الرئيسية » أخبار الجمعيات » جمعية نادي المرح دمنات تحيي صبحيتين تربويتين ترفيهيتين للأطفال بأفورار‎

جمعية نادي المرح دمنات تحيي صبحيتين تربويتين ترفيهيتين للأطفال بأفورار‎

أزيلال أونلاين

في إطار أنشطتها الإشعاعية ؛ نظمت جمعية نادي المرح دمنات صبحيتين تربويتين ترفيهيتين لفائدة أطفال المدارس العمومية والخصوصية بأفورار ؛ وذلك يومي السبت والأحد الماضيين 7 و 8 أكتوبر ابتداء من الساعة العاشرة صباحا بمقر دار الشباب الشهيد أحمد الحنصالي .

وقد تخلل هذا الحفل أناشيد، لوحات فنية ، ألعاب بهلوانية ، مسابقات للأطفال ، رقصات بهلوانية ، فكاهة وألعاب سحرية مع المنشط محمد الباهاوي وطاقم نادي المرح دمنات ، والتي لقيت استحسانا من طرف الجميع خاصة الأطفال المستهدفين بهذا النشاط المتميز ومجموعة من الآباء والأمهات الذين رافقوا فلذات أكبادهم .

وأوضح محمد الباهاوي المنشط التربوي عن جمعية نادي المرح دمنات في تصريح خص به الجريدة ، أنه اشتغل في مجال التنشيط التربوي أزيد من 23 سنة ، وأنه بتشجيع من الأصدقاء والمهتمين تم تأسيس الجمعية السالفة الذكر التي من بين أهم برامجها تنشيط أطفال المؤسسات التعليمية بإقليم أزيلال عبر تنظيم جولات لم تستثني أي منطقة سواء في السهل أو أعالي الجبال ، بالإضافة إلى مختلف أقاليم المملكة.

وشدد الباهاوي على الخصاص الكبير لهذا النوع من الأنشطة التربوية والترفيهية الموجهة للطفل بإقليم أزيلال ، خصوصا في المناطق النائية والصعبة ، مما يشكل عقبات أمام الجمعية ، غير أن توفر الإرادة والعزيمة لدى أعضاء جمعية نادي المرح يجعل الصعب سهلا والمستحيل ممكنا من أجل تقليص الفوارق بشكل أو بآخر بين طفل الحاضرة و طفل أعالي الجبال.

SONY DSC

وبخصوص الصعوبات والعقبات التي تواجه المنشط التربوي ، قال الباهاوي إن الإكراهات التي تواجه جمعية نادي المرح هو صعوبة الولوج إلى المناطق النائية بإقليم أزيلال المجال الأول لاشتغال الجمعية ، مما يرفع من تكلفة التنقل إلى هذه المناطق أمام ضعف الإمكانيات المادية المتاحة للجمعية ، مضيفا أن ثمن التذكرة للأطفال المستفيدين من أنشطة الجمعية بالكاد يغطي نفقات التنقل والاكسسوارات وإعداد الخشبة ، الإعلانات ، مكبر الصوت ….، ملفتا النظر إلى ضرورة التجديد في العروض المقدمة حتى لا تكون الفرقة متجاوزة ، لأن أطفال اليوم يضيف ذات المتحدث يبحثون دائما على الجديد.

واغتنم الباهاوي الفرصة لتوجيه الشكر لعمالة إقليم أزيلال ومجلس جماعة دمنات ومجلس الجهة على الدعم الذي ما فتئوا يقدمونه للجمعية لمواصلة برامجها في مجال التنشيط الموجه للطفل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*