الرئيسية » أريد حلا لمشكلتي » بعد الخطاب الملكي الأخير مواطن يناشد الملك محمد السادس قصد انصافه في مظلمته بعدما أغلقت في وجهه كل الابواب+ فيديو

بعد الخطاب الملكي الأخير مواطن يناشد الملك محمد السادس قصد انصافه في مظلمته بعدما أغلقت في وجهه كل الابواب+ فيديو

أزيلال أونلاين

بعدما راسل المواطن عبد العزيز رافع تقني في الهندسة المدنية، التعمير والهندسة المعمارية عدة شكايات تظلمية للعديد من المسؤولين المغاربة ، قصد انصافه في مظلمته من الشطط التي لحقه بل مورس عليه من طرف المدير الإقليمي للفلاحة بشيشاوة و مدير مكتب الدراسات ، ونظرا لطول وتعقيد المساطر القضائية وعدم تنفيذ الأحكام خاصة في مواجهة الإدارة وطول دراسة الملفات المعروضة على المحاكم ، فقد ارتأى هذا المواطن الموظف أن يراسل عاهل البلاد المفدى قصد التدخل لاحقاق الحق وانصافه  من  المشتكى به المدير الإقليمي للفلاحة و مدير مكتب الدراسات الذي يتخذ هده التعقيدات ذريعة لأجل الشطط في حق الأطر التقنية العاملة في المكتب ، ولأنني لم التجئ إلى القضاء لأنه لا حول لي ولا مال عندي أواجه به سطوة مسؤولين تطاولا على القانون ويتحديانني بجرأة زائدة ،ولأنه لم يتوصل بأي رد على مراسلاته … لهذه الأسباب وغيرها قرر هذا المواطن الغلبان على أمره مناشدة الملك محمد السادس عبر منبر صوت الاغلبية الصامتة ازيلال أونلاين كالتالي:

مولاي صاحب الجلالة:

               أتوجه إلى جنابكم الشريف والى معالي السيدين رئيس الحكومة ووزير الفلاحة بهدا الخطاب من اجل اتخاذ ما يلزم وإنصافي مما تعرضت له ، ومدين لكم يا جلالة الملك بتدخلكم الذي سيقع بردا وسلاما على قلب تواق إلى العدل ونبد الظلم.

   معالي السيد رئيس الحكومة :

   بمختلف تدخلاتكم أثناء رئاسة المجالس الحكومية وغيرها  ، حول احتضان تطلعات المواطنين والمواطنات في الحرية والعدالة الاجتماعية ، و ماسسة اللجنة الوطنية لمكافحة الفساد . وغير هدا من تدخلاتكم كثير…أريدكم سيدي الرئيس في الميدان.

  معالي السيد وزير الفلاحة :

   السبت 20 ماي 2017 بمدينة الجديدة خلال المؤتمر الوطني ، توجه الحزب تحت قيادتكم وتحت شعاركم ” اغراس اغراس” إلى  العمل والمعقول ودينامية الشباب ، وضعتم الإنسان في صلب الاهتمام وإعلاء قيم التضامن والتعاضد.

   لا يفوتني أن ادكر خلال المؤتمر أن السيد موخاريق أمين عام اكبر نقابة بالمغرب تمنى أن يكون اخنوش المدافع عن الطبقات الشعبية والشغيلة عموما.

   خلال حفل تنصيب السيد احمد حجي  واليا على جهة سوس ماسة عاملا على عمالة اكادير اداوتنان يوم الأربعاء 28 يونيو 2017 أكدتم على ضرورة الحضور الدائم في الميدان والإنصات إلى نبض الشارع وحاجيات المواطنين والإجابة عن تظلماتهم والحرص على التطبيق السليم للقانون.

 هدا غيض من فيض من تدخلاتكم وتصريحاتكم ، وفي مراسلتي لكم بتاريخ 16 مارس 2017 مزيدا من أقوالكم … وعزمكم على العمل والجد بالليل وحتى خارج أوقات العمل…فأريدكم سيدي الوزير تفعيل أقوالكم والتدخل في هدا الملف.

مولاي صاحب الجلالة، السيد رئيس الحكومة ، السيد وزير الفلاحة:

               إن ما تعرضت له من تعسف وشطط من مدير مكتب الدراسات والمدير الإقليمي للفلاحة بشيشاوة لهو ضرب صارخ لقانون الشغل ، لدفتر تحملات المساعدة التقنية ، ولدفتر تحملات الأشغال، وهدم للإنسان وكفاءة الأطر التقنية، وإنني احمل كامل المسؤولية بالدرجة الأولى للمدير الإقليمي للفلاحة بشيشاوة باعتباره ممثل وزير الفلاحة وصاحب المشروع والرئيس المباشر لمن تحت إمرته ، ثم احمل وزر هده المسؤولية إلى مدير مكتب الدراسات .

  • اوكد لكم تشبثي بمراسلاتي المذكورة بما جاء في محتواها ،
  • استنكر بشدة ما طالني من تعسف في خرق سافر لقانون الشغل ودفتر التحملات وعقدة العمل ،
  • أعلن عدم توصلي بأي قرار أو رسالة بخصوص وضع حد لمهامي المنوطة بي،
  • من شهر فبراير 2017 إلى الآن أبقى بدون راتب، بدون حقوق و بدون مهام،
  • إلى هده اللحظات لم أتوصل بأي جواب عن مراسلاتي المدرجة أعلاه ، واني اتاسف ياصاحب الجلالة ان يهمل ويضرب عرض الحائط ولايعمل بخطابكم في هدا الشأن ليوم 14 أكتوبر 2016 في افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الأولى من الولاية التشريعية العاشرة،
  • إلى حدود الساعة لم أتلق أي كتاب عن أسباب إعفائي من وظيفتي وحرماني من الراتب،
  • أطالبكم بالتدخل العاجل في الاختلالات التي تعرفها المساعدة التقنية للمشاريع المرتبطة بسد أبو العباس السبتي إقليم شيشاوة،
  • إن هده الوقائع التي أتحدث عنها ليست فقط تجاوزا بل جريمة لأنني دخلت في غياهب الموت الاجتماعي الذي هو اشر من الموت السريري،
  • أناشدكم بالتدخل لصرف مستحقاتي والضرب بيد من حديد على من سولت له نفسه العبث برزق العباد ومشاريع المصلحة العامة،
  • إن الأدهى والأمر أن ينتقم مني في المديرية الجهوية للفلاحة مراكش أسفي برفض تعييني في مهمة جديدة مع مكتب دراسات آخر ،
  • إنني توجهت إلى المدير الجهوي بشكواي وتظلمي بصفته مسؤولا جهويا ،فادا بي أواجه  بالحيف والانتقام ،
  • إن التعليمات عبر الهاتف يامولاي هي المعمول بها ولا يعمل بالقانون،
  • إن كان من يوصل إلى علمكم يا جلالة الملك والى علم كبار المسؤولين أي خلل أو تظلم ، يتهم بإفشاء السر المهني ويعفى من مهامه وينتقم منه ، فهدا ظلم و اهانة ما بعدهما شيء،
  • انه لا ظلم في دولة أمير المؤمنين، وان الله حرم الظلم على نفسه وجعله محرما بينكم فلا تظالموا،
  • أن اعمل بدون مقومات ، أن اشتغل في ظروف لا تليق بالفلاح المغربي لا أعيره أي اهتمام ، أن اشتغل  لمجرد  الاشتغال دون احترام المساطر واحترام  آبائنا الفلاحين  فلا،
  • أن يهان الاطار التقني و تداس كرامته فهدا ما لا يقبله دو لب حليم، ولنا في تقدير المغفور له الحسن الثاني للتقني خير عزاء وخير دليل على مكانة هدا الإطار في بناء صروح المغرب والوقوف على مشاريعه التنموية،
  • إن الإطار التقني ليس من العبيد ولا يجب الاستهانة به أثناء القيام بواجبه ، ولا يجب اعتباره منشفة ،
  • تكرمون وتمجدون يا صاحب الجلالة اطر بلدكم التقنية، فوجب على من نكون تحت إشرافهم الاهتمام والاحترام لا العكس،
  • إن عدم صمتي عن الظلم والاختلالات تعبير عن وطنيتي وحبي للمغرب ،أقول بكل تأكيد : ( ما يضير المرء في مدح نفسه إن لم يكن بمدحها بكذوب )
  • وان اعتبر هدا جريمة تستحق العقاب فوداعا للمواطنة الحقة ووداعا للصدق والشرف والكرامة وليكن المغرب الحق قد انتهى ، مرحبا بالسجن وبالخلوة بعيدا عمن يحبون الصيد في الماء العكر واترك الساحة لمن يهمهم اقتناص الشرفاء وإبعادهم عن ميادين الصلاح للبلاد والعباد،
  • أن أحيا كريما فوق ارض مغربي الحبيب أو أموت شهيدا في سبيل الله ثم شريفا من اجله،
  •  مؤسف أن أرى الدستور يتحدث عن حياة المواطن في الوقت الذي اقتل فيه حيا،
  • مؤسف أن أرى الدستور يتكلم عن الحريات في الوقت الذي يقبر فيه صوتي ظلما، وينتابني الخوف من أن تشرعن ضدي محاكمة صورية،
  • مؤسف أن أرى الدستور يتحدث عن العدالة الاجتماعية بينما الفقر ينهش أحشائي والبطالة تأكل كياني،
  • مؤسف أن يتمنى الإنسان حقه، مؤسف أن يتمنى الإنسان حقه، مؤسف أن يتمنى الإنسان حقه،
  •  فلا وألف لا ، المفسدون يعيشون طوال حياتهم في العار يبدءون حياتهم بالعار ويختمونها في العار ،هؤلاء مصيرهم تحت أحدية الشرفاء من هدا الوطن العزيز ،ولن اقبل بالركوع والخنوع للفساد ، وعيشوا في أوهامكم أيها الفاشلون ولن تتركوا تنهبون ثروات البلد وستسقطون بعز عزيز ، شاء من شاء وأبى من أبى،
  • للتاريخ والشهادة يا جلالة الملك فاني اشد على يديكم الكريمتين وعلى أيدي الشرفاء ممن يحبون الخير لهدا الوطن ، وكلنا نقف على عتبة دنيانا ونستقبل اجل الله في كل وقت وحين ،فلن اختم حياتي بنفاق ، وأقول لا تآمر لاخد المصالح ولا كيد للوصول إلى المنافع ، انصح كل من يريد شرا لوطني أن يعدل عن تفكيره ونواياه وان يعود إلى جادة الصواب ، فلا مجال للغموض أو الخداع ، فأما أن يكون المواطن مغربيا آو غير مغربي وقد انتهى وقت ازدواجية المواقف والتملص من الواجب ودقت ساعة الوضوح فأما أن يكون الشخص وطنيا آو خائنا،
  • قد نسعى وراء الثقة والتزكية من الخلق ولكن وجب أن نطلبها من الخالق ” فلا تزكوا أنفسكم هو اعلم بمن اتقى “،
  • والله إن كل مظلوم ، سيطالب بحقه يوم القيامة،،على عواتقكم، والله وبالله وتالله لن تحسدوا على الموقف الذي ستكونون فيه،” وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْدًا “،
  • ألا هل عسى رجل منكم يجيء يوم القيامة على رقبته شاة لها ثغاة يقول يا رسول الله أغثني فا قول لا املك لك شيئا قد ابلغتك … ألا هل عسى رجل منكم يجيء يوم القيامة على رقبته فرس له محمحة يقول يا رسول الله أغثني فأقول لا املك لك شيئا قد أبلغتك … ألا هل عسى رجل منكم يجيء يوم القيامة على رقبته صامت يقول يا رسول الله أغثني فأقول لا املك لك شيئا قد أبلغتك… ألا هل عسى رجل منكم يجيء يوم القيامة على رقبته رقاع تخفق يقول يا رسول الله أغثني فأقول لا املك لك شيئا قد أبلغتك ” ، فانه من يغلل يأتي بما غل يوم القيامة ،
  • إن المشكلة تكمن فيمن هو تحت أيديكم وتحت رعايتكم، فلتفتحوا أعينكم علينا،
  • بقدر ما نحتاج إلى بنيات تحتية فنحن بحاجة إلى بناء فكر ومحركات فكر لان ما نعيشه اليوم يدعو إلى الإحباط واليأس،فمادا يفيد البلد ادا ربح الأموال وخسر الإنسان ،
  • آن الأوان أن نخاطب فكر ووجدان كل مسؤول تحته رعية ، ولنا في بناء سور الصين العظيم درس لمن ألقى السمع وهو شهيد، بني السور لآلاف السنين من اجل حماية البلد من الهجوم فادا بهم نسوا بناء فكر حارس باب السور ، فأوتوا من حيث لم يخطر على بال احد من جهابذة السلطة ،
  • فلا فائدة من بناء ينقل الشعوب من الظلم إلى الظلام.

مولاي صاحب الجلالة:    

     وإذ أضع هذا الخطاب بين يديكم الكريمتين، فان أملي – في الله عز وجل ثم في جلالتكم كبير-ألا يضيع أي حق،  استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه و حفظكم الله يا مولاي بما حفظ به الذكر الحكيم وأطال في عمركم ودمتم ذخرا وملاذا لهذه الأمة.

 

عدد القراء: 255 | قراء اليوم: 3

عن إدارة الموقع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السيبة في تطورات قضية عبد الرحمن اقبلي ضد أشخاص قادمين من أسكار بتاكلفت احتلوا مسكنه وهو يطالب بالحماية

متابعة : حسن بزيوي. استفاقت ايت علي امحند بين الويدان بإقليم أزيلال على اعتداء شنيع ...