايثار والمحبة ولين الجانب . ان الاخ الطبيب الرحالة الاستاذ الفنان .لقد جمع كل المحاسن .عرفت الاستاذ عن قرب ونحن معلمين بمدرسة ايت السري خلال سنوات 73 /74 /وبعدها توجهت التحقت باسفي والاخ عبد المالك بوسدريم احرق المراحل وكون نفسه بنفسه . ان الايام التي عشناها معه رفقة الاخوة الرقراقري السخي – بوخامن م.احمد -شيحان -عبد القادر الناصري -الدرقاوي -حيث كان بيته زاوية مفتوحة لنا في كل وقت وحين .انني لم انس الصورة التي وجدت عليها الاخ العزيز قرب مارشي بني ملال بعد عودتي بتعيين اخر لاولاد امبارك هذه الصورة التي جعلتني انظر اليه متسائلا هل امامي بوسدريم ام صورة من الاربعين؟ بعد العناق علمت منه انه ازال الصفراء .عرفته بوزن80 كلج لكن وجدته بوزن 50 تقريبا.
    اخي السي عبد المالك تحية اخوية قلبية .لك ولكافة افراد العائلة كبيرها وصغيرهاوانني اؤاخذ عليك عدم الزيارة وانت تمر الى بني ملال فالمدرسة تعرفها والدار كذلك.
    زر موقع etenma.com وادخل لمدرسة اولاد امبارك التي اشرف عليها لنتبادل الحديث .;)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*