الرئيسية » أخبار الفساد » المستشفى الجهوي ببني ملال يلفظ مريضا بعد 15 يوم من الاهمال ليلقى مصرعه أمام المشفى بشكل مأساوي

المستشفى الجهوي ببني ملال يلفظ مريضا بعد 15 يوم من الاهمال ليلقى مصرعه أمام المشفى بشكل مأساوي

 توفي  يوم الخميس 6 يوليوز الحالي ، مريض بسبب الإهمال بالمستشفى الجهوي ببني ملال ، بعدما  قضى 15 يوما بالمشفى ، منها 12 بقسم أمراض الصدر، و3 أيام بقسم أمراض القلب والشرايين . ولم يقم له الطاقم الطبي خلال هذه الأيام اية خدمة استشقائية سوى  إنعاشه بالأكسجين. ليتم مطالبته يوم الخميس 6 يوليوز الحالي  بمغادرة المستشفى والتوجه لمصحة خاصة ببني ملال، مما يطرح شرعية وقانونية هذا الإجراء من الناحية الطبية.

بمجرد إخراجه فوق كرسي متحرك بدون عجلات تفاقمت حالته الصحية من السيء إلى الأسوأ .  ورفضت طبيبة القلب إرجاعه لأنه تم توقيع إخراجه كما رفض قسم المستعجلات كذلك إستقباله بسبب رأي طبيبة القلب. بل رفض الطاقم الطبي إنعاشه بالإكسجين، أو حتى تقديم سرير له ، ليموت بشكل مأساوي أمام المستشفى فوق التراب.
 هذه الحادثة إستمرار لجرائم ترتكب كل يوم بهذا المستشفى العمومي. فهذه القضية تتوفر فيها كل أركان الجريمة الكاملة .بداية بالعجز عن تشخيص المرض وعدم تقديم مساعدة له في حالة خطر والتواطؤ مع القطاع الخاص. ومادامت الدولة لا تحاسب من يرتكب مثل هذه الجرائم فسيستمر مسلسل القتل إلى أن يتم تفعيل مبدأ المحاسبة .كما أن وزارة الصحة مسؤولة لأنها متواطئة وذلك بعدم تزويد المستشفيات بالوسائل المادية والبشرية وبصمتها عن جرائم هذا القطاع، مع علمها بذلك.وكدلك وزارة العدل والقضاء حيث تقوم بحفظ مثل هذه الملفات، مما يشكل حماية مجانية لهذا القطاع.
عن  جمعية إئتلاف الكرامة لحقوق الانسان بني ملال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*