الرئيسية » الأخبار الثقافية » فقرة ” كلمة في حق مبدع ” ضيفنا هو : فيلسوف الكلمة الزجال الكبير والمبدع المتألق و الرائع :” عزيز بنسعد “

فقرة ” كلمة في حق مبدع ” ضيفنا هو : فيلسوف الكلمة الزجال الكبير والمبدع المتألق و الرائع :” عزيز بنسعد “

– ضيفنا فيلسوف ، يزين الكلمة ويرتب الحروف ، بكل إتقان وتفان في الإبداع ، يجتهد في الكتابة ، ويحلق في سماء الرقي . 
إنه الزجال الرائع ، والفنان المبدع ” عزيز بنسعد ” الإنسان المتواضع المتخلق والصبور ، الحامل لهموم الكتابة والإبداع الزجلي الجاد والمستمر ، تعابيره في منتهى الجمال ، وكتاباته كلها تحمل شموخ القصيدة الزجلية من جيل لجيل ، رائع يصدح ويغرد بصوته الرقيق ، كما يحلق بأجنحته المتعددة في جولاته ورحلاته الشعرية ، بمواضيع شتى ، فتارة يتحفنا ” كصياد للمعاني ” وتارة يستضيفنا في رحاب ليله المزين بالنجوم والمضيء بالقمر المنير والمشع بالتعابير والحروف والمعاني والدلالات ، من خلال عالمه المليئ بالجمال والعشق ” كما دونه وسطره بخياله الفكري الوهاج المسمى ” بالمداد ليل والمعنى كمرة ” وتارة أخرى يبتهج ويستكين بين الآساطير الخيالية الممزوجة بالبساطة والتجارب الإجتماعية المتعددة بأحزانها وأفراحها ومسراتها ، داخل عالم ” الطنز العكري ” المنتمي لتجربة من تجارب الحياة الإجتماعية المليءة بالأحذاث والتطورات والمواقف المتعددة ، إلى آخره من دواوين الكلام الجميل ، والشعر الزجلي المقفى .
” زجالنا المبدع ” عزيز بنسعد ” ، يسطر حروفه باسم التألق والتميز والكمال ، ويطرح بمعانيه أكثر من سؤال ؟، لأنه مبدع وفنان وزجال ، ينتمي لجيل من رواد الكلمة الزجلية وصناع الفن بآحاسيس صادقة على الدوام .
صورته تمثل البهاء ، وهو شبيه بالحمام الزاجل والعصفور الأبيض الحامل للصفاء ، والمحلق بأجنحته المرفرفة في السماء ، هكذا شبهت وصفه في مخيلتي ، وسأبقى دائما أشبهه برمز الإبداع والنماء ، .:
– حروفك يا شاعر يازجال/
شاعلة فسماها .. مفَرحَة الْهْلاَلْ..
حْرُوفَكْ .. نَغْمَة 
أنشودة / باسم الجمَااالْ..
وخيالك قصيدة 
يغَنِّيها العَاشقْ .. مُوّااالْ…..
بهذه الحروف المتواضعة ، والمنحنية راكعة أمام شأن وقدر مقامكم الإبداعي ، لأنه وبكل تواضع لا يمكن لحبة خرذل وحاشا أن تصل لمقامكم بصفتكم هرم من أهرامات القصيدة الزجلية ، وأنتم بصفتكم من المؤسسين للتجربة الزجلية النابعة من عمق التراث والتعابير المؤسسة لمناهج الأدب والثقافة المغربية الأصيلة ..
فدام بهاءكم أخي الزجال المتألق والمبدع الكبير الفنان الأنيق ” عزيز بنسعد ” ودمتم رمزا من رموز الكلمة والقصيدة الجادة وفيلسوفا بامتياز للكلمة المعبرة ….
حتى نلتقي في كلمة أخرى جديدة ومبدع آخر يؤتث فضاءات فقرتنا المكرمة للطاقات والمواهب بمغربنا الحبيب ….
________________
عبد الرحيم يونس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*