الرئيسية » المنسيون » بعد عزل عامل الحسيمة احتجاجات الساكنة تعيد اقليم الفقيه بن صالح الى الواجهة

بعد عزل عامل الحسيمة احتجاجات الساكنة تعيد اقليم الفقيه بن صالح الى الواجهة

مروان صمودي

لليوم العاشر على التوالي يستمر الاعتصام المفتوح لدوار اولاد سي بلغيث احتجاجا على الترخيص لمشروع تربيه الديك الرومي بالقرب من منازلهم ،اذ رغم ما يفوق سبعة عشر وقفة ومسيرة امام مجموعة من المصالح المعنية والمسؤولة سواء على المستوى الوطني او على المستوى الدولي، يستمر تعنت المسؤولين محليا واقليميا في نهج سياسة الادان الصماء في التعامل مع هذا الملف الذي يبدو ان صاحبه او أصحابه لهم من النفوذ والسلطة ما جعلهم في منأى من المحاسبة وجعلت منهم قوة اخرست العامل والوالي والوزير لدرجة دفعت بالمعتصمين الى الالتجاء الى رئيس البلد كحل اخير لانقادهم من مخلفات المشروع القاتلة

واستمرار هذه المعاناة هو على ما يبدو نتاج التدبير والتسيير العشوائي للضيعة المسماة المغرب من طرف المكلفين بتسيير امورها والاعتناء بأحوال رعاياها والقيام بما يلزمهم تنفيذا للتوصيات وتنزيلا لمضامين بنود الدستور والخطب الملكية الملحة على العمل والاخلاص فيه والاهتمام بأمور الرعية الخ، الا ان المعينين بمقتضى ظهائر “شريف” لا يبالون باي منها بقدر اهتمامهم بالترويج لخرجاتهم الاستعراضية في ظل استمرار تشنج الاوضاع محليا واقليميا، وعلى مستويات عدة.

فاعتصام دوار اولاد سي بلغيث المفتوح ومسيرتهم امس باتجاه ولاية جهة بني ملال وخنيفرة ومسيرتا حيي العدس والانارة ووقفات تجزئة العزراوي والاحتجاج القادم لبعض الاحياء في قادم الايام يؤكد وبالملموس وجود خلل واضح في تدبير امور الاقليم وارتباك واضح في تسييره ،الامر الذي ينذر بكوارث اجتماعية لن تنفع معها حبات الاسبرين التي يوزعها عامل الاقليم ،ولن يطفئ لهبها الاعلام المهلل لخرجاته، بقدر ما ان تعاملا واضحا وشفافا وفق استراتيجية جديدة وواضحة هي الكفيلة بانقاده من السكتة القاتلة

فبعد سبع سنوات من تدبير الاقليم يبدو ان السنة الثامنة المغلفة بروائح الديك الرومي وفضلات الاحياء المهمشة والتدبير العشوائي للمجالس البلدية بكل من سوق السبت والفقيه بن صالح واولاد عياد وزيدوح وسوق الاحد والبرادية الخ من دواوير الاقليم ستكون حاسمة وضربة قاضية للعشوائية والتعنت وكذا التجبر في تدبير مجموعة من الملفات.

فاستمرار الرقص على جراح بؤساء الاقليم عبر إقامة مهرجانات بكل من الفقيه بن صالح واحد بوموسى وسوق السبت قريبا يؤكد وبالملموس ان هذه الجراح لا تعني الا من اصيب بويلاتها ،في وقت يتلذذ اولي الامر وبسادية في الرقص والتهام الولائم ،تاركين شعبا لمصيره المقدر له الاحتفال بالثرات الافريقي امر محمود وتصدير جزء من ثروة الشعب للترويج لقضية الصحراء غير مقبول في ظل الهزائم المتتالية للدبلوماسية المغربية، وفي ظل استمرار البؤس والفقر داخليا، انها سياسة قولوا العام زين التي انتهى عهدها وسياسة التزويق الذي اكيد انها سترتد فحذاري يا مسؤولي الاقليم.

ترقبوا الجزء الثاني والحلقة الساخنة

مهرجان سوق السبت وصرخة رئيسها : المهرجان باق وسينظم على مستوى عال

عدد القراء: 1425 | قراء اليوم: 1

عن أبو أنس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ايت امحمد : مسلك دور اتهرة نموذج لمعاناة مستمرة

المسلك الطرقي المسمى طريق اتهرة و المتوجه حقيقية إلى دوار إكلي جماعة ايت امحمد. فبعد ...