الرئيسية » أخبار دولية » صوت الجالية: حركة الوسيط تناصر حكومة العثماني

صوت الجالية: حركة الوسيط تناصر حكومة العثماني

حالة كبيرة من التفاعل الإيجابي يعيشها أغلب أفراد الجالية المغربية في الخارج وخاصة أوروبا الغربية هذه الأيام تزامناً مع تعيين جلالة الملك محمد السادس للسيد سعد الدين العثماني رئيسا للحكومة، حيث شهد مساء اليوم 19 أبريل 2017 مجلس النواب التصويت على البرنامج الحكومي، طبقًا لأحكام الفصل 88 من الدستور المغربي، فتم تنصيب الحكومة رسميا من قبل البرلمان.

على إثر هذا التفاعل، نظمت مكاتب حركة الوسيط بأوروبا الغربية (ألمانيا، بلجيكا، هولندا، فرنسا وإسبانيا) إجتماعا يوم الاحد 30 أبريل ببروكسل للتعبير عن إستجابتهم المطلوبة لدعم الحكومة الجديدة وتهنئة رئيسها بمناسبة حصوله على ثقة الأغلبية داخل البرلمان لمباشرة مهامه وتفعيل برنامجه الحكومي.

وعليه، تعتبر المصادقة وبالأغلبية على البرنامج الحكومي و تنصيب حكومة العثماني لقيادة المرحلة محطة تاريخية، تميز مرحلة الإنتقال الديمقراطي في المغرب لجميع المواطنين داخل وخارج البلد، و تثبّت مبادئ الدستور وإحترام الحقوق المكفولة به، كما ستسمح لمغاربة العالم بتحقيق التطلعات التي أعربوا عنها أثناء تجمعاتهم ونضالاتهم و المتمثلة في تفعيل الدستور و سيادة القانون والفرص الاقتصادية.

ووقوفا عند ذلك فإن مكاتب حركة الوسيط للجالية بأوروبا الغربية تعلن مايلي

§ مواصلة دعم الإنتقال الديمقراطي الذي تبناه جلالة الملك محمد السادس منذ توليه عرش أجداده؛

§ يُعتبر تنصيب حكومة السيد العثماني خطوة مهمة لضمان تمكين الإنتقال الديمقراطي للبلاد. وحركة الوسيط تتطلع إلى العمل مع رئيس الحكومة و زملائه خلال هذه الفترة التي تكتسي أهمية بالغة إذ تمثل دليلا على أن الإنتقال الديمقراطي في المغرب يسير في الإتجاه الصحيح؛

§ التأطير داخل صفوف الجالية المغربية من أجل مناصرة حكومة العثماني؛

§ تشجيع الحكومة الجديدة بتطبيق برنامجها الحكومي، ودفعها على التحرك بسرعة لتفعيل مواد الدستور المتعلقة بالجالية المغربية، وخاصة الفصل 18 و 163؛

§ القيام بحوارات واسعة، مع جميع الأطراف المعنية، بهدف إبداء رأي إستشاري يخص الفصل 163 المتعلق بمجلس الجالية، الذي ينبغي أن يجمع في تركيبته المقبلة بين متطلبات الكفاءة والتمثيلية والفعالية والمصداقية؛

§ ندعوا كافة مكونات المجتمع المدني من مغاربة العالم الحضور والمشاركة في كل التجمعات واللقاءات التي ستعقد خلال الفترات اللاحقة ، والتي سيعلن عنها، بخصوص مطالبهم المشروعة والتي يضمنها دستور 2011.

عن مكاتب حركة الوسيط بأوروبا الغربية

ألمانيا، بلجيكا، هولندا، فرنسا وإسبانيا.

علي زبير: رئيس حركة الوسيط للجالية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*