الرئيسية » مواقف وأراء » فقرة ” كلمة في حق مبدع ” ….مولاي الطاهر جيمي

فقرة ” كلمة في حق مبدع ” ….مولاي الطاهر جيمي

ضيفنا الثاني هذا الأسبوع ، فنان ومبدع متألق ، صوته رقيق يصدح بجمالية الفن والطرب المغربي الأصيل ، إنه الفنان المتألق الراقي ” مولاي الطاهر جيمي ” ..
مولاي الطاهر جيمي ” فنان ومطرب معروف في الساحة الفنية الوطنية ، مبدع يرسم بفنه وتألقه معالم الإبداع في مجال الأغنية والطرب واللحن الجميل ، .
كما يشنف آذان المستمعين وعشاق الأغنية والفن الراقي في كل البقاع ، بأغاني وألحان في منتهى الجودة والروعة .
” مولاي الطاهر جيمي ” له ذاكرة فنية زاخرة ، كل أغانيه تعبر عن الجمالية ، كما تُرفع له القبعة لشموخ وجوذة ألحانه وأغانيه المزينة بالبهاء والناشرة للحيوية والنشاط .
أغاني ضيفنا تنوعت مواضيعها بين العاطفي والوطني والديني ، إذ أبدع مايقارب من : 200 أغنية عاطفية ، وأزيد من 150 أغنية وطنية , رصيد يبث الشموخ ، ويبني أسس الإبداع الجذي والمستمر بصدق وتبات .
كما تعامل ضيفنا مع العديد من الشعراء داخل المغرب وخارجه ، إذ أنه يحمل في ألحانه طابع الرونق الذي يميزه .
كما أغنى ضيفنا المقتدر بتألقه ونجاحه وإبداعه الآخاد ، خزانة الإذاعة والتلفزة المغربية ، بمجموعة من الآغاني والألحان الجميلة والرائعة . ومن بينها على سبيل المثال :الأغاني العربية الأصيلة لتحسين الذوق ليس فقط عند المستمع المغربي بل حتى في أرجاء الوطن العربي :
: «لوكان الأمر بأمري»، «عشق التراب»، «معزوفة للانسان والوطن»، «حديث القمر»، «عناد»، «لحن الهناء»، «اعتراف»، «فرحة اللقاء»، «وردة عمري»، «دعوة الابحار»، «أغنية السلام”.
كما لحن وغنى ” الطاهر جيمي ” أيضا مجموعة من الأغاني الطربية المغربية الحاملة لعمق الثقافة والآصالة والتراث المغربي من بينها :
لميمة – اضحك وفرح يا جميل – يا القمر ضوي – يارب السماء – ياسيادي – سؤال – ياالناسيني – عيب اللازنوبة – العنبة المسكية – اسمع – جاتني مكالمة تليفون .. ألى أخره من الروائع المغربية المتجذرة بغنى الثقافة والفن بالمغرب .
الفنان الطاهر جيمي ” شارك أيضا في العديد من المهرجانات داخل المغرب وخارجه ، كما حاز على جوائز عدة زادت مشواره تشجيعا للدفع بالأغنية والطرب المغربي إلى الأمام وتطوير مقوماتها الابداعية والفنية ..
وإذ أحيي ضيفنا الشامخ هرم الأغنية والفن والطرب المغربي ” مولاي الطاهر جيمي ” ويسعدني أن أقول في حقه هذه الأبيات الزجلية التي أتمنى أن تروقه ::
– أنتَ يَاسِيدِي البَاهِي
أنْتَ الَغْزَالْ / فْقِمَّة الْجَمَالْ ..
مَحْلاَكْ آسِيدِي .. الطَّاهَر
زِين الْقَلْدَة / ؤُالضْرَافَة
سِيدْ .. الْعُقَّاااالْ..
فعلا أنت العاقل في محراب الطرب ، أنت العازف على أوثار الحب والصخب ، أنت الفنان الأنيق والشيق ، أنت مرود الأألحان الرائعة والممتعة فناننا الطيب الراقي مولاي الطاهر جيمي ” …
هنيئا لك هذا التكريم التعبيري بالكلمة والمعنى في حقك أيها الشامخ والصادق في درب الإبداع …
ونضرب لكم قراءنا الأاعزاء موعدا جديدا وضيفا جديدا الأأسبوع المقبل بحول الله ..
_________________
عبد الرحيم يونس الرَّغاي –

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*