Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » أخبار جهوية » منخرطو ودادية جنان الخيرالسكنية ببني ملال يطالبون السلطات بقبول ملفهم و إحياء أمالهم .

منخرطو ودادية جنان الخيرالسكنية ببني ملال يطالبون السلطات بقبول ملفهم و إحياء أمالهم .

أ.عبد العاطــــي
  يستغرب منخرطو و منخرطات ودادية جنان الخير ببني ملال رفض السلطات تسلم ملف تجديد مكتب الودادية بعد أن تم اعتقال رئيس الودادية و إدانته بالحبس النافذ.
منخرطو الودادية السكنية جنان الخير التي تشتمل على بقع و شقق بعمارات بشارع محمد الخامس على طريق تادلة يعيشون حالات نفسية متردية بسبب ضياع أموالهم و عدم حصولهم على مساكنهم حتى أصبحوا في حالة تيهان خطيرة . فمن جهة ضاعت أموالهم   و أصبح مشروع السكن الذي استثمروا فيه خرابا بعد أن توقفت فيه الأشغال منذ 4 سنوات ، و من جهة أخرى ضاع أملهم في أن يجددوا هياكلهم التنظيمية للعمل على استئناف أشغال البناء و إحياء أمالهم المعلقة بيد السلطات المحلية التي ترفض تسلم الملف الجديد و الموافقة عليه.
فبعد أن تم اعتقال رئيس الودادية بتهمة خيانة الأمانة ثم إدانته من طرف المحكمة الإبتدائية ببني ملال و الحكم عليه بثمانية أشهر حبسا نافذا و غرامة مالية و تعويض للطرف المدني ، قام منخرطو الودادية بعقد جمع عام استثنائي بتاريخ 26-02-2017  حضره جميع المنخرطين و كذا ممثل السلطة و مفوض قضائي و أفرز مكتبا جديدا و الذي بادر لوضع الملف القانوني لذى السلطات المحلية لكنهم فوجؤا برفضها تسلمه بدعوى حسب تصريحات بعض المنخرطين أن هناك قرار لولاية  جهة بني ملال خنيفرة بعدم تسلم ملفات الوداديات السكنية المحدثة في حين أن ودادية جنان الخير أسست منذ سنة 2009 و لا يسري عليها هذا القرار الجديد، إضافة إلى أن الملف يتضمن نسخة من حكم المحكمة على الرئيس و هو في حالة اعتقال كحجة دامغة و ضرورية لتجديد المكتب  بهدف إحياء الودادية و استئناف الأشغال. و رغم لجوئهم إلى الولاية ثم العودة إلى الباشوية فالرفض كان هو الجواب و بدون أي مبرر مكتوب.
    و معلوم أن ودادية جنان الخير انطلقت منذ 2009 و قام المنخرطون بتسديد الدفوعات المالية في حساب الودادية حيث تراوحت مساهماتهم ما بين 20 مليون سنتيم و 30 مليون سنتيم للمنخرط الواحد و انطلقت أشغال البناء أنذاك ليفاجؤا بتوقفها منذ حوالي 2013 مما أدى إلى رفع دعاوى على الرئيس الذي أدانته المحكمة بتهمة خيانة الأمانة و اعتقاله ثم الحكم عليه بثمانية أشهر حبسا نافذا و غرامة مالية و تعويض الطرف المدني في ملف جنحي تلبسي رقم 688 2017 و بسنة واحدة حبسا نافذا و غرامة مالية بنفس التهمة في ملف رقم 614-2016  و بسنة حبسا نافذا و غرامة مالية في ملف رقم 4916-2016 و بثلاثة أشهر حبسا نافذا   و غرامة في ملف رقم 1291-2017
إضافة إلى ملفات أخرى تروج حاليا أمام قاضي التحقيق بنفس المحكمة . إدانات و أحكام عاقبت الرئيس على خيانته أمانة المنخرطين وحرمتهم في نفس الوقت من تحقيق حلم الحصول على سكن خاص يصون كرامتهم     و كرامة أسرهم . و لتحقيق  ذلك فالحل هو تجاوز الجمود و تجديد مكتب الودادية لإستئناف الأشغال و الخروج من النفق و إحياء الأمل ، لكن رفض ملف التجديد أجهض الأمال و بدد الحلم و لم يبق لهؤلاء المظلومين سوى التوجه برسالة إلى وزير الداخلية لإنصافهم و هو ما قرره أعضاء المكتب بمعية جميع المنخرطين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*