الرئيسية » أخبار جهوية » إصرار السلطة المحلية على تحرير الملك العمومي بين الحملة العابرة واجتتات أسبابها

إصرار السلطة المحلية على تحرير الملك العمومي بين الحملة العابرة واجتتات أسبابها

بني ملال : حسن المرتادي

تتواصل عمليات تحرير الملك العمومي ، ومحاربة كل أشكال الفوضى في مجال استغلال العديد من الفضاءات والطرقات وداخل التجمعات السكنية  والتي صودرت العديد منها ، بسبب محاصرتها باحكام بالعربات وانشاء أماكن عبارة عن متاجر من قماش وأسمال خاصة المنطقة المعروفة بالغديرة الحمراء – منتجع عين أسردون –قرب المحطة الطرقية  وتتحول الطرقات من ولوجيات للسير  والجولان الى “حطات” وبالتالي تغلق الممرات والأزقة وحتى بعض الطرقات بصفة نهائية ناهيك عن ما يواكب ذلك من مظاهر مشينة ومسخ للمجالات وتشويه صارخ للمعالم العمرانية سيما وأن بعض الأماكن المحتلة تتحول الى مراتع لكافة أنواع الجنوح الانحرافي والسرقة والاخلال بالحياء العام والتهديد والعربدة الفاضحة وكافة الممارسات العدوانية والعنيفة المولدة للشعور باللاامن والذي تتهاوى معه كل القيم والأخلاق ومن تم الاحساس بالفتنة والتسيب وقد خلقت هذه الحملة ارتياحا لدى الساكنة وكل المتتبعين للشأن المحلي بالمدينة عبر عنها أحد الفضلاء بكون المدينة بدأت تستنشق هواءا نقيا خاصة وأن الترتيبات التي وضعتها السلطات لتدبير هذه الحرب ضد الفوضى من وسائل لوجيستيكية وموارد بشرية ، تمثل مختلف المتدخلين من رجال وأعوان سلطة ورجال أمن وقوات مساعدة …..

كل ذلك يعتبر إشارة قوية وإصرار كبير على القطع النهائي مع هذه االأوضاع الشادة والغير المقبولة لكن شريطة التأسيس  لخطة مستمرة ومندمجة والتوجه بالتفكير نحو  اجتتات الأسباب المؤدية للانتشار بشكل  لافت للإنتباه لهذه الاختلالات والمظاهر المرفوضة بقوة الواقع والقانون خاصة أن أحد أهم هذه الأسباب هو كون الظاهرة قد أصبحت موردا واستمالة لكتلة انتخابية مضمونة المشاركة والتصويت لصالح المشجعين لطموحات فردية تنصهر في طموح  الراغبين في الحصول على المقاعد والتسيير للشأن المحلي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*