الرئيسية » أخبار الفساد » خدام الدولة في العلب الليلية و الحداثيون يرفعون شعار الحرية الفردية

خدام الدولة في العلب الليلية و الحداثيون يرفعون شعار الحرية الفردية

أزبلال أونلاين

أثار مقطع مصور بث على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” وانتشر بشكل كبير؛ سخط المغاربة الذين لطالما عانوا من خيبات هذا الزعيم السياسي المحسوب على المعارضة وإن كان ضمن بحبوحة الحكومة، ويجلس على كرسي وزارة قوية، هي وزارة الخارجية.
فقد أظهر الفيديو الذي يدعي مصوره أن المائدة التي يدار عليها الخمر تحت أنغام موسيقى شبه صاخبة، وعدد متوافر من فتيات، يظهر عليهن أنهن من صنف بنات الليل، أن بطله الذي يظهر وجهه بالصلعة في مقدمة الرأس حين الإضاءة هو مزوار في حين يغيب وجهه في الظلام كغيبته عن العمل السياسي الحقيقي والمسؤول.. وقال مصور الفيديو أن أشهر رفيق لمزوار على مائدة الخمر هاته هو مستشار الملك فؤاد عالي الهمة، مع أنه لا يظهر مثل البطل “مزوار”.
المغاربة الذين ثاروا في وجه هذه الفضيحة، قالوا إن الوزير الذي من المفروض فيه أنه يعمل جاهدا من أجل تحسين صورة المغرب في الخارج، والسعي الحثيث لإصلاح وتحسين العلاقات المغربية الخارجية، لم يفلح في كثير من القضايا، وها هو اليوم “ناشط مع راسو”، خمر ورفيقات وموسيقى وأضواء ووو..

خدام الدولة الحقيقيون يرصعون الأرض بالزرابي ولا ينهبون خيراته:


وفي المقابل قام مجموعة ممن يدافعون عن قيم الحداثة والحرية الفردية وداكشي.. وقالوا: إن الوزير يمارس حريته الفردية، وليس من حق أي أحد أن يحاسبه خارج إطار عمله المكلف به؛ وكأني بهؤلاء قد قاموا يسجلون المواقف ضد خرجات الوزير ومواقفه السلبية، ويحاسبونه على عمله أم أن الحمية والعزة بالإثم تجعلهم يناصرونه في وجه الحزب الذي يقود الحكومة لأن مرجعيته إسلامية، وليست حداثة وحقوق كونية؟!!..
وفي المقابل رد عليهم البعض؛ وهل يليق بوزير خارجية المملكة المغربية، ووزير خارجية أمير المؤمنين محمد السادس أن يكون شارب خمر؟! أليس هذا قد يضر بصورة وهيبة الوزراء يا من قامت قيامتكم في بداية حكومة بنكيران ورميتم بعض وزرائه بالشعبوية وتمريغ كرامة وهيبة الوزراء في وحل الشعب والمقحطين!! هي دبا القصارة بالخمر لا تناقض هيبة الوزارة ومخالطة وزير للطبقة الكادحة وأكله للبيصارة يخرم الهيبة؟!
بالتأكيد الأمر طبيعي بالنظر إلى موازينكم التي تتعرى فيها “لوبيز” وترقص وصلات جنسية تحت شعار “مغرب الثقافات”، وكل ذلك في إطار تحسين صورة المغرب في الخارج!!
وفي انتظار البيانات والتوضيحات.. هذا إن تم الاهتمام بذاك السخط الذي لم يعد سوى ثورة في فنجان العالم الأزرق، في كثير من المرات.

شريط الفيديو:


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*