Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » الرأي والرأي الأخر » افورار:رد على مقال.

افورار:رد على مقال.

توصلت ازيلال اون لاين من ورثة والعيد الرداد  برد على مقال سبق نشره في الجريدة تحت عنوان:“فاضمة الرداد تحتج ضد الاستبداد العائلي لابناء عمها”,وصونا من الجريدة لمبدأ الرأي و الرأي الأخر,وحق الرد,مما يوفر للقارئ و للرأي العام المعلومات الكافية للوصول إلى الحقيقة ,فهذا ما جاء في الرد:

على اثر المقال المنشور بازيلال اون لاين بتاريخ 11 دجنبر 2017 تحت عنوان:”فاضمة الرداد تحتج ضد الاستبداد العائلي لأبناء عمها…”,ومن اجل التوضيح و تصحيح مجموعة من المغالطات,نعلن نحن أبناء و ورثة المرحوم والعيد الرداد للرأي العام ما يلي:

1- ليس بيننا وبين المعنية بالأمر ما يتطلب ما أقدمت عليه وفي هذا المكان الذي لا علاقة له بما تدعيه.

2- السيدة فاضمة الرداد,ابنة عمنا الحاج لحسن الرداد رحمه الله,ترعرعت ودرست و توظفت برعاية واهتمام من والدنا رحمة الله عليه,والعلاقة بيننا أخوية بامتياز.

3- لقد ارتكبت المعنية بالأمر عدة أخطاء في حقنا وتجاوزت حدودها, وقدرنا الظروف العائلية دائما,وتوجهنا في الأخير إلى القضاء ولنا فيه كامل الثقة.

4- إن الاحتجاج الذي تقوم به  المعنية بالأمر بهذه الطريقة تم بتحريض من جهة معروفة,الهدف منه هو التشهير والنيل من سمعتها لا غير.

5- بناء على ما ذكر,وعلى أسباب أخرى لا داعي للدخول في تفاصيلها,نؤكد للعام و الخاص أننا لم نعتد على السيدة فاضمة الرداد ابنة عمنا,والتي نعتبرها بمثابة الأخت,ولقد عبرنا غير ما مرة عن حسن نيتنا اتجاهها ونتمنى أن تبادلنا بالمثل.

6- فيما يتعلق بالإرث,على الجميع أن يعلم أن هذا الاحتجاج غير مبني على الحقيقة ما دامت هي التي ترامت و استحوذت على الأراضي الفلاحية,وقامت بحرثها وجني أشجارها,ولعل الشكايات المرفوعة ضدها من طرف الورثة لخير دليل على ذلك.

7- ذكرت المعنية بالأمر في مقالها “الحاجة واحمين عائشة”, والدتنا التي حرمنا من ملاقاتها لأكثر من ثلاث سنوات لأسباب يعرفها الجميع,واستغربنا لشكرها لها دون أن تقوم ولو لمرة واحدة بخطوة من اجل حل هذا المشكل,فلما هذا السلوك الذي نعتبره كذبا و خداعا ,ومن العار أن يصدر من إنسانة مربية الأجيال.

ولقد صدق رسول الله صلى عليه و سلم حين قال:

“سيأتي على الناس سنوات خداعات يصدق فيها الكاذب ويكذب فيها الصادق ويؤتمن فيها الخائن ويخون فيها الأمين و ينطق فيها الرويبضة,قيل:وما الرويبضة,قال:الرجل التافه يتكلم في أمر العامة.”

إننا واثقون من أنفسها مومنون بحقوق غيرنا قبل حقوقنا سواسية أمام القانون في ظل دولة الحق و القانون تحت شعار الله الوطن الملك مجددين الثقة في القضاء الذي ستكون له الكلمة الأولى والأخيرة

 

تعليق واحد

  1. احد معارف والدكم

    جميع الناس فافورار لي كيعرقو الوالد ديالكم كيتأسفوا لهاد شي لي درتو لهاد السيدة حينت عارفين بلا ماشي هادي هي الرغبة ديالوا وكون بغا ياكولها هو كون كلاها -فيام التوزير زالتخلويض- هو لي كانت موكلاه ولكن الله يرحمو كان دارها بحال بنتو وحافظ ليها على حقوقها فورث باها,وفهاد شويا فاش طامغين تاكلوها الله ونتوما حلا ليكم فين تغرقوا الله يهديكم ويقنعكم راه ليوم الدنيا وغدا لآخرة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*