الرئيسية » اخبارمحلية » المجلس الجماعي لأفورار يحتفي بالشباب المستفيد من التكوين المهني تخصص كهرباء البناء
SONY DSC

المجلس الجماعي لأفورار يحتفي بالشباب المستفيد من التكوين المهني تخصص كهرباء البناء

محمد كسوة

نظم المجلس الجماعي لأفورار، مساء اليوم الجمعة 9 فبراير 2018 بقاعة الاجتماعات، حفل توزيع شواهد التكوين على الفوجين الثالث والرابع المستفيدين من التكوين المهني في الوحدة المتنقلة رقم 19 تخصص كهرباء البناء والتابعة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل بجهة الشاوية ورديغة، بحضور رئيس المجلس الجماعي المصطفى الرداد وبعض المستشارين الجماعيين ومدير المصالح بالجماعة والشباب المستفيد من هذا التكوين.

في بداية هذا الحفل هنأ رئيس جماعة أفورار كل المتوجين بهذه الشواهد بعد استفادتهم من الحصص النظرية والتطبيقية في تخصص كهرباء البناء على الوحدة المتنقلة على مدى ثلاثة أشهر، والتي تعتبر جماعة أفورار الجماعة الأولى التي استفادت من خدماتها على صعيد تراب إقليم أزيلال .

ولم يفته توجيه شكره الجزيل لكل من كان له الفضل في حلول هذه الوحدة المتنقلة للتكوين المهني السنة الماضية بأفورار ، مؤكدا أن الشباب وقضاياه وحاجاته يأتي ضمن أولويات المجلس الجماعي لأفورار ، وأنه سيسعى جاهدا لتوفير تكوينات جديدة له بالمنطقة ، لأن التكوين ـ حسبه ـ أساسي لولوج سوق الشغل .

وأضاف رئيس المجلس الجماعي لأفورار ، أن المجلس خصص بقعة أرضية لبناء مقر يضم التكوين المهني ، وذلك من أجل تقريب التكوين من شباب المنطقة .

وتقدم الحسين العزاوي ، مستشار جماعي و أستاذ مكون في الوحدة المتنقلة تخصص كهرباء البناء ، بخالص شكره لكل من ساهم من قريب أو بعيد في إنجاح هذا العمل ، وخص بالذكر رئيس جماعة أفورار المصطفى الرداد ، لأنه رحب بالفكرة في أول الأمر وقام باستقبال هذه الوحدة المتنقلة متحملا جميع المصاريف الخاصة بها .

وأكد العزاوي أن الهدف من الوحدة المتنقلة للتكوين المهني هو تقريب الإدارة والتكوين من المواطن، وضمان التكوين للشباب المنقطع عن الدراسة أو الحرفيين الذين لا يتوفرون على دبلومات،  وأضاف أن هذا التكوين استفادت منه خمسة أفواج من شباب أفورار تجاوز عددهم سبعين شخصا والذين لم تتح لهم الفرصة للتكوين من قبل سواء بسبب تجاوز السن القانوني المسموح به بمراكز التكوين المهني أو ليست لديهم الإمكانيات المادية والمعنوية لمتابعة التكوين بعيدا عن مقر سكناهم أو لأسباب أخرى.

وهنأ في الأخير كل الشباب الذين تمكنوا من اجتياز مرحلة التكوين والحصول على نتائج إيجابية، وحثهم على مواصلة التكوين في المستويات الأخرى ، لاعتبار التكوين هو البوابة الأساسية للولوج إلى سوق الشغل.

ومن جهتهم، عبر المستفيدون من شواهد التكوين عن امتنانهم وشكرهم للمجلس الجماعي لأفورار ولمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل على هذه البادرة الطيبة التي مكنت كل هؤلاء الشباب من تلقي تكوين على مدى ثلاثة أشهر في تخصص كهرباء البناء توج بحصولهم على هذه الشواهد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*