الرئيسية » الرأي والرأي الأخر » الرأي والرأي الأخر : رد  على مقال احتجاجات واد الحار ما بين واقعية مستشار وشعبويته خلف الستار واستخفافه بأهل الدوار بعد ولايتيه مع الجرار والأحرار

الرأي والرأي الأخر : رد  على مقال احتجاجات واد الحار ما بين واقعية مستشار وشعبويته خلف الستار واستخفافه بأهل الدوار بعد ولايتيه مع الجرار والأحرار

بما أن حق الرد مكفول وعلى اثر المقال الذي نشر ببوابة ازيلال اونلاين بتاريخ 18 غشت 2017 لكاتبه ” ع.ر ” تحت عنوان ( احتجاجات واد الحار ما بين واقعية مستشار وشعبويته خلف الستار واستخفافه بأهل الدوار بعد ولايتيه مع الجرار والأحرار )

إن ثلة المستشارين الجماعيين الذي تكلمت عنهم بتغيير مواقفهم وبخرجاتهم ومناوراتهم المعلنة والخفية والديماغوجية والشعبوية ، واستغلالهم لضعف إلمام الساكنة بالقوانين المنظمة لتدبير شؤون الجماعة متهما إياهم بتحريض الساكنة للمطالبة بمشاريع تعجيزية ظاهريا ” الله اكبر ” وتأجيج صراعي عائلي بين الأشقاء الأعداء باطنيا وضرب العمل الجمعوي .

بهذا الكلام تأكدت انك بلغت اعلى درجة الخبث وسولت لك نفسك تلفيق أقبح التهم والكلام الساقط لا لشيء سوى للنزول عند رغبة سيدك للنيل من سمعة أسيادك وبالتالي محاولة التغليط  وطي ملف احد أفراد أسرتك فيما قام به من أعمال الشغب وسب وقذف في حق الساكنة التي كانت تعبر عن مطالبها المشروعة في مسيرة سلمية وكان ذلك أمام أعين الملأ وهو في حالة هستريا تشبه التي أصابتك عند كتابتك لهذا المقال .

من أنت ؟ ومن تكون ؟ وما دورك وسط الفوراريين والفوراريات الأحرار ؟ ومن خول لك أن تصدر أحكاما وان تدخل في الحياة الشخصية والسياسية لرجال يصعب عليك الوصول إلى القليل من المستوى والسمعة التي يتمتعون بها داخل وخارج افورار ؟ ولو اطلعت بنفسك على عيبك لاحترمت نفسك واحترمت انتمائك وخاصة انك تدعي انتماؤك لحزب عريق تتنافى مبادئه مع ما قمت به بالإضافة لهذا انك محسوب على فئة محترمة وتعمل على ترسيخ مبادئ الأخلاق وتربية أجيال المستقبل فاينك أنت إذا من هذا وذاك ؟

كل الاستطلاعات والبيانات أبانت عن ما تروج أنت ومن معك من مغالطات وأكاذيب فنذها المواطنون والمواطنات بوعيهم لمطالبهم المشروعة المنبثقة عنهم بدون حاجة إلى من يملي عليهم أو يحرضهم ، وعبروا عن تمسكهم بهذه المطالب والاستمرار في النضال حتى تحقيقها .

تجرأت وأقحمت نفسك في تدبير الشأن المحلي من جهة والصراعات العائلية من جهة ثانية ، ولا داعي للدخول في التفاصيل لان هذا لايهمني والجميع يعرف أهدافك من وراء هذا رغم أن اسمك غير وارد في عدد الاراثة .

مشروع الواد الحار وجميع المشاريع التنموية يستحقها المواطن الفوراري وبدون تغطية الشمس بالغربال أقول للساكنة فهي من اختصاص المجلس المنتخب وهو المسؤول الأول عن انجازها بغض النظر عن مصادر التمويل ، المشروع الأساسي والذي تطالب ساكنة أفورار بانجازه في اقرب الآجال وهو المطلب الأول والمهم لساكنة حي تكانت خاصة فقد سبق وان خصصت له اعتمادات مهمة من طرف البنك الدولي وكانت أشغاله على الأبواب لكن تم إلغاؤه بجرة قلم وان كنت شجاعا وصريحا  بعد معرفتك كما تدعي لما يجري داخل الجماعة اترك لك التتمة وتوضيح الحقيقة للرأي العام وان لم تفعل فانا مستعد لذلك  ولدي أدلة وحجج دامغة .

                                                           الإمضاء : المستشار المعني في المقال ( ع.أ)

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*