الرئيسية » أخبار الفساد » أم تتهم موظفين بتعذيب إبنها بالسجن المدني بخنيفرة ؟؟؟‎

أم تتهم موظفين بتعذيب إبنها بالسجن المدني بخنيفرة ؟؟؟‎

نظمت عائلة الهاروشي وقفة إحتجاجية يوم الجمعة 14 يوليوز الجاري  بشارع الجيش الملكي ببني ملال ، بسبب تعرض إبنها للتعذيب بالسجن المدني بخنيفرة، وطالبت العائلة في نفس الوقت بترحيل إبنها إلى  السجن المحلي ببني ملال. وتقول الأسرة أن إبنها برئ من جريمة قتل إرتكبها أحد الأشخاص المعروفين بإجرامه وسوابقة العدلية، ولكن الكل يخاف من بطشه ويمتنع عن الإدلاء بشهادته ضده. كما أن جهات نافذة تدخلت ليتم إتهام إبنها بجريمة لم يرتكبها.


العائلة تقول أن إبنها تعرض للتعذيب من طرف خمسة موظفين بالسجن المحلي خنيفرة بسبب عدم الإدلاء بشهادة ضد مسجون أخر بتهمة ملفقة.هذا السلوك كان سببا في تعرضه للضرب والتعذيب ليتم ترحيله لسجن قنيطرة البعيد جدا عن بيت الأسرة.لتعذيب الأسرة لأنها فقيرة وحتى لا تطلع على أثر الضرب عليه .كما أن الأسرة تطالب الجهات المسؤولة بفتح تحقيق قضائي لكي ينال الجناة عقابهم.كما تطالب المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج بفتح تحقيق إداري للوقوف على جريمة التعذيب الذي تعرض لها إبنهم.وتطالبها في نفس الوقت بتقريب إبنهم حتى تتمكن الأسرة وفي مقدمتهم الأم لزيارته ومحالة التخفيف عنه.كما أن العائلة عازمة لخوض كل الأشكال النضالية والقانونية حتى تتحقق العدالة في هذا الملف.


عن جمعية إئتلاف الكرامة لحقوق الانسان بني ملال

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*