الرئيسية » الرأي والرأي الأخر » توضيح حول مقال بعنوان: الادارة بسوق السبت الفقيه صالح تستهزء بخطاب الملك.

توضيح حول مقال بعنوان: الادارة بسوق السبت الفقيه صالح تستهزء بخطاب الملك.

بعد نشر الموقع لمقال تحت عنوان :” الادارة بسوق السبت الفقيه صالح تستهزء بخطاب الملك.” توصلت الجريدة بتوضيح من السيد ع ـ كرم من سوق السبت، وتبين ان المقال يعنيه تحديدا، خاصة وأنه موظف بذات الجماعة، وفي اطار الرأي والرأي الآخر نورد الرد بكل شوائبه كما توصلنا به
للأسف ، احيانا نصدر احكاما تكون بعيدة عن كل الموضوعية ،في اتخاذ موقف اتجاه حالة اكثر مايمكن ان يقال عنها استثنائية وخاصة في المجال الاداري ،اي انني اعبر في الوقت الذي لم تتحقق لي اغراضي .
للتوضيح ،ان مايقع غالبا في اطار ممارسة المهام داخل الجماعة هو ان بعض الاشخاص احيانا ولقضاء حاجيتهم الادارية يأتون في وقت يذهب فيه الموظف لتناول وجبة الغداء واخرون تسلموا وثائقهم حسب وقت محدد يكون في الغالب متأخر من احدى الاداراة المجاورة ، وحتى يتم قضاء جميع الوثائق في نفس اليوم تبقى جماعة سوق السبت اخر المحطات لاستكمال جميع الوثائق على اعتبار انها جماعة بها سجلات لأغلب المواطنين على صعيد دائرة بني موسى ,والموظف المكلف بمهمة هده المصلحة او تلك ينغمس مند بداية العمل في تهييئ الوثائق لجميع المرتفقين الى حين تصل ساعة وجبة الغداء يمارس حقه بشكل عادي ويعود لإتمام مهامه . وكم من مرة يصادف هدا الموظف او داك حالات اشخاص يستمر حتى وقت متأخر لتنفيذ طلباتهم وبأريحية تامة ودون عقد.
فصــراحة ادا اردنا ان نتـكلم عن هـــده الحالة استـبعد ان يــكون الكاتب ماز وشيا في التفكير قد يطالب غدا الملك ان تبقى الادارة مفتوحة ليلا ونهارا في خدمته . رغم اننا لم نسائل يوما من هي الجهة التي يخدمها هدا التوقيت الذي يراد به جعل الموظف الجماعي الة طيعة ” نظام السخرة” لايستحق ان يمارس ابسط حقوقه :الذهاب لتناول وجبته حدد توقيتها مشرع لاشرعية له .
استطيع ان اساله عن ما ادا حاول احدهم تعطيله بحجة يفهم راسو ويضرب ايديه للجيب وايدهن باش يسير هاد شي للي قصد الملك هو التسمسير بالعربية تعرابت بالخصوص في الضربات الصحاح حيث كاين تا شي مواطنين ساخيين وخا قصدهم يشريو كرامة الموظف و في نيتهم مرمغة هده الكرامة ، هنا واخا اكتب بيديك ورجليك مع الاشارة الى ان تكون موضوعيا لتخطط عبارات نود معرفتها عن نقاء وصفاء قطاع عملك. اوراك عارف مادا اريد ان اقصد.
امضاء :
ع.كرم/سوق السبت.

عدد القراء: 1897 | قراء اليوم: 1

عن أبو أنس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

من يلعب بنار الاحتجاج بأفورار ؟؟

م.ك حز في نفسي مستوى الانحدار الذي وصل إليه العمل “السياسوي” بأفورار إقليم أزيلال وأنا ...