الرئيسية » أخبار الفساد » مواطنون من أفورار يحتجون داخل المركز الصحي لغياب الطبيب والممرض المداوم‎

مواطنون من أفورار يحتجون داخل المركز الصحي لغياب الطبيب والممرض المداوم‎

أزيلال أون لاين

استنكر مواطنون من دوار أنفك التابع لجماعة أفورار إقليم أزيلال في شريط فيديو تم تداوله عبر تقنية الواتساب ومواقع التواصل الاجتماعي ، استنكروا غياب الطبيب والممرض المداومين بالمركز الصحي لأفورار ، لتقديم الاسعافات الضرورية لطفل صغير أصيب على مستوى الرأس  إثر سقوطه من الطابق الأول لمنزلهم.

ويظهر الشريط أن المركز الصحي لأفورار الذي كانت أبوابه مفتوحة كان فارغا من أي ممرض أو طبيب أو حتى حارس الأمن ، حيث تجول المواطنون داخل غرف المركز مستنكرين هذا الاستهتار بأرواح وصحة المواطنين ، علما أن سيارة إسعاف هذا المركز الصحي في حالة عطالة منذ مدة طويلة.

وفي هذا الصدد توصلت الجريدة بشكاية من أحد أقارب الطفل رضا بو القس ، ذو ال 6 سنوات ، والذي تعرض لكسر داخلي في الجمجمة إثر سقوطه مساء يوم الثلاثاء الماضي  27 يونيو 2017 من شرفة الطابق الأول لمنزل جده الكائن بدوار أنفك جماعة أفورار إقليم أزيلال ، وأنه تم نقله إلى المركز الصحي حوالي الساعة الرابعة و أربعون دقيقة لتكون المفاجأة كبيرة و هي غياب الطبيب والممرض المداومين، وكذلك سيارة الإسعاف التابعة للمركز التي أصيبت بعطل من مدة ولم يتم إصلاحها.

وأمام هذا الوضع المشين وتدهور الحالة الصحية للطفل لجأ أقارب الطفل إلى الاحتجاج داخل المركز الصحي والاتصال برجال الدرك الملكي وعون السلطة ، وبعد 45 دقيقة ـ تضيف الشكاية ـ حل الممرض المياوم بالمركز الصحي وذهب رفقة عون السلطة وجَدّ الطفل المصاب على متن سيارته إلى منزل سائق سيارة إسعاف الجماعة ، الذي حل بالمركز الصحي وحمل الطفل إلى مستعجلات بني ملال وأجري له كشف بجهاز السكانير الذي أتبث إصابته بكسر على مستوى الجمجمة.

وأضاف أحد أقارب الطفل رضا أنه الآن يرقد بالمستشفى الجهوي بني ملال لتلقي العلاجات الضرورية ، ويطالب من الجهات الوصية تمكين المركز الصحي بأفورار من طبيب مداوم ، كما استنكر غياب سيارة الإسعاف التي أصيبت بعطب منذ مدة ولم يتم إصلاحها أو تزويد المركز بأخرى إلى غاية إصلاح الأولى ، لكون سيارة إسعاف الجماعة وحدها لا يمكن أن تلبي حاجيات الساكنة خصوصا في الحالات التي تتعدد فيها الإصابات في وقت واحد أو متقارب.

وفي ذات السياق ، أكد مصدر من داخل المركز الصحي لأفورار أن  أبواب هذا الأخير دائما مفتوحة في وجه المواطنين بالليل والنهار بشهادة الجميع ، وأن الممرضين المداومين يعملون ما في جهدهم واستطاعتهم بالرغم من ضعف التجهيزات وغياب الأدوية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*