الرئيسية » قضايا التعليم » ساكنة ايت امحمد تشتك العنف اللفظي للأستاذ التربية البدنية

ساكنة ايت امحمد تشتك العنف اللفظي للأستاذ التربية البدنية

ذ. محمد حادجي

تقدم عدد من آباء و أولياء تلاميذ الثانوية الإعدادية لايت امحمد بشكاية إلى مدير المؤسسة ؛ قائد المركز؛ رئيس المجلس الجماعي و المدير الإقليمي و الجهوي للتربية الوطنية. حصلت أزيلال أون لاين على نسخة منها .

ضد المشتكى به استاذ التربية البدنية بنفس المؤسسة؛ الذي عنف أحد ثلاميذ الأولى باك لفضيا بألفاظ ذات ميول قدحي و جنسي وتحقيري؛ أمام مرئ و مسمع زملائه، ما خلف استياء و استنكار فعاليات مدنية و آباء و أولياء ساكنة ايت امحمد، لما اعتبرته سلوكا استفزازيا و عنصريا لما هو قروي و جبلي من خلال العبارات اللاخلاقية التي يتلفظ بها الاستاذ المشتكى به. العنف و العنف المضاد؛ مؤخرا كثر الحديث عن تعنيف التلاميذ لاساتذتهم والذي عرف تداولا إعلاميا كبيرا على المستوى الوطني.

في المقابل؛ الكل استنكر تعنيف التلميذ لمربي الأجيال، و اعتبر الأمر سلوكا غريبا و دخيلا على المجتمع المغربي؛ إلا أن الأمر لا يعدو أن يكون كرة ثلج تتدحرج و تكبر و أصبح التصدي لهذه الظاهرة يتطلب إعادة النظر في المنظومة التربوية والتعليمية للبلد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*