الرئيسية » الرأي والرأي الأخر » الممرض المداوم بالمركز الصحي لأفورار ينفي ما ورد في مقال سابق ويقدم تفسيره للفيديو

الممرض المداوم بالمركز الصحي لأفورار ينفي ما ورد في مقال سابق ويقدم تفسيره للفيديو

محمد كسوة 

على إثر المقال المنشور بجريدة أزيلال أون لاين تحت عنوان : ” مواطنون من أفورار يحتجون داخل المركز الصحي لغياب الطبيب والممرض المداوم” توصلنا بتوضيح يكذب ما ورد في المقال جملة وتفصيلا ، و أوضح ممرض المداومة حسن عزاوي أنه كان مساء يوم الثلاثاء الماضي 27 يونيو 2017 بالمركز الصحي لأفورار في الوقت الذي وصل فيه الطفل رضا بو القس رفقة بعض أقاربه حوالي الساعة الرابعة بعد الزوال وأنه قام بإدخالهم إلى المركز الصحي.

ويضيف عزاوي ، و نظرا للحالة الصحية الحرجة للطفل رضا الذي سقط من “ضواية” المنزل ـ حسب رواية مرافقيه ـ الكائن بدوار أنفك جماعة أفورار إقليم أزيلال ، ولكون مكان الإصابة على مستوى الرأس منتفخة و نزول الدم من أنفه مما يرجح إصابته بنزيف داخلي ، و نظرا لغياب سيارة الإسعاف التابعة للمركز الصحي نظرا للعطب الذي أصاب محركها  وهي في طور الإصلاح ، ولكون هاتف سائق سيارة إسعاف الجماعة يرن دون جواب ، فإنه ترك الطفل رفقة أفراد من عائلته ببهو المركز ، وقام بالذهاب على متن سيارته رفقة عون السلطة لأنفك وتلات لمنزل سائق سيارة إسعاف الجماعة الذي كان وقتها يؤدي صلاة العصر بمسجد الثكنة العسكرية ، و مباشرة بعد خروجه من المسجد وإخباره بالحالة الحرجة للطفل حل على وجه السرعة بالمركز الصحي لينقل بعد ذلك الطفل المصاب إلى مستعجلات بني ملال حيث أجري له كشف بالسكانير أثبت إصابته بكسر على مستوى الجمجمة .

وقال ذات المتحدث أنه في الوقت الذي ذهب فيه على متن سيارته الخاصة للبحث عن سائق ساعفة الجماعة استغل مصور الفيديو المنشور هذا الغياب لتمرير مجموعة من المغالطات رغم أن القانون يمنع التصوير داخل المؤسسات بدون ترخيص واقتحم حرمة قاعة المداومة ، في خرق سافر لكل القوانين الجاري بها العمل في هذا المجال.

وأوضح مصدر آخر من المندوبية الإقليمية للصحة بأزيلال أن المداومة بالمراكز الصحية من الناحية القانونية غير موجودة ، ورغم ذلك فإن الممرضين بأفورار يقومون بها ، انطلاقا من مبدأ التضحية ونكران للذات ،  ومع ذلك ﻻ يدخر بعض الناس جهدا في توجيه سهام إساءتهم لرجال الصحة .

واستنكر ذات المتحدث لجوء أحد أقارب الطفل الضحية لتصوير مرافق المركز الصحي واقتحام غرفة المداومة ، والتلفظ بعبارات مشينة في حق شغيلة الصحة و هو ما يعاقب عليه القانون .

وبخصوص سيارة الإسعاف أكد المصدر ذاته ، أنه بالفعل سيارة الإسعاف التابعة للمركز الصحي في حالة عطالة ، وهي في طور الإصلاح ، وناشد مختلف وسائل الإعلام بالتثبت من الخبر قبل نشره ، والبحث عن الرأي والرأي الآخر ، وختم بالتأكيد على أن المندوبية الإقليمية لصحة بأزيلال ومختلف المؤسسات التابعة لها رهن إشارة الإعلاميين للإجابة عن جميع استفساراتهم وتساؤلاتهم.  

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*